نجوم إعتنقوا الإسلام.. صباح وعمر الشريف وملحم بركات وليلى إسكندر أبرزهم.. وماذا عن سيمون؟

متابعات- كثر هم النجوم اللبنانيين والعرب الذين بدلوا دياناتهم، ومنهم من إعتنق ​الدين الإسلامي​، وارتبطت تلك الخطوة بعدة عوامل، منها بسبب الزواج بحسب ما يُقال، ومنها بسبب الإقتناع التام.

وفي هذا التقرير نستعرض بعض الحالات المتعلقة بالنجوم، والتي دفعتهم لإعتناق الديانة الإسلامية بحسب موقع فن .

الشحرروة صباح بسبب زواجها من ​أحمد فراج​.. و​عمر الشريف​ مات مسلماً

البداية مع الفنانة اللبنانية الراحلة صباح والتي اعتنقت الديانة الإسلامية في عام 1960 وذلك على إثر زواجها من الإعلامي المصري أحمد فراج، صاحب برنامج “نور على نور” الذي تعرفت عليه أثناء مشاركته لها بطولة فيلم “امرأة و3 رجال”.

زواج صباح من فراج لم يدم سوى ثلاث سنوات، وعلى الرغم من أنها أعلنت إسلامها إلا أنها عادت وتراجعت عن قرارها، وعند وفاتها كانت مراسم الجنازة والدفن وفقاً للديانة المسيحية، وكان على رأس قداس وداعها الكاردينال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي.

أما الممثل عمر الشريف فإسمه الحقيقي ميشيل ديمتري شلهوب، وهو من الديانة المسيحية، وكان جده لأمه يهودياً بينما كان والده مسيحياً.

أما إعتناق الممثل عمر الشريف الإسلام، فحدث عندما تعرف على الممثلة المصرية الراحلة ​فاتن حمامة​ وأغرم بها اثناء مشاركتهما في فيلم “صراع في الوادي”، وبعد علاقة حب كبيرة صارح الشريف الممثلة فاتن حمامة بأنه يريد الزواج منها، ولكي يتمكن من ذلك اعتنق الديانة الإسلامية وتزوج منها لأن الدين الإسلامي يُحرّم على المسلمة أن تتزوج من غير المسلم.

ورغم ذلك استمر عمر الشريف بإعتناق الديانة الإسلامية وأكد في لقاء إعلامي أنه ونجله وأحفاده مسلمون، وعند وفاته تم تشييعه ودفنه بحسب الديانة الإسلامية.

ديانا حداد​ غيّرت ديانتها.. وهكذا كشفت ​ليلى إسكندر​ عن إسلامها

بدورها الفنانة اللبنانية ديانا حداد أشهرت إسلامها وتزوجت من المخرج والمنتج الإماراتي سهيل العبدول في العام 1995، وقد كانت في التاسعة عشر من عمرها، ورغم انفصالها عن العبدول بعد سنوات، إلا أنها لا تزال على موقفها ومعتنقة للديانة الإسلامية.

كذلك الأمر فعلت الفنانة ونجمة برنامج “ستار أكاديمي” ليلى إسكندر التي تزوجت من السعودي يعقوب الفرحان وأشهرت إسلامها، وأعلنت أنها إعتنقت الإسلام عبر فيديو مصور ينقل محادثة مسجلة بين إسكندر وبين سيدة سعودية في أحد حفلات الزفاف.

قصة إسلام ​ماري منيب​ لا تشبه الجميع.. و​ليلى مراد​ بقيت مسلمة بعد وفاة ​أنور وجدي​

أما الممثلة ماري منيب وإسمها الحقيقي “ماري سليم حبيب نصرالله” فلها قصة خاصة جعلتها تعتنق الدين الإسلامي، فمنيب التي انفصلت عن زوجها الأول فوزي منيب الذي حملت إسمه، تزوجت من المحامي عبد السلام فهمي وكان زوج شقيقتها التي توفيت، إذ قررت منيب الزواج منه لتربي أولاد شقيقتها الراحلة.

منيب عاشت مع عبد السلام فهمي وتأثرت بالشعائر الإسلامية وتلاوة القرآن الكريم، الذي كان يُتلى كل يوم في منزل حماتها التي كانت تشرح لها معاني السور القرآنية، الأمر الذي سهل على منيب حفظ بعض آيات القرآن، وهذا ما دفعها لإشهار إسلامها في محكمة مصر الابتدائية وصدرت وثيقة بإشهار إسلامها واختارت لنفسها إسم أمينة عبد السلام نسبة إلى زوجها عبد السلام فهمي عبد الرحمن.

 

بدورها الفنانة ليلى مراد تخلت عن ديانتها اليهودية وأشهرت إسلامها عن إقتناع تام وليس بسبب زواجها من الممثل المصري الراحل أنور وجدي، والدليل على ذلك بأن مراد بعد طلاقها من وجدي لم تغير ديانتها من جديد بل بقيت مسلمة

نجوى سالم​ من اليهودية الى الإسلام.. وهذه حقيقة إسلام ​سيمون​

أما الفنانة المصرية الراحلة نجوى سالم وإسمها الحقيقي “نظيرة موسى شحاتة” ولدت لأب يهودي وأم يهودية-إسبانية، وفي العام 1960 قررت إعتناق الديانة الإسلامية عن إقتناع وأشهرت ذلك أمام الجميع، وتركت وصية طلبت فيها أن تتم الصلاة على جثمانها في مسجد السيدة نفيسة ودفنها بمدافن البساتين.

ختاماً فقد أعلن المنتج المصري رمسيس نجيب إسلامه، وذلك عندما تزوج من الممثلة المصرية لبنى عبد العزيز، في وقت فعل مثله المخرج أسامة فوزي عندما تزوج من الممثلة المصرية سلوى خطاب، وكذلك تزوجت الممثلة المصرية سميرة أحمد من المنتج المصري صفوت غطاس بعد إعتناقه الإسلام.

أما الممثلة المصرية سيمون ورغم زواجها من شاب مسلم يدعى محمد رؤوف غنيم، إلا أنها لم تبدل ديانتها وبقيت مسيحية الديانة، ونفت الأخبار التي تحدثت عن اعتناقها الإسلام.

الموسيقار الراحل ​ملحم بركات​ اعتنق الدين الإسلامي، من أجل الزواج من الفنانة ​مي حريري​، وبعد طلاقه عاد إلى ديانته المسيحية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here