نتنياهو يقر بقصف قواته مواقع جنوبي سوريا الإثنين الماضي ويؤكد وجود علاقات سرية مع كل الدول العربية إلا سورية ويؤكد ان العلاقات معهم جيدة جدا وتتحسن طوال الوقت

 

 

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول- أقر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، بمهاجمة الجيش الاسرائيلي، مواقع في سوريا الاثنين الماضي.

وقال نتنياهو مساء أمس للصحفيين، قبيل مغادرته الى العاصمة البولندية وارسو، للمشاركة في مؤتمر دولي حول “الشرق الأوسط” ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية:” نعمل يوميًا، بما في ذلك خلال يوم أمس (الإثنين)، ضد إيران وبصورة مستمرة، وضد محاولتها التموضع في المنطقة”.

وكانت مواقع تابعة لمنظمة حزب الله اللبناني، الداعم للنظام السوري قد تعرضت للقصف الإسرائيلي، في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأناضول، أن الجيش الإسرائيلي استهدف عبر مدفعيته مواقع لحزب الله في مركز محافظة القنيطرة وبلدتي جباتا الخشب والمعلق الحدوديتين مع إسرائيل.

وأشاد نتنياهو بمؤتمر وارسو، وقال:” إنه مؤتمر دولي هام جدًا، يتمحور حول القضية الإيرانية، وهو يجمع بين كل من إسرائيل والولايات المتحدة وبعض الدول في المنطقة والدول خارج هذه المنطقة، فستكون هناك اجتماعات مثيرة للاهتمام ومتنوعة”.

وتنطلق في العاصمة البولندية، اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمر وارسو، حول الشرق الوسط، ويستمر على مدار يومين بمشاركة دول عربية وغربية.

وأعلن الفلسطينيون مقاطعة هذا المؤتمر، داعين الدول العربية الى رفض اللقاء مع نتنياهو على هامشه.

ولم يصدر أي بيان عن أي من الدول العربية المشاركة بعقد لقاءات ثنائية مع نتنياهو.

وأضاف نتنياهو، بحسب نص تصريحاته التي أرسل مكتبه نسخة منها لوكالة الأناضول صباح اليوم الأربعاء:” إن إيران تطلق التهديدات ضدنا مع حلول الذكرى الـ 40 للثورة الإسلامية هناك، حيث توعدوا بتدمير تل أبيب وحيفا، وقد صرحت بأنهم لن يتمكنوا من القيام بذلك، ولكن في حال حاولوا ذلك، أعيد وأكرر أنها ستكون آخر ذكرى للثورة يحييها هذا النظام”.

وتابع نتنياهو:” إننا نستعمل ونوظف العديد من الوسائل فضلاً عن العديد من الجهات ضد العدوان الإيراني، وضد محاولتهم التزود بأسلحة نووية، وصواريخ بالستية، إذ نقوم بالكشف عن عملياتهم الإرهابية في أوروبا المرة تلو الأخرى، كما نحبط محاولتهم التموضع عسكريًا في سوريا المرة تلو الأخرى، ويومًا بعد يوم”.

واعتبر نتنياهو أن علاقات بلاده مع دول المنطقة برمتها، ما عدا سوريا، “جيدة للغاية”، مضيفا:” الكلام عن انقطاعها عارٍ من الصحة، ولا يعكس الواقع بأي شكل من الأشكال، فالواقع يشهد على أن تلك العلاقات تتعزز باستمرار، ولا أقصد أن جميعها علنية، فبعضها طي الكتمان، وبعضها الآخر علني، ويمكن ملاحظة ذلك يطغي فوق السطح والإحساس بذلك في الأجواء”.

 

وتابع رئيس الوزراء الاسرائيلي:” أعتقد بأن مجرد انعقاد هذا المؤتمر الذي يجمع بين كل من إسرائيل والولايات المتحدة ودول مختلفة حول العالم وفي المنطقة في مكان واحد، وفي قاعة واحدة، لتناقش أهم موضوع برأيي بالنسبة لأمننا القومي، هو إنجاز في غاية الأهمية، فأثمن عاليًا المبادرة الأمريكية التي أتابعها وأشارك فيها منذ شهور طويلة”. 

 

وقد قالت هيئة البث الاسرائيلية، أمس، إن نتنياهو سيلتقي في وارسو نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ومسؤولين آخرين. 

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. إذا كان ما يدعيه هذا النتن وهو في الأغلب مبالغ به فمبروك عليه. هاي بضاعه غير مرغوب فيها سواء من شعبها أو شعوب المنطقة

  2. والله إن كل ماتفوه به كفرا هذا النتن ياهو غطرسة وكذب وغرور ؟
    وكلها احلام من نسيج الخيال بل اضغاث احلام ؟
    فهو في حال من الإرتباك والقلق والرعب لانه يدرك جيدا ان مردود اعتدائأته هذة ستكون الشرارة التي ستحرق رأسه ورأس دولته العنكبوتية التي بدأ نسيج لفيفها يتهاوى يوما بعد يوم واصبح يخشى ان تكون اول طلقة في اية مواجهة عسكرية مع قوى المقاومةتلاسلامية ودول الممانعة اعربية والجركات الجهادية والنضالية القومية سوف تكون الحاسمة في مصير هذه الدولة الجرثومية وخلع جذورها من المنطقة والعالم بأسره لاعادة الامن والسلم العالمين للدول جميعها ؟
    ولهذا فهو يتذرع بمثل هذه الاكاذيب ويسعى لمثل هدا المؤتمر الذي يبني عليهاحلامهبحثا عن قشة الغريق.٠
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  3. نتنياهو سيكشف عن كل من يلتقي معه في السر . أما من يحتج فما عليه إلا أن يدفع الجزية لشراء صمت بني صهيون .

  4. الاستثناء الوحيد من الدول العربية هو سوريا، سوريا العروبة سوريا المجد واضيف طبعا حركات المقاومة و كلهم مدعومين من ايران بالفعل لا بالقول فقط، كما سيخرج علينا البعض ممن يصرخون نحن مع فلسطين ظالمة او مظلومة، لفظياً ليس الا! في حين لا يدري الا الله ما يحدث في الكواليس، وكالعادة سيدعون انه كذب وافتراء و لا تصدقوا النتن والإعلام الصهيوني وكدا وكدا الا في حالة كان الامر يهم الاخرين ساعتها يكون النتن وإعلامه صادقين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here