نجل نتنياهو يوجه كلمة بذيئة لتركيا وسط خلاف دبلوماسي

تل أبيب- (د ب أ): ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن يائير، نجل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نشر رسالة وجه فيها كلمة بذيئة لتركيا على حسابه على تطبيق انستجرام، للتواصل الاجتماعي.

يذكر أن البلدين في خضم نزاع دبلوماسي بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن إسرائيل ارتكبت “إبادة جماعية” عندما أطلق جنودها الرصاص وقتلوا عشرات الفلسطينيين خلال احتجاجات على الحدود الاثنين.

وقال متحدث باسم أسرة نتنياهو “يائير نتنياهو مواطن خاص وهو نفس الحال بالنسبة لموقف حسابه على انستجرام”.

ويأتي منشور انستجرام بعد أن طلبت تركيا من سفير إسرائيل في أنقرة مغادرة البلاد أمس الثلاثاء، هو الاقرب إلى الطرد الرسمي، ثم سمحت لوسائل الإعلام التركية بتصوير السفير وهو يخضع لفحص أمني شامل غير معتاد في مطار اسطنبول.

في إطار المعاملة بالمثل، طلبت إسرائيل من القنصل العام التركي في القدس مغادرة البلاد واستدعت أيضا مسؤولاً تركياً آخراً لتوبيخه كرد بالمثل على معاملة السفير الإسرائيلي.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن أردوغان تحدث هاتفيا الأربعاء إلى العديد من زعماء العالم حول التوترات المستمرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وهاتف أردوغان كل من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والرئيسين الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين، وكذلك قادة إندونيسيا وقطر والسودان.

وقال أردوغان لبوتين “من العار أن يتعرض الفلسطينيون للهجوم الوحشي أمام أعين العالم بأسره”.

وأعادت تركيا وإسرائيل العلاقات الدبلوماسية قبل أقل من عامين بعد ستة أعوام من القطيعة الدبلوماسية.

ودافعت إسرائيل عن إطلاق النار على الفلسطينيين قائلة إنها تمنعهم من اختراق السياج الحدودي وتنفيذ هجمات على مجتمعات حدودية إسرائيلية.

ودعا أردوغان الأربعاء إلى قمة استثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي يوم الجمعة ردا على مقتل الفلسطينيين في قطاع غزة مؤخرا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. الكل يعرف الدوافع الانتخابية في تركيا سببت هذا الرد التركي العنيف على إسرائيل اللقيطة ولكن اقول عشت وتسلم يااردوغان ويحسب لك على هذا الموقف الشجاع .وين العربان وشرابين بول البعير والله عارات وجبناء

  2. عيب على العرب ان نسمع من اردوغان هذا الكلام وأنتم كالاصنام. لا يوجد لكم نخوة ولا رجولة. نقتبس من كلام الكاتبه الجزائريه أنغام مستغانمي ( لا اعرف أمة غير العرب ….. تكفلت بتحقيق امنيات اعدائها، وخاضت الحروب نيابة عنهم، واعادت أوطانها نصف قرن الى الوراء، وما زالت تمول خرابها، وتقتل وتذبح ابنائها بخنجرها، كي ينعم عدوها بالامان. والله انه لأدق وصف لهذه الأمة في يومنا هذا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here