نجل ترامب يدلي بشهادته للمرة الثانية أمام لجنة في مجلس الشيوخ

واشنطن- (د ب أ): قال دونالد ترامب الابن الأربعاء إن شهادته أمام إحدى لجان مجلس الشيوخ حررته من أي سبب يدعو للقلق بشأن اتهامات موجهة له بالشهادة الزور.

وذكر النجل الأكبر للرئيس الأمريكي أنه “ليس قلقا على الإطلاق” من احتمال أن يواجه اتهامات بسبب شكوك الديمقراطيين حول كذبه على الكونجرس بشأن دوره في اجتماع عقد في “ترامب تاور” عام 2016 مع محامية روسية، وفقًا لتقارير إخبارية صدرت بعد خروج ترامب الابن من الجلسة.

وقضى ترامب حوالي ثلاث ساعات أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ في ثاني مغلقة له في إطار التحقيق المستمر للجنة حول التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في عام 2016 والتي فاز بها ترامب الأب.

وكان من المتوقع أن يسأل أعضاء مجلس الشيوخ ترامب الابن عن مصلحة أبيه في بناء ناطحة سحاب بالعاصمة الروسية موسكو، بالإضافة إلى دوره في اجتماع مع محامية روسية تعهدت بتوفير معلومات تضر بهيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي في الانتخابات.

وقال نجل الرئيس للصحفيين بعد ذلك إنه “مسرور لأن هذا الأمر قد انتهى أخيرًا”، وفقًا لما ذكرته صحيفة “بوليتيكو”.

ووافق ترامب الابن الشهر الماضي على الإدلاء بشهادته لمدة تصل إلى أربع ساعات حول ستة موضوعات رئيسية، بما في ذلك تعاملاته مع الروس خلال حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2016 وما قاله لوالده عنهم.

وعندما وصل الابن إلى مبنى الكونجرس الأمريكي في وقت سابق اليوم، سأله صحفي عما إذا كان قد مثل أمام اللجنة لتصويب شهادته السابقة التي أدلى بها في عام 2017، ليرد بأنه “ليس لديه ما يصوبه”.

وقضى المستشار الخاص روبرت مولر قرابة عامين في التحقيق حول ما إذا كان فريق الحملة الانتخابية لترامب قد تواطأ مع الروس قبل انتخابات .2016 وخلص مولر إلى أنه لم يكن هناك تواطؤ، ولكن ترك التساؤل مفتوحا حول ما إذا كان ترامب مدانا بعرقلة سير العدالة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here