نجلاء بدر: الأدوار تؤثر عليّ والمرأة تستطيع تدبير مكائد

متابعات- حققت نجلاء بدر في الفترة الأخيرة قفزة فنية كبيرة خاصة مع ظهورها في أكثر من عمل مع النجمة يسرا، وقدمت نجلاء مؤخراً بنجاح كبير مسلسلين في رمضان هما أبو جبل مع مصطفى شعبان، والزوجة 18 مع حسن الرداد. وفي حوارها مع “العربية.نت” تحدثت عن تجاربها الأخيرة ومصير مسلسل “شبر مية” مع آسر ياسين، كذلك كشفت علاقتها بعمرو سعد في أحدث أعماله.

قدمت في رمضان دور “رحاب الشريرة” في مسلسل “أبو جبل” مع مصطفى شعبان.. فما سبب حماسك لهذا الدور؟ وهل توقعت النجاح لعمل بدايته شديدة الحزن مثل هذا المسلسل؟

في بداية أي عمل أسأل نفسي هل الورق جيد والدور جديد؟ والأهم هل فريق العمل مناسب ومريح وسيكون عملي معهم مفيداً وجيداً ومريحاً نفسياً؟ كل هذه الأهداف وجدتها عندما رشحت للمشاركة في المسلسل، فالدور جيد وفريق العمل كله بالنسبة لي كالعائلة والأقارب من الدرجة الأولى بحكم صداقتي بمصطفى شعبان والمخرج أحمد صالح، فالأول كان زميلي بالجامعة والثاني صديق من الطفولة، ولهذا لم أتردد لحظة في قبول شخصية رحاب بالمسلسل رغم شرها الكبير، والحقيقة لا أستطيع توقع نجاح الدور أو الأعمال لأنني دائماً أكون في حالة تركيز في التصوير، ولكن هذا المسلسل وجدت أنه من اليوم الأول ناجح وردود الأفعال كانت جيدة ومشجعة جداً، وربما كانت ردود الأفعال أكبر من توقعاتي.

وأعترف أن بداية المسلسل حزينة لكن هذا لم يكن ضد العمل، بالعكس جذبت الحلقة الأولى قطاعا كبيرا من المشاهدين، وبالمصادفة شهدت الحلقات الأولى من معظم مسلسلات رمضان حوادث غامضة وحزينة وجرائم قتل وكانت سبب تشويق.

بوجه عام اختياراتك الفنية ما هي أولوياتها؟

اختياراتي كلها تنصب حول نقط هامة، على رأسها الورق أو السيناريو، وروح التعاون بين فريق العمل من مؤلف للمخرج لممثلين إلى الفنيين، بالإضافة إلى وجود شركة إنتاج قوية تستطيع أن توفر كل الإمكانيات للعمل بشكل حقيقي، وهذه المقومات إذا تواجدت بالتأكيد سيحقق أي عمل نجاحاً كبيراً.

يرى بعض النقاد أن شخصية رحاب التي جسدتِها درامية وليست واقعية لما تتمتع به من مكر لا مثيل له.. فما ردك؟ وهل تأثرت في حياتك الحقيقية بكمية الشر؟

لا أتفق تماماً مع هذا الكلام، بالعكس شخصية “رحاب” واقعية جداً وموجودة بكثرة في مصر والعالم، والدهاء فكرة أصيلة عند المرأة، فهي تستطيع تدبير مكائد ومصائب وخطط إذا فكرت في ذلك، وتنجح في كثير من الأحيان في الحصول على أهدافها بالكيد والتخطيط، لذلك أرى الشخصية واقعية وقد خدمتها الدراما طبعاً بحكم أن الدور في مسلسل لا بد أن يكون محكماً.

