حركة “حسم” تعلن مسؤوليتها عن محاولة اغتيال مفتي مصر السابق

ali-joumaa.jpg66

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي ـ وكالات:

أعلنت حركة تطلق على نفسها اسم “سواعد مصر – حسم”، مسؤوليتها عن محاولة اغتيال علي جمعة – مفتي الديار المصرية السابق – اليوم الجمعة في مدينة 6 أكتوبر/جنوب القاهرة./

وزعمت الحركة في بيان لها عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إنه تم استهداف “جمعة”، في الساعة الثانية عشرة و5 دقائق من ظهر اليوم (1005 بتوقيت جرينتش) من خلال كمين تم إعداده له ولطاقمه، مما أسفر عن إصابة حارسه الشخصي.

وأشارت الحركة، إلى أن ظهور عموم المدنيين في المشهد، وهرولة مفتي الجمهورية السابق إلى مسجد فاضل، حال دون استهدافه، متوعدينه بمحاولات أخرى.

وفتح مسلحون النار على مفتى مصر السابق علي جمعة اثناء توجهه لصلاة الجمعة في القاهرة الا انه نجا في حين اصيب حارسه الشخصي بجروح طفيفة، بحسب وزارة الداخلية.

وكان جمعة (64 عاما)، المعروف بانتقاده الشديد لتيار الاسلام السياسي في مصر، في طريقه لاداء خطبة الجمعة في مسجد فاضل الملاصق لمنزله في منطقة غرب سوميد في مدينة 6 اكتوبر في غرب القاهرة حين تعرض للهجوم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان ان “مجهولين كانوا يختبئون بإحدى الحدائق بخط سيره قاموا بإطلاق النار تجاه فضيلته إلا أن القوة المرافقة له والمكلفة بتأمينه بادلتهم إطلاق النيران”.

اصيب احد حراس المفتي السابق اصابة طفيفة في قدمه ولاذ المهاجمون بالفرار، بحسب الداخلية التي قالت انها تكثف جهودها لضبط المهاجمين.

شغل جمعة منصب مفتي الجمهورية في مصر بين عامي 2003 و2013 وهو من اشد رجال الدين المصريين انتقادا لتيارات الاسلام السياسي خصوصا جماعة الاخوان المسلمين ودعم قيام الجيش بعزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وقال علي جمعة في اتصال مع القناة الاولى للتلفزيون المصري “احتميت بسور المسجد حتى دخلت المسجد” مع بدء اطلاق النار.

واضاف “لم ار اين كانوا يختبئون” مضيفا “اشترك كل من كان معه سلاح في رد هؤلاء حتى فروا منهزمين”.

واضاف جمعة “لكنني خطبت (خطبة) الجمعة حتى تكون رسالة لهؤلاء” معتبرا الهجوم “رسالة هدفها التخويف”.

واحاط رجال امن بالزي الرسمي والمدني مسلحون بالمفتي السابق اثناء خروجه مبتسما من المسجد، حسب ما ظهر في صور بثتها قناة “سي بي سي اكسترا” الفضائية الخاصة التي قالت ان شرطيين يقومون بتمشيط الحدائق المحيطة بالمسجد.

واتهم جمعة، جماعة الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء محاولة اغتياله، أثناء توجهه لصلاة الجمعة اليوم، بمدينة 6 أكتوبر (غربي القاهرة).

وقال “جمعة”، خلال مداخلة تليفونية لفضائية “سي بي سي” الخاصة، إن “محاولة اغتيالي بسبب مهاجمتي للإخوان وجماعات التطرف”، مضيفًا “الإخوان حاولوا اغتيالي منذ سنتين، وسأبدأ بنشر كتب تبقى عبر العصور، تكشف وتفضح جماعة الإخوان”.

