نجل الرئيس الجزائري الأسبق يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية

الجزائر  ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

أعلنت ثالث شخصية سياسية في الجزائر، عن ترشحها للانتخابات الرئاسية المقررة ربيع 2019، بعد رئيس حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، فتحي غراس، ورئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني.

وكشف نجل الرئيس الجزائري الأسبق، محمد بوضياف، ناصر بوضياف، في بيان له، عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في ربيع 2019، وحمله لمشروع سياسي، وجاء في البيان ” بعد يوم إحيائنا لذكرى 26 لاستشهاد سي الطيب الوطني (لقب ثوري للرئيس بوضياف) قمت بالإعلان عن ترشحي للرئاسيات 2019 “.

وقال ناصر بوضياف، إنه بصدد طرح مشروع وطني قـوي يحمل كل الحلول للخروج مـن الأزمة التي سـببها هـذا النظام الفاسد الـذي حلمي تخلـيص بلدنا منه ومن جذوره، حـيث إنـنا نمـلك الحـلول بإذن الله فـي تحقيق العـدالة ورفـع مستوى العلم والنهوض بالاقتصاد الوطني وتحقيق الـديمقراطية الحقيقية”.

وقدم المرشح لرئاسيات 2019، جملة من الوعود، تتمثل في إرجـاع حق كـل الشعب الجزائري بـجعله هـو السيد الأول فـي هـذا الوطـن الغالـي، وها هـي يـدي أمـدها لكـم فمدوا أيديكم ولنكن يـد واحـدة وقلـب واحـد لتحـقيق ما نريـده وما أراده الشـهداء.

وكان نجل الرئيس الراحل، محمد بوضياف، قد أعلن ترشحه للانتخابات البرلمانية التي نظمت بتاريخ 4 مايو / آيار الماضي.

وقال إن ترشحه جاء بهدف ضمان منبر لمعالجة مشاكل الشعب الجزائري، في إشارة منه إلى البرلمان الجزائري.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ما دام مشروعك قائم على أساس رفع مستوى العلم … أنا أمنحك صوتي ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here