وبالنسبة لتأثير الشخصية والشر على حياتي فلم أكن أتخيل أن يحدث ذلك، بل كنت أتخيل أني أفصل بين التمثيل والحقيقة ولكن فوجئت أن المحيطين بي ينبهونني أن الشخصيات تؤثر عليّ خاصة زوجي لاحظ ذلك ونبهني ضاحكاً بعد انتهاء التصوير، وقال حمد الله على سلامتك من المسلسل ودور رحاب والشر.

لماذا وافقت على مشاركتك في مسلسل “الزوجة 18” كضيفة شرف رغم أنك بطلة في معظم أعمالك؟

ليس معنى أني بطلة مطلقة أن أرفض أدواراً مشتركة أو دوراً محورياً كضيفة شرف. وما حدث أن الفنان حسن الرداد تحدث معي هاتفياً وعرض علي الدور، وهو في الواقع صديقي كما فريق عمل المسلسل، خاصة الفنانة ناهد، وبمجرد معرفتي بالدور وبأنه محوري رغم أنه حلقة واحدة وافقت جداً وجسدت دور أولى زوجات حسن الرداد، وفعلاً كان دوراً مؤثراً وجميلاً وسعدت بردود الأفعال حوله جداً.

قبولك أدوار شرف هل يعني أنك لا تهتمين بترتيب اسمك على التتر أو لا يقلقك تعدد الأدوار النسائية والبطولات الجماعية؟

لا طبعاً أكيد أهتم بالتتر وترتيب الأسماء في أي عمل فني، سواء درامياً أو سينمائياً، لأن الموضوع في هذه النقطة يرتبط ويتعلق بالحفاظ على مكانتي والمستوى الفني الذي حققته ونظرة الوسط الفني والسوق لي، وأعتقد أن هذا شيء مسموح وعادي وأمر مشروع، وكل فنان يركز في هذه النقطة لا يرتكب أي خطأ طبعاً.

لن أكون بطلة أمام عمرو سعد في فيلم “تصفية حساب” ولكن أظهر كضيفة شرف فقط

وبالنسبة للبطولة الجماعية فلا تخيفني ولا أرفضها وليس لدي أي تحفظات عليها لأنها دائماً ما تخلق نوعاً من التنافس أثناء التصوير، وكل ممثل يحاول أن يبذل أقصى جهد أمام الكاميرا للظهور بأعلى أداء تمثيلي، وطالما السيناريو مميز فهذا يعني أن لكل فنان داخل الأحداث خطاً درامياً مستقلاً وخاصاً به، وأعتقد أن البطولة الحقيقية ليست للممثلين في أي عمل بل هي دائماً للورق أو السيناريو، وهو أهم عامل لنجاح أي عمل فني، درامياً كان أو سينمائياً، بجانب دور الإخراج وطرق التنفيذ.

وأخيراً لا توجد قاعدة للنجاح يمكن الاتفاق عليها، ومن الممكن حدوث استثناءات، فكثير من أعمال البطولات الجماعية نجحت وبعضها فشل وأحيانا تنجح بطولات مطلقة عن الجماعية أو العكس، وحتى اسم النجم لا يضمن النجاح المطلق، والمهم هو الموضوع والحبكة والتنفيذ والأداء الجيد.

هل صحيح أنك تحضرين لعمل تلفزيوني مع النجم آسر ياسين؟

فعلاً الموضوع حقيقة وأنا وآسر سنشارك في عمل درامي بعنوان “شبر مية”، وقد بدأنا التحضيرات له منذ فترة كبيرة قبل شهر رمضان، ومن المقرر أن ينطلق تصويره قريباً، وهو ليس مسلسلا لرمضان بل سيعرض خارج رمضان.

يتردد أنك ستشاركين عمرو سعد في بطولة فيلم سينمائي بعنوان “تصفية حساب”.. فما صحة ذلك؟

المعلومة نصف صحيحة، فأنا لن أكون بطلة أمام عمرو سعد في فيلم “تصفية حساب” ولكن أظهر كضيفة شرف فقط وسيتم التصوير قريباً.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here