نجل الداعية السعودي العودة: لا توجد بوادر للإفراج عن والدي

الرياض/ الأناضول – كشف عبد الله، نجل الداعية السعودي البارز سلمان العودة، عن تأجيل السلطات السعودية جلسة محاكمة والده التي كانت مقررة أمس الأحد.

وقال عبد الله في تغريدة عبر حسابه في تويتر، الإثنين تأجلت للمرة الثالثة جلسة الوالد في المحاكمة السرية التي طالب فيها المدعي للعام بالقتل تعزيرا .

وأوضح أن مطالبة المدعي العام جاءت بناءّ على تهم فضفاضة وبسبب تغريداته في تويتر .

واختتم كلامه بأنه لا توجد أي بوادر لحل الملف أو الإفراج .

وتم توقيف العودة من جانب السلطات السعودية في 10 سبتمبر/أيلول 2017 ضمن حملة توقيفات شملت عددا من العلماء والكتاب، عقب وقت قصير من تدوينة دعا الله فيها أن يؤلف القلوب ، على خلفية تقارير عن مصالحة محتملة بين دول الأزمة الخليجية.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، انطلقت محاكمة العودة، أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، وطالبت النيابة السعودية باستصدار حكم بالإعدام ضده بتهم تتعلق  بالإرهاب ، وفق ما ذكره نجله عبد الله، وتقارير صحفية آنذاك.

وأصدر محامو العودة الفرنسيون، بيانا سابقا في باريس، أكدوا فيه أن محاكمته "تندرج في إطار سياسة اضطهاد قضائي تقوم بها السعودية ضد مثقفين يمارسون حقهم في حرية التعبير والرأي”.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المملكة بخصوص ما أورده نجل العودة، ومحاموه، غير أنها عادة ما تقول إنها "تحترم حقوق الإنسان وتحرص على أن تكون المحاكمات عادلة”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ولدك ينتظر حكم الاعدام بالسيف
    لخيانته وطنه واهله والتآمر ع السعوديه
    وانت تنتظر الافراج عنه
    احمد ربك اذا جاه حكم بالسجن المؤبد

  2. ومن بين المحاكمات العادلة لآل سعود تقطيع خاشقجي وسط قنصلية بلاده على مسمع ومرأى العالم اجمع …….الخ

  3. محاكمة عادلة عند العرب؟!!! خاشقجي حكم عليه بالإعدام نشراً (بالمنشار) قبل أن يستمع إلى التهم الموجهة إليه !! لعنة الله على الكاذبين. قال محاكمة عادلة!!!!!!!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here