نجدت أنزور يعرض فيلمه ‘ملك الرمال’ في لندن بتاريخ 11/9

80.ipj 

لندن- (يو بي اي): يقدّم المخرج والمنتج المعروف، نجدت أنزور، فيلمه المثير للجدل “ملك الرمال” عن مؤسس المملكة العربية السعودية، الملك عبد العزيز آل سعود، في عرض خاص بلندن يوم الحادي عشر من سبتمبر/أيلول الحالي، الذي يتزامن مع الذكرى الثانية عشرة لهجمات (11/9) التي شنها تنظيم القاعدة في الولايات المتحدة عام 2001.

وقال أنزور ليونايتد برس انترناشونال  الاربعاء “قمت بإنتاج وإخراج (ملك الرمال) عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود لتشابه ما حدث قبل 100 عام مع ما يحدث اليوم من شرذمة وتفتيت وتجزئة العالم العربي إلى دويلات مسلوبة الإرادة تتعامل على أساس عرقي ومذهبي، وقررت انتاج هذا العمل باللغة الانكليزية وبنجوم عالميين انطلاقاً من قناعتي بأن هذا الفيلم لن يأخذ حقه في العرض والنجاح في العالم العربي بينما أمامه فرصة كبيرة للانتشار في كل دول العالم الأخرى”.

وأضاف أن موضوع الفيلم “يبحث في تاريخ الإرهاب وجذوره وعلاقة ذلك بما يحدث اليوم في العالم قاطبة”.

وقال أنزور أنه قام” شخصياً بإنتاج وإخراج العديد من الأعمال الدرامية التي قُدمت عبر سنوات طويلة في العالم العربي وعالجت مشاكل الإرهاب الدخيلة على مجتمعاتنا المتحضرة، مثل مسلسل (الحور العين) عام 2005 الذي سلّط الضوء على تفجير المحيا في الرياض، ومسلسل (المارقون) الذي قدّم نماذج عن الإرهاب في العالمين العربي والغربي، ومسلسل (ما ملكت إيمانكم) عام 2009 الذي تنبأ بالأزمة السورية وسلّط الضوء على التيارات الدينية التي تعبث بالدين وبالمفهوم السامي للدين”.

وأوضح أنزور أن فيلمه “يعرض جانباً من الاتفاق الذي تم بين بريطانيا العظمى والسلطان عبد العزيز، وقتها، وكيف تم دعمه بالمال والسلاح للقضاء على سلطة آل الرشيد التي حكمت الرياض في ذلك الوقت، والتخلص من العثمانيين تمهيداً لاحتلال المنطقة وبسط نفوذ الغرب عليها، وهذا ما حصل لاحقاً في اتفاقية (سايكس ـ بيكو) بين بريطانيا وفرنسا لتقاسم النفوذ في المنطقة”.

وقال إن (ملك الرمال) “يكشف بعض الحقائق والتفاصيل عن العلاقة الوثيقة بين بريطانيا العظمى في ذلك الوقت ورجلها في المنطقة السلطان عبد العزيز آل سعود وكيف نفّذ مشروعها حتى تم تتويجه كملك على المملكة العربية السعودية من قبلها، كما يستعرض جانباً من الاتفاق والعهد والحلف الذي تم بين الوهابيين وآل سعود لتقاسم السلطة والحكم على كامل أراضي المملكة العربية السعودية مثل السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، أي الحكم بالسيف والقرآن، وهو ما استمر حتى يومنا هذا وبدأت نتائجه تؤثر على المنطقة العربية برمتها من افرازات سلفية ومتطرفة وجهادية”.

و عن أسباب اختيار (11/9) موعداً لعرض فيلم “ملك الرمال”، قال أنزور “اخترت هذا اليوم لقناعتي أن ما حدث من ارهاب في العالم هو نتاج للفكر المتطرف والبعد عن الدين الاسلامي الحقيقي الذي يدعو إلى التسامح والحوار ونبذ العنف ولا يحكم بالسيف، مثل قطع اليد والرأس، وهو ما ترفضه جميع المجتمعات والشرائع الإنسانية في العالم”.

وأشار إلى “أن الغرب، وللأسف، استفاد من هذا التخلف ووظّفه واستثمره من أجل بث الفرقة بين العرب والمسلمين”.

وقال أنزور “أحطنا عملية انتاج فيلم (ملك الرمال) بالسرية نظراً لحساسية موضوعه ولتجنب أي محاولة لإيقاف انتاجه، وجرى تصويره في دول مختلفة باستخدام كافة التقنيات السينمائية العالمية ليظهر العمل بالشكل السينمائي العالمي، وبمشاركة فنانين من جنسيات مختلفة وباللغة الانكليزية”.

وأضاف “سيتم افتتاح العرض الأول، الذي يسبق العرض الجماهيري، لفيلم (ملك الرمال) في لندن ونيويورك وموسكو، وسيشارك في أهم المهرجانات السينمائية العالمية، وستقوم الشركة المنتجة بعد عرضه السينمائي بتسويقه إلى أكثر من 100 محطة تلفزيونية عالمية وشركة لخدمات الكيبل التلفزيوني والإنترنت، وتوزيعه على الأقراص الرقمية المدمجة وبلغات عديدة”.

وتابع أنزور “سيجري افتتاح العرض الأول للفيلم بالسجادة الحمراء في صالة (سينما وورلد) بحي هايماركت وسط لندن، الذي يضم أهم مسارح ودور العرض في بريطانيا، وبحضور نجوم الفيلم الممثلين الايطاليين ماركو فوشي وفابيو تستي والممثل البريطاني بيل فيلوز ، وحشد كبير من الاعلاميين وشركات الانتاج السينمائي والموزعين والوكلاء ونخبة من السياسيين والمثقفين والأكاديميين والمهتمين بالفن السابع، وطلاب التخرج في الكليات والمعاهد والجامعات المتخصصة بالدراسات الاسلامية والشرق أوسطية في بريطانيا”.

يشار إلى أن أنزور أخرج مسلسلات درامية تلفزيونية كثيرة لاقت رواجاً كبيراً، من بينها “نهاية رجل شجاع” و “أخوة التراب” و “الجوارح”، وحصل على العديد من الجوائز العربية والعالمية.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. حاول ال سعود أن ينقلوا فكرة للغرب من أن الشعب في بلاد الحرمين ههم عبارة عن برابرة ومجموعة من الوحوش المتخلفة عقليا وثقافيا , فيصورونهم على هيئة بدو أجلاف جهلة لا يفهمون شيء ولا يفقهون في أمور السياسة ومصدومي بالحضارة , وجل اهتمامهم ومعرفتهم تتركز حول مزايين الإبل وسباق الهجن فقط , وأنهم اي ال سعود ههم الوحيدون الذين يستطيعون أن يديروا شؤون هذه الدولة الصعبة والمعقدة بوجود تلك المخلوقات الفضائية الغريبة وذلك بعد أن روضوا هذه الوحوش الهمجية الكاسرة وجعلوا منهم بشرا يواكبون التطور ويطبقون النظام ويحترمون الأجانب , فتمدنوا بعد ان كانوا حفاة عراة يأكلون من خشاش الأرض .
    وعليه فان الغرب سيجد صعوبة كبيرة في السيطرة على هؤلاء القوم المنفلتين وصعبين المراس ولن يجد الغربيين أفضل ولا أحسن من عملائهم وخدمهم الأوفياء لهم وهم ال سعود طبعاً ليكونوا رعاة لهؤلاء القوم البدو الاجلاف , الذين تعودوا على الكسل والشكوى والاستجداء والاعتماد على الدولة الراعية واحتقار الاعمال والمهن التي فيها صناعة وابداع , كما ذكر ذلك دونالد رامسفيلد أخيرا في مذكراته والتي وان لم يحدد فيها من هو ذلك الشعب المقصود في سياق كلامه , الا أنه كان يعني الشعب في بلاد الحرمين بسبب النظرة القاصرة والفكرة المشوهة التي ينقلها ال سعود دائما الى اسيادهم في الغرب وتبرير فشلهم في الاصلاح السياسي , بحجة ان الشعب المغلوب على امره فيما يسمى بالمزرعة السعودية يرفض التطور ويمقت أي اصلاحات دستورية , وأن المجتمع لا يريد هذا التغيير لأنهم مجتمع متخلف ومعقد ومنغلق على نفسه وله خصوصية , وغيره من تلك الأعذار الواهية التي توحي للغربيين أنهم أمام شعب ظلامي مُتخلف ولا يحسن التعامل مع هؤلاء غير ال سعود ونظامهم القمعي

  2. إسماعيل نجدت انزور مخرجهبارع تشهد له أعماله
    ولكن هذا الفيلم يظهر حقده وكرهه للدين والمتدينين
    ولاشك أن العرب فيهم كثيراً
    فمنهم من يبيد شعبه من اجل الصفوية ويحمي حمى الصهيونية
    لا يلام الذئب في عدوانه إن يك الراعي عدوَّ الغنم
    على ما يبدوا هذا الفيلم
    انتقام لبشار الأسد من آل سعود و من الاسلاميين السنة( الوهابيه )

  3. بانتظار هذا الفلم و غيرة من الافلام التي تفضح هؤلاء الاعراب الرعاع الذين انقضوا على ارث الاسلام و المسلمين … و إدعوا حمايتهم للاسلام في الوقت الذي هم يحمون نسختهم المسخ عن الاصل العظيم ( الاسلام ) .

    سيذكر التاريخ ال سعود على انهم مندوبوا الشيطان في المنطقة

  4. ماجد الماجد يعني بدك الرجل يزور تاريخ الملك ، الحقائق والوقائع التاريخية ما زالت موجودة وتاريخ ال سعود معروف اسود والحق ما هو على الراجل

  5. فيلم يكلف ملاين لبلد ليس فيه دار عرض واحدة للسينما. يا نيالك يا مخرج الفيلم.

  6. افضل خدمة قدمها المخرج الكبير الرائع عو هذا الفلم الذي يكشف كيف نشئت اسرة ال سعود ويكشف ان بريطانيا هي من انشئت هذه الاسرة وحكتها في نجد والحجاز ويكشف حربها ومؤامراتها على العرب والمسلمين والتضحية بفلسطين

  7. لاحول ولا قوة إلا بالله، إتق الله يا هذا، فالله أقوى منك، تغلي و تزبد و تتوعد الرجل إن لم يسكت عن ذكر الحق، وتعرية الفساد و المفسدين، تتوعده بأن تحرقه وتنسى أن الله رب العزة هو من يحرق الفاسدين و ذيولهم، فهل أمنت أن يعصمك الله منها أم ساويت نفسك بالله سبحانه فأخذت تتوعد عباده الناطقين بالحق والمدافعين عنه بالحرق؟

  8. اقل شي يعمل لبطل الملك عبدالعزيز رحمه الله تاريخ ناصح وشرف لنا كـ خلجيين
    ولكن ارجو من هذة الصحيفة عدم لمساس بي دولة خليجية
    في اي موضوع اطرح وجهة نظرك بدون حقد ولكن لو تم مس اي دولة
    راح احرق حياتك يا عبد البارى وراح تشوف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here