نتنياهو : خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرا ومليئا بالنفاق

3333.jpj

تل أبيب- (يو بي اي) وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، خطاب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الليلة الماضية، بأنه ساخر ومليء .بالنفاق

وقال نتنياهو وفقا لبيان صادر عن مكتبه بعد منتصف الليلة الماضية إنه “كما كان متوقعا، كانت هذه كلمة ساخرة مليئة بالنفاق، وتحدث فيها روحاني عن حقوق الإنسان بينما قوات إيرانية تلعب دورا .بارتكاب مجازر بحق المدنيين الأبرياء في سوريا”

وأضاف نتنياهو أن روحاني “أدان الإرهاب بينما إيران تمارس الإرهاب في عشرات من الدول في كل أنحاء العالم، وتحدث عن برنامج نووي لأغراض مدنية بينما تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد .أنه توجد في البرنامج مواصفات عسكرية”

.وأردف أنه “عندما يفهم كل إنسان عاقل أن إيران، التي تعتبر من أغنى دول النفط، لا تستثمر أموالا طائلة في صواريخ بالستية ومنشآت نووية تحت الأرض من أجل إنتاج الكهرباء”

وقال نتنياهو إن خطاب روحاني “لم يحتوِ على أي اقتراح عملي لوقف البرنامج النووي العسكري الإيراني، ولم يكن فيه أي التزام بالتعهد بقرارات مجلس الأمن، وكان هذا لسبب واضح، لأن هذا هو .بالذات المخطط الإيراني – التحدث والمماطلة من أجل دفع القدرة الإيرانية لامتلاك الأسلحة النووية

.وتابع “يعرف روحاني ذلك جيدا وقد تفاخر كيف خدع وضلل الغرب قبل عشر سنوات حينما أجرت إيران محادثات ودفعت بشكل متواز برنامجها النووي”

وأضاف نتنياهو “يجب على المجتمع الدولي أن يختبر إيران جيدا بناء على أفعالها وليس على أقوالها، وجيد أن البعثة الإسرائيلية لم تجلس في القاعة (خلال خطاب روحاني)، وبهذا كانت ستمنح الشرعية لنظام لا يعترف بحدوث المحرقة ويعلن على الملأ عن رغبته بمحو دولة إسرائيل عن الخريطة

.وقال :”بصفتي رئيس الوزراء لدولة إسرائيل، دولة الشعب اليهودي، لن أسمح للبعثة الإسرائيلية أن تكون جزءا من عرض علاقات عامة ساخر يقوم به نظام ينكر المحرقة ويدعو لإبادتنا”

من جانبه ندد الرئيس الإيراني في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي ان ان” التلفزيونية الأميركية، الليلة الماضية، بالمحرقة وقال “كما سبق وصرحت فأنا لست مؤرخاً.. وعندما يتعلق الأمر بالحديث عن .أبعاد المحرقة فان المؤرخين هم من ينبغي أن يحكموا بذلك

وتابع “لكن إجمالا يمكنني أن أقول لك إن أي جريمة تحدث في التاريخ ضد الإنسانية، وبما في ذلك المحرقة التي ارتكبها النازيون ضد اليهود، وغير اليهود كذلك، فهي جديرة بالاستنكار والإدانة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here