نحو 50% زيادة في صادرات الجزائر غير النفطية

الجزائر/ حسان جبريل/ الأناضول – أعلن وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب، الأربعاء، أن صادرات بلاده غير النفطية (خارج الغاز والبترول) ارتفعت بـ47 بالمائة أساس سنوي في خلال 2018، مقارنة بالعام الذي قبله.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزير سعيد جلاب، بمحافظة تلمسان، غربي البلاد تابعته الأناضول.
وكشف الوزير الجزائري، أن الصادرات من خارج قطاع المحروقات (نفط وغاز) بلغت نحو 2.830 مليار دولار نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
ونهاية 2017، لم تتجاوز الصادرات خارج المحروقات 1.9 مليار دولار، أي بزيادة 930 مليون دولار.
واعتبر المسؤول ذاته أن 2019، سيكون عام التصدير خارج قطاع المحروقات، وخصوصا المواد الزراعية ومواد البناء، يرافقها تنظيم نحو 50 معرضا للمنتجات الجزائرية في 50 بلدا.
وفي 2018، شرعت الجزائر في تصدير الإسمنت لأول مرة نحو دول أوربية وأخرى من غرب إفريقيا، بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي من هذه المادة.
وتعتزم الجزائر توسيع الصادرات غير النفطية في 2019، لتشمل حديد البناء والنسيج، بفضل مشاريع شراكة أقمتها مع مجمعات تركية (النسيج والحديد) وقطرية (الحديد).
وكشف المتحدث عن مفاوضات جارية لتوقيع اتفاقيات تفاضلية لرسوم التصدير الجمركية مع موريتانيا والغابون وقطر.
ومؤخرا أجرت الجزائر أول عملية تصدير برية مع موريتانيا بعد افتتاح أول معبر حدودي بين البلدين، في أغسطس/ آب 2018.
وشملت قافلة التصدير موارد زراعية وغذائية وأخرى كهرومنزلية وإلكترونية ومواد صحية.
وقبل أيام، أعلن جلاب، عن مفاوضات تجريها الجزائر حاليا مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، المعروفة اختصار بـ  إيكواس ، من أجل تطبيق نظام تفاضلي للرسوم الجمركية بين الطرفين.
ويعاني اقتصاد الجزائر تبعية مفرطة لإيرادات المحروقات، التي تمثل أكثر من 93 من صادرات البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اين الالف مليار التي دخلت للخزينة العمومية من سنة1999 حتى سنة 2014 أين ذهبت وما هو مصيرها خبراء المال في العالم قالوا أن مبلغ ألف مليا ر دولار تصبح 48 ولاية الجزائرية مثل دبي بينما حدث العكس الشعب أزداد فقر والبنية التحتية الأسوالأسوا في الجزائر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here