نتنياهو يبحث “صفقة القرن” مع مبعوث ترامب

القدس-الأناضول- بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مع مساعد الرئيس الأمريكي والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، آفي بيركوفيتش، الخطة الأمريكية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها صحيفة “جروزاليم بوست” الثلاثاء، إن اللقاء عقد مساء الإثنين، وانتهى دون بيان.

وكان من المقرر أن تكشف الإدارة الأمريكية عن الخطة في العام الماضي، ولكنها أرجأتها بسبب الانتخابات الإسرائيلية.

وقال مسؤولون أمريكيون في العام 2019، إن الإدارة الأمريكية تنتظر تشكيل حكومة مستقرة في إسرائيل، قبل الإعلان رسميا عن الخطة المثيرة للجدل.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أكثر من مناسبة، رفض الفلسطينيين للخطة، لأنها تستثني القدس، وترفض تبني مبدأ “حل الدولتين” للصراع.

وهذه هي المرة الأولى، التي يصل فيها بيركوفيتش إلى إسرائيل، بمنصبه الجديد، خلفا للمبعوث السابق جيسون غرينبلات، الذي استقال من منصبه في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقالت “الجروزاليم بوست” إن الإدارة الأمريكية قد تنشر الخطة، قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الثاني من مارس/آذار المقبل.

وأضافت إن الفريق الأمريكي يبحث أحد خيارين، الأول وهو نشر الخطة على الرغم من الجمود السياسي في إسرائيل بما يهدد إمكانية نجاحها، والثاني وهو الانتظار الى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية في مارس/آذار والتي قد تنتهي أيضا إلى طريق مسدود، فضلا عن أنه سيكون من المتأخر جدا نشر الخطة في تاريخ قريب من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ولم تنجح جولتا الانتخابات السابقتين بإسرائيل في إبريل/نيسان، وسبتمبر/أيلول، في تشكيل حكومة، وسط تقديرات باستمرار أزمة تشكيل الحكومة بعد الانتخابات المقبلة في مارس/آذار.

ورجحت الصحيفة أن يلتقي بيركوفيتش أيضا مع زعيم المعارضة بيني غانتس، قبل عودته إلى واشنطن.

وكانت القيادة الفلسطينية أوقفت اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأمريكية نهاية العام 2017، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here