نتنياهو يواجه جلسة استماع للدفاع عن نفسه من تهم الفساد بعد الانتخابات

القدس المحتلة- (أ ف ب): سيواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جلسة استماع بعد الانتخابات للدفاع عن نفسه في مواجهة تهم الفساد التي خيمت على حملته الانتخابية، بحسب ما أعلنت وزارة العدل الاثنين.

وكان النائب العام أفيشاي ماندلبليت أعلن الشهر الماضي نيته توجيه الاتهام لنتنياهو بالاحتيال وخيانة الثقة والرشوة بناء على توصيات الشرطة.

ولكن قبل توجيه التهم رسميا إلى نتنياهو، قال ماندلبليت إنه ستُعقد جلسة استماع لرئيس الوزراء ستتاح له خلالها فرصة الدفاع عن نفسه.

وجاء في بيان لوزارة العدل أن “جلسات الاستماع ستجري قبل 10 تموز/ يوليو” وأوصت الجهات ذات العلاقة بالاستعداد.

وسيتم تقديم ملفات التحقيق للمحامين في العاشر من نيسان/ ابريل أي بعد يوم من الانتخابات، وهو ما يستبعد احتمال عقد جلسة الاستماع قبل الانتخابات.

وفي حال إعادة انتخاب نتنياهو وتوجه التهم إليه، فسيصبح أول رئيس وزراء يتولى مهامه بعد اتهامه.

وقرر المدعي العام اتهام نتنياهو بالاحتيال وخيانة الامانة في القضية الاولى التي تسمى “قضية 1000″، باعتبار أن نتانياهو حصل على منافع شخصية عبر تلقي هدايا بقيمة 750 ألف شيكل (240 ألف دولار)، من المنتج الإسرائيلي الهوليوودي ارنون ميلتشان، و250 ألف شيكل (72 ألف دولار) من الملياردير الاسترالي جيمس باكر.

وجاءت هذه المنافع على هيئة سيجار فاخر وزجاجات شمبانيا ومجوهرات بين العامين 2007 و2016.

وقرر النائب العام توجيه تهمة الاحتيال وخيانة الامانة في القضية الثانية، التي تسمى “قضية 2000″، عندما حاول نتانياهو التوصل إلى اتفاق مع مالك صحيفة يديعوت احرونوت الناشر ارنون موزيس، تقوم بموجبها الصحيفة الإسرائيلية، وهي من الأكثر انتشارا في الدولة العبرية، بتغطية إيجابية عنه.

ويواجه نتنياهو تهمة الرشوة والاحتيال وخيانة الامانة في القضية المعروفة إعلاميا بملف” 4000″ او “قضية بيزيك”، وهي أكبر مجموعة اتصالات في اسرائيل، حول الاشتباه بسعيه للحصول على تغطية اعلامية ايجابية في موقع والا الاخباري الذي يملكه شاؤول ايلوفيتش رئيس مجموعة بيزيك مقابل خدمات وتسهيلات حكومية عادت على مجموعته بمئات ملايين الدولارات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here