وأوضح جمعة، المعروف بعدائه للإخوان المسلمين “خطبت في صلاة الجمعة رغم أنه لم يكن مقررًا لي الخطبة، كرسالة للناس بأننا لن نصمت ولن نسكت على بيان الحق، فما يحدث يبين غباء الجماعة الإرهابية (في إشارة إلى الإخوان) سياسيا واقتصاديا، وهم لا يصلحون لإدارة أي شيء، لأنهم فشلوا وشنقوا أنفسهم على مشانق الحق”.

يُذكر أن الشيخ على جمعة قد تمت مهاجمته مرارا من قبل أنصار جماعة الاخوان، بعد فتواه الشهيرة  لمجندي القوات المسلحة “اضرب في المليان”، وووصفه الاخوان دائما بأنهم “خوارج”، فضلا عن تبريره الدائم لفض اعتصام رابعة والنهضة بالقوة، وهو الفض الذي أوقع عدة آلاف، وتحين ذكراه بعد أيام “14 أغسطس”.

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. يا كامل – ولا كامل الا الله وحده وكل مخلوق يتصف بالنقص –
    تم ث ي ي يليه …!!!
    هذا الشيخ اسمه على جمعه وليس ( رجب طيب اردوغان ) ويبدوا ان إخوانك
    قد احترفوا التمثيل وقد ينتجوا افلامهم الهنديه في ستوديوهات هوليود كي ينالوا
    جائزة الأوسكار العالميه –
    رجالات السياسه والفكرمن اغتالهم غير هذه الجماعه – من النقراشي باشا
    والقاضي الخازندار ( في زمن العهد الملكي المصري ) ومحاولة إغتيال جمال
    عبد الناصروإغتيال الشيخ الذهبي واغتيال السادات واغتيال الكاتب فرج فوده
    ورفعتالمحجوب ومحاولة اغتيال نجيب محفوظ … من قام بهذه الإغتيالات
    اليسارمثلا والا كلهم جرى اغتيالهم او محاولة اغتيالهم من هذه الجماعه او من
    خرجوا من رحمها ….!!!

  2. لو كنا في بلد يحترم القانون لتم تقديم الإرهابي علي جمعة للمحاكمة لمطالبته بقتل الأبرياء والثوار ودعوته سترد عليه لأنه لن يسلم لا في الدنيا ولا في الآخرة

  3. اللهم اطل في عمره وارنا فيه عجائب قدرتك ما تشفي به صدور قوم مؤمنين.

  4. الإرهاب هو من يطالب بقتل المسلمين الأبطال لكي ينال رضى الانقلابي السيسي. لن تنعم بالأمن ا]ها الصهيوني لا أنت ولا من يظن أنه يحميك

  5. فلم ردىء المونتاج، أو الشيخ بطل ينجوا من محاولة قتل ويخطب الجمعة ويخرج مبتسما بدون خوف الا يعودوا؟؟؟

  6. هذا الشيخ دأب على خلط الدين بالسياسة ، وأصدر فتواه الشهيرة لرجال الأمن بأن يضربوا في المليان ، ربما فاته أن من يدعو إلى العنف سيرتد عليه يوما ، فتذكر ياشيخنا ، لن تسلم الجرة في كل مرة .

  7. لا داعي لقتله لأنه سيموت و عند الله تجتمع الخصوم ( إنهم يرونه بعيدا و نراه قريبا )

  8. ربنا يحفظ الشيخ جمعة والشيخ كريمة والشيخ محمد نصر
    من هذه العصابات الاسلح صهيونية
    ويحفظ مصر والعراق وسورية
    وليبيا واليمن والنصر قريب

    إن شا الله

  9. الحمد لله تعالى على سلامة الشيخ الجليل الفاضل المجاهد. صوتك لن تسكته الفئة الباغية ان صوتك صوت المستضعفين الذين لاصوت لهم وتصديك للمتاجرين بالدين منافقي وخورج العصرهو الجهاد الاكبر. استمر على مشيئة الله وان الله لايخذل من لم يخذله. “من المؤمنين رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”

  10. انا اختلف مع الشيخ علي جمعة في كثير من مواقفه وارائه ، لكن هل هذا يعطي الحق لان يقتل الرجل . للاسف بعض الاراء التي طرحت لاتختلف مع افكار داعش والنصرة وغيرها . بالامس قتلتم وفرحتم بمقتل شيخ جليل الشيخ شهيد المحراب البوطي. والله كل كلمة تكتب او تنطق سوف نحاسب عليها ورب كلمة القت صاحبها النار سبعين خريفا.

