نجم سوري يشن هجوماً على هيفا وهبي: “إباحيتك إجرام”

دمشق- متابعات: أثارت الفنانة هيفا وهبي ضجة كبيرة بتعليقها الذي وصف بـ “العنصري”، على حادثة مقتل الشاب السوري محمد الموسى الذي تسلل إلى فيلا الفنانة نانسي عجرم يوم الأحد الماضي فأرداه زوجها قتيلاً.

الممثل السوري طلال مارديني رد على كلام هيفا عبر صفحته الشّخصية على “فيسبوك” قائلا: “بوعدك انو رح يفلو وبوعدك يا ست إذًا لا سمح الله دار الزمن ما رح نقلكن فلو نحنا هيك تربينا بعاد عن العنصرية”.

وأضاف: “ويا ست حابب قلك شي انو اباحيتك المعروفة كمان اسمها اجرام وتحويل اللي بياكل حق عماله والقاتل والمجرم لبطل اجرام”.

وكانت وهبي كتبت عبر حسابها “تويتر”: “ألف حمد لله على سلامتك حبيبتي نانسي عجرم، إنتي وعيلتك وزوجك البطل، يحميكم الرب من كل شر، ويا ريت كل هالأشكال المجرمة يفلوا بقى من لبنان!”، ما اثار استفزاز العديد من متابعيها وشن البعض هجوماً لاذعاً وتم اهانتها بعبارات قاسية.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. شاهدوا الأشكال التي تدافع عن القاتل اسلوبهم اُسلوب بلطجية يعتبرون انفسهم ونانسي وزوجها القاتل فوق القانون
    لماذا علينا ان نصدق زوج نانسي وانه القتيل اقتحم الفيلا وقتله دفاعا عن النفس وان نلغي عقولنا كل الادلة تقول انه جريمة قتل عمد
    عيب عليكم ان تدافعون عن قاتل فقط لانه زوج فنانة مشهورة
    ومافائدة القضاء اذا كان الغني يقتل الفقير وينفد من العقاب ؟

  2. لو كانت في بلد تقوم بتجريم العنصرية مثل الدول الأوروبية كان تم توقيفها والتحقيق معها بتهمة التحريض على الاخر والعنصرية
    ماذا يعني ان تتهم ضيوف على بلدها بأنهم لصوص ومجرمين ؟
    فضل سورية على جميع العرب لا ينكره الا جاحد وناكر الجميل يا فناني عصر الترفيه

  3. هيفاء وهبي نسيت او لولا جورج وسوف (( السوري )) ورقصها في حفلاته في سوريا لما عرفها احد
    لبنان مثل ما فيها أشكال هيفاء وهبي فيها الفنانة المحترمة جوليا بطرس
    كل بلد فيها ناس عنصريين وطائفيين وهم مثل الشوائب بيطفو على السطح
    نتمنى من القضاء اللبناني تحقيق العدل في قضية قتل الشاب السوري محمد الموسى خاصة بعد ثبوت تزوير القاتل الفيديوهات التي نشرها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here