نحو ألفي جريمة ارتكبت في حق لاجئين بألمانيا عام 2018

برلين  (د ب أ)- سجلت سلطات الأمن الألمانية نحو ألفي جريمة ارتُكبت بحق لاجئين ونزل إيواء في البلاد العام الماضي.

وجاء في رد وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” أن هذه الجرائم تتراوح بين الإهانة والأضرار المادية وتصل إلى حد التسبب في إصابات جسدية خطيرة والقتل.

وبحسب الرد، الذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه اليوم السبت، فإن معظم الاعتداءات (1775 جريمة) كانت تستهدف لاجئين خارج نزل اللجوء، بينما استهدفت 173 جريمة نزل لاجئين. وأسفرت هذه الجرائم عن إصابة 315 شخصا.

وتراجع بذلك عدد الجرائم التي استهدفت لاجئين مقارنة بعامي 2016 و .2017 وبحسب إحصائية الشرطة للجرائم ذات الدوافع السياسية، بلغ عدد الجرائم التي استهدفت لاجئين عام 2016 نحو 2560 اعتداء على لاجئين و995 هجوما على نزل لهم، بينما بلغ العدد في عام 2017نحو 1900 اعتداء و312 هجوما.

وقالت خبيرة الشؤون الداخلية في حزب “اليسار”، أولا يلبكه: “جرائم العنف والتهديد بالسلاح أو بالمواد المتفجرة تحدث يوميا وفقا للإحصائيات… مسؤولية هذا العنف لا يتحملها حزب البديل من أجل ألمانيا وحده، بل أيضا مجموعات يمينية أخرى تنشر التحريض العنصري في كل مكان. الذنب يتحمله أيضا التحالف المسيحي، الذي لا يدع فرصة إلا ويصف طالبي اللجوء بالمجرمين ويشيطن الهجرة. يجب وضع حد لذلك”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here