نتنياهو يضغط على الرئيس البرازيلي المنتخب لنقل سفارة بلاده إلى القدس

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الجمعة، إنه سيضغط على الرئيس البرازيلي المنتخب، خافيير بولسونارو، لينفذ إعلانه الذي تراجع عنه لاحقا، بشأن نيّته نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده نتنياهو قبيل اجتماعه مع بولسونارو، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وبعد اجتماعه مع بولسونارو، وصف نتنياهو الزيارة بأنها “تاريخية”، وقال: “هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس وزراء إسرائيلي البرازيل، ونحن بصدد إقامة تحالف كبير هنا مع قوة هائلة”.

وسيشارك نتنياهو في حفل تنصيب بولسونارو المرتقب في العاصمة “برازيليا” الثلاثاء القادم.

وكان الرئيس البرازيلي المنتخب، قد قال لصحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، بداية الشهر الماضي، إنه ينوي نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، أسوة بغواتيمالا والولايات المتحدة الأمريكية.

لكنه عاد بعد أسبوع على هذا التصريح، وأبدى تردّداً حيال الأمر، حيث قال إن القرار بهذا الشأن “لم يُتّخذ بعد”.

وفي شأن آخر، من المقرر أن يجتمع نتنياهو في العاصمة البرازيلية، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث سيناقشان “الوضع في سوريا”، حسبما قال مصدر إسرائيلي للقناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة، الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد قرر بشأن مفاجئ، الأسبوع الماضي، سحب جنوده من سوريا، التي عززت فيها إيران تواجدها العسكري والسياسي، وهو ما أقلق إسرائيل، وحلفاء واشنطن.

وكثيرا ما تقول إسرائيل، إنها لن تسمح لإيران، بـ”التموضع”، في سوريا، التي نفذت فيها عدة ضربات جوية استهدفت مواقع تابعة لإيران وحزب الله اللبناني، خلال الشهور الماضية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. نتنياهو يضغط على الرئيس البرازيلي المنتخب لنقل سفارة بلاده إلى القدس
    =====================================
    أما زعماء مضاربنا فإتهم يضغطون على كروشهم لتتسع لمزيد من الرز

  2. لا تضغط ولا على بالك. امريكا عينته واحد شروط التعيين هو نقل السفارة. والمستقبل قادم ومعه هذا القرار ….

  3. قال نتنياهو انه سيضغط على الرئيس البرازيلي و كان البرازيل احدى جمهوريات الموز العربية التى تأتمر باوامر من الخارج.كل المؤشرات تدل على ان الرئيس المنتخب سيتراجع عن وعده الانتخابي بنقل السفارة من تل ابيب الى القدس لان البرازيل تغلب مصالحها على الحسابات الأيديولوجية ،هذا غير ان البرازيل كدولة ذات سيادة و تحكمها موسسات ستحاول ان تشد العصا من الوسط ملتزمة بموقفها التقليدي بالوقوف على نفس المسافة من أطراف النزاع العربي الاسرائيلي لتقدم نفسها كوسيط نزيه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here