نتنياهو يعلن سفر رئيس مجلس الأمن القومي الاسرائيلي إلى الهند عبر الاجواء السعودية والعمانية

القدس/ أسامة الغساني/ الأناضول: كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، عن أن رئيس مجلس الأمن القومي أجرى لقاءات في الهند، بعد أن وصلها في رحلة مباشرة عبر الأجواء السعودية والعمانية.

وقال نتنياهو، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، إن رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات، أجرى قبل أيام، لقاءات في الهند إحداها مع رئيس وزرائها ناريندرا مودي.

وأضاف أن “بن شبات” سافر إلى الهند في رحلة مباشرة على إحدى طائرات الخطوط الهندية “إير إنديا”، عبر الأجواء السعودية والعمانية، وعاد إلى إسرائيل الثلاثاء.

ولم يصدر تعقيب فوري على ما ورد في تغريدة نتنياهو، من المملكة السعودية أو من سلطنة عمان اللتين لا تقيمان علاقات رسمية مع إسرائيل.

وأجرى “بن شبات” مباحثات مع كل من مدير عام وزارة الدفاع الهندية، ومدير عام وزارة الخارجية، ورؤساء الأجهزة الأمنية الهندية، وتناولت العلاقات بين الدولتين.

كما تناولت أيضا تعزيز الصفقات الأمنية، والاتفاق على اتخاذ خطوات أخرى من شأنها تعزيز التعاون الأمني والتكنولوجي والاقتصادي بين الهند وإسرائيل، بحسب التغريدة.

ووفق نتنياهو، فقد جرى أيضا بحث قضايا إقليمية شملت “الجهود الإيرانية للتموضع عسكريا في سوريا، وأنشطتها التي تزعزع الاستقرار في المنطقة”.

وتعززت العلاقات الإسرائيلية الهندية عقب انتخاب مودي رئيسا للوزراء عام 2014، وأصبح أول رئيس وزراء هندي يزور إسرائيل في تموز/ يوليو 2017.

تجدر الإشارة أن إسرائيل كانت قد أعلنت في مارس/آذار 2018، وصول أول طائرة تابعة للخطوط الهندية، إلى مطار “بن غوريون” في مدينة تل أبيب، عبر الأجواء السعودية.

وفي ديسمبر/كانون أول من العام ذاته، قال نتنياهو، إن سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، أبلغه بموافقته على مرور طائرات تجارية إسرائيلية تابعة لشركة “إل عال” في أجواء السلطنة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا احتلال جديد لدويلات الخليج الصهيونية انها اسرائيل الكبرى ياعرب وذلك بجهود كوشنر وبن سلمان المهم جهز نفسك ياسيد للسفر هربا من غضب الشعب السعودي الذي قدمت ارضهم وثرواتهم لالد اعداء الأمة على طبق من ذهب لأجل عرشك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here