نتنياهو: ازدهار جديد للعلاقات بين إسرائيل ودول عربية وإسلامية كثيرة

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، إن “هناك ازدهارًا جديدًا ونهضة جديدة للعلاقات بين إسرائيل والكثير من الدول العربية والإسلامية (لم يسمها)”.

جاء ذلك خلال احتفالية أقيمت في مدينة القدس المحتلة، لإحياء ذكرى مرور عام على نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة، حسب بيان صدر عن مكتب نتنياهو.

وأضاف نتنياهو: “هناك ازدهار جديد ونهضة جديدة للعلاقات بيننا وبين الكثير من جيراننا العرب ودول إسلامية غير عربية كثيرة، نحن موحدون في الرغبة لصد العدوان الإيراني”.

وأضاف: “يجب على دولة إسرائيل وجميع دول المنطقة، وجميع الدول التي تريد إحلال السلام في العالم أن تقف معًا إلى جانب الولايات المتحدة ضد العدوان الإيراني”.

واختتم نتنياهو حديثه بالقول: “علينا أن نستمر في تعزيز قوة دولة إسرائيل وتحالفها المهم مع أمريكا”.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.

ورغم ذلك، فقد زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب، عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية، مثل الإمارات وقطر. وفي مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول 2017، اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وهو ما تم في مايو/ أيار 2018.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. نتنياهو كانه اصابته عدوى الزعامات العربية الي بتبيع اوهام لشعوبها وعشان هيك كل يوم والثاني طالع بتصريح عن العلاقات مع الدول العربية ومفكر انه شغلة كبيرة يعني تكون اله علاقات مع الزعماء العرب. المهم الشعوب يا نتنياهو مش الزعماء ولا حتى تحلم يكون في علاقات مع الشعوب العربية. الزعماء العرب مبروكين عليكي وتتهنى بيهم

  2. الإعلان عن العلاقات الإسرائيلية العربية هي فقط لرفع المعنويات. فهي قائمة من ولادة إسرائيل.
    لم تعد تنفعكم بشيء. اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب.نهايتكم قريبة وانتم وال سعود

  3. قاتل العرب والمسلمين وكل من يتقرب منه فهو قاتل أما إيران فهم المعادلة الصعبة لك ولامثالكم الذين يتفاوضون معك إيران ستمحيكم فهي ليس كالعواصم العربية اجلا ام عاجلا مهما دافع ترامب عنكم ستزولون.

  4. اصدقاء اسرائيل من العرب لا يمثلون الا أنفسهم وفي أحسن الأحوال يمثلون العبيد من العرب وليس الاشراف منهم ولو قلوا. عندما تدق طبول الحرب فإن اصدقاء اسرائيل ليس بامكانهم حتى حماية اراضيهم من العاب طائرات مسيرة كما فعل اليوم بعض الحوثيين فضلا عن حماية اسرائيل او المساعدة في كف الاذى المرتد عليها من وحشيتها. العرب ليسوا جميعهم اذلاء مثل بعضهم لكن فيهم من هو مستعد للشهادة في اية فرصة ممكنة

  5. علاقتكم تزدهر بين الانظمة وليس مع الشعوب والمنطق يقول “عملية حسابية مدققة” الشعوب باقية والانظمة الى الزوال.النتيجة أن علاقتكم لن تدوم كثيرا .

  6. لا تتحدث عن دول عربية واسلامية، وانما عن انظمة من الجواسيس والمستعربين والعملاء والمنافقين والنفعيين. أما الشعوب، فهي بانتظار اللحظة المناسبة للانقضاض على كيانك اللقيط للاجهاز عليه وتخليص البشرية من دنسه.

    أما الانظمة، فمصيرها مزبلة التاريخ مثل الأنظمة التي هدمها صلاح الدين لفتح الطريق نحو تحرير القدس من العدو الصليبي.

  7. نتنياهو يكذب ..مثلما يتنفس ..عندما يتوقف عن الكذب يختنق
    لن يرى هذا حتى في احلامة
    عندما يصافحه