نجوى فؤاد: كلنا سلفيون ومنا المتشدد والوسطي

56.jpj

القاهرة – قالت نجوى فؤاد إنها بكت حينما سمعت القرار الصادر عن جماعة الإخوان المسلمين أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسي بحذف جميع مشاهد الرقص من الأفلام القديمة التي تقدم على التلفزيون المصري، وعلقت على ذلك “بسبب تاريخي الفني شعرت بأنه سيضيع، وأؤكد ان الراقصة المصرية لا تعادي جماعة الإخوان المسلمين، ولم أكن أعرفهم جيداً لأننا كلنا سلفيين وهناك المتعصب والوسطي”.

ونفت نجوى فؤاد أثناء استضافتها في برنامج “أنا والعسل” المذاع على فضائية “الحياة2″، السبت تقديم أي أعمال إثارة، وأنها كانت تقوم بالتركيز على الرقص فقط بعيداً عن المشاهدين.

وتابعت: “لا استطيع سماع موسيقى ولا أتمايل عليها، والرقص الشرقي ليس في طريقه للإنقراض، وبعد إعتزال أشهر الراقصات لم يتبق سوى الراقصة دينا، ولوسي ولا يكفين للعرب أو للسياحة في مصر، ولو أستقرت الأحوال سأفتح مدرسة وأقدم براعم من الراقصات الجديدات، وعلى الرغم من أنني طلبت من وزارة الثقافة أيام فاروق حسني لكنهم كانوا مهتمين بفرقة رضا، والفرقة القومية، وأهملوا طلبي”.

وأكدت أن روسيا وبعض البلاد استغلت الرقص للمعيشة، حيث كانت هناك العديد من الراقصات الروسيات أكثر من العربيات وكانت الفرق الروسية تبذل مجهوداً كبيراً في ذلك وشاركت في العديد من الأفلام العربية القديمة، مضيفة “لكن الوقت الحالي الذي نمر به لا يسمح أن يظهر أي شخص جديد على الساحة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here