  11. د.منصور الزعبي
    ما اسهل الهجوم على الاسد الجريح…تملق الطغاة لن ياتيك باية نتيجة…اقرا التاريخ جيد.

  12. اتهام الإخوان في هذا السياق باطل . إذا سقطت البقرة كثرت السكاكين . أحمد الله على سلامة الشيخ علي جمعة على نجاته و لكني أخالفه في اتهام الإخوان .

  13. ورقة محروقة اريد التخلص منها لغرض بنفس السيسي ليغطي على مشاكله وازماته التي لاتنتهي،فاللعبة واضحة امام كل عقبة يواجها السيسي تحصل مصيبة جديدة ليلهي الناس عن سقطاته

  14. الحمد لله على نجاة هذا الرجل حتى لا يسيرنا شهيد ، ويوجعونا راسنا بلقب شهيد

  15. لانقول ليتها كانت القاضيية ،لكن نقول لعلهاتكون رادعة فقد بلغ السيل الزبى ياشيخ علي جمعة ! فمهمايكن فالدعوة للقتل مهما تكن دوافع الحقد و الكيدية او السياسية تجاه الخصم الاخر من بني العرق والاخوة فهي دعوة محرمة وبغيضة الهيا شرعيا ودينيا !
    فدعوتك للحكام الطغاة والمتسلطين على الحكم بغير شرع او حق لان ( يضربوا بالمليان ) هي دعوة صريحة لقتل النفس البشرية بدون حق ، ولذا فأن لكل فعل رد فعل والبادئ اظلم ( وجزاء سيئة سيئة مثلها ) وهل تتوقع ياشيخ على ان دعوتك السيئة هذه يقبلها الله ورسوله والمؤمنون وخاصة من عالم دين يليه ان يخشى الله احق انخشى حاكم مستبد اوظالم ؟
    الرجوع الى الحق قضيلة والتمادي في البطل رذيلة فانفض عن نفسك غبارها يا مفتي السيسي؟

  16. سيكون من الرائع إذا كان هذا هو بداية لموجة من الاغتيالات بين هذه ما يسمى الزعماء الدينيين وفي نهاية المطاف لا أحد منهم سوف يبقى حي إن شاء الله ؛ ، حتى يتمكن الأبرياء الحصول على بعض السلام والسلامة من كل منهم. نحن سئمنإهم . دمروا الإسلام الدين السلمي الحقيقي وجعل كل المسلمين مقسمة

  17. الشيخ العلامة علي جمعة وأحمد كريمة هما دعامتان أساسيتان ضد التخلف الفكري والإرهاب وعبادة الدم التي يروج لها شيوخ الفتنة وأمراء الظلام. لولاهما لأصبح عاشق إردوغان هو الآمر الناهي في القاهرة بدل أن يواصل بقية أيامه في ظلمات المهجر الموزوي بلا مجد !
    رائع يا شيخنا الجليل علي جمعة وشكرا لما قمت به في وجه ظلام العصر

  18. الاٍرهاب كباب هذا هو اُسلوب الاخوان و هم يقومون بتربية شبابهم على الاٍرهاب المشروع لتحقيق اهدافهم السياسية ، عدم قدرتهم على تغيير المجتمعات حسب رغبتهم و اُسلوب حياتهم تدفعهم الى الاٍرهاب و تخويف الناس ، و لكن بهذه الطريقة هم يحفرون قبرهم بأياديهم على المستوى البعيد .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here