نتنياهو: الجيش الإسرائيلي هو الوحيد الذي يقاتل إيران في سوريا وردنا على أي هجوم من غزة سيكون” قاصما ومؤلما للغاية” ولدى إسرائيل تحالفات سرية وعلنية مع العالم العربي

القدس – ا ف ب – الأناضول- حذّر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، من أن رد حكومته سيكون “قاصما ومؤلما للغاية”، في حال انطلاق أي هجمات من قطاع غزة.

ونقلت هيئة البث الاسرائيلية (رسمية) عن نتنياهو قوله اليوم الأربعاء:” إن الرد الإسرائيلي سيكون قاصما ومؤلما للغاية، إذا سولت لأي شخص نفسه أن يرفع رأسه لغرض الاعتداء”.

ونقل عنه مكتبه قوله بعد حضوره تدريباً عسكرياً في قاعدة في شيزافون في النقب بجنوب إسرائيل، “نحن مستعدون لأي سيناريو وأي تصعيد”.

وقصفت الدبابات الإسرائيلية الثلاثاء موقعين لحركة حماس في غزة وقتلت أحد النشطاء بعد أن أصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة برصاصة ضربت خوذته.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية ليلاً موقعاً لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير على القطاع المحاصر.

وخاضت اسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ عام 2008 وهناك مخاوف من جولة رابعة رغم تراجع العنف منذ تشرين الثاني/نوفمبر بموجب هدنة غير رسمية.

 

وأضاف خلال تفقده تمرينا للجيش الاسرائيلي في جنوبي البلاد، يحاكي احتلال قرية في لبنان:” أنصح بعدم القيام بهذه الخطوة اذ أن إسرائيل على أهبة الاستعداد لأي سيناريو ولأي تصعيد”.

وكانت ساعات الليلة الماضية قد شهدت توترا ملحوظا على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، أسفر عن استشهاد فلسطيني وإصابة 4 آخرين، جراح أحدهم خطيرة؛ في حين أعلنت إسرائيل عن إصابة ضابط بجراح طفيفة.

وعلى صعيد آخر، فقد قال نتنياهو إن “لدى إسرائيل تحالفات سرية وعلنية مع العالم العربي”، دون تحديد أسماء هذه الدول.

وقال:” إن عدونا اللدود الرئيسي هو إيران التي تهدد بالقضاء علينا من خلال إقامة معاقل أمامية لها في لبنان عبر حزب الله، وآخر في قطاع غزة، والآن تسعى إلى إقامة معقل ثالث في الشطر السوري من هضبة الجولان”.

وأضاف نتنياهو:” إسرائيل تسدد ضربات موجعة إلى إيران وجيشنا هو الوحيد الذي يحارب الجيش الإيراني في سوريا”.

وأعلنت الحكومة الاسرائيلية في أكثر من مناسبة في الأشهر الأخيرة عزمها على منع إيران من “التموضع عسكريا في سوريا”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. ما يخيف ما يسمى أسرائيل … فقط … هو نفاذ عشرات بل مئات المجاهدين الى قلب المدن الاسرائيلة ونشوب المعارك فيها وتحويلها الى جحيم …. زد على ذلك الصواريخ الكبيرة المتوسطة والدقيقة .

  2. ما الذي تغير “يا عجل” ؟ سقوط حارس العلب الليلية لبرمان ؟ أم تبديد كوخافي “عشرات الصواريخ في الهواء؟
    أم أنك تراهن على حلف “تشاد” لتساعدك على “حماية تل أبيبمن صواريخ المقاومة!!!

  3. الساكت على الحق شيطان اخرس
    اين هم اصحاب الفضيلة و العقول المنورة، الذين يقولون بان كل هذا خدعة ايران و اسرائيل متواطئين ضد الاخرين.
    نورونا يا

  4. “نحن مستعدون لأي سيناريو وأي تصعيد”.
    ============================
    إذا كان كلامك صحيح يا قذر ياهوفلماذا كل هذا الهلع و الخوف و لم تترك بابآ إلآ طرقته و بكيت بكاء الثكالى على كل كتف من البرازيل الى تشاد؟؟؟كفاك كذب و غطرسة يا نتن ياهو و انعم بحلفائك الجدد من الخيول الأعرابية العرجاء….ارحل قبل فوات الأوان يا من تسبق النساء الى الملجأ غند سماعك حتى صفارة طفل

  5. يا نتنياهو …
    العربان لا يعول عليهم !!
    هم يخذلون شعوبهم
    و يتآمرون على آباءهم و أبناءهم ..
    و يتطاحنون على الحكم …
    يبدو أنك في حالة هلع بحيث تعتمد على العربان …

  6. لم يعد مطلوبا من هذا النتن أن يقول من هم العبيد الذين يعملون ليل نهار سرا وعلنا للحفاظ على ما تبقى من “الجثة” …. اليوم صار الكيان الذي عملوا جاهدين على تثبيت … صار جثة لا روح فيها .. وبات جنوده وجنود من تحالفوا معه جرذان تهرب حال سماع صوت غير مألوف … حكومة المغفلين أمثالك وزعيمكم الأكبر ترمب وضعوا النقاط على الحروف وصار الأمر جليا للجميع … احتفظ باسرارك لنفسك لترويها لأحفادك بعد عودتكم من حيث أتيتم ليروا مدى خيبتكم جميعا من صغيركم لكبيركم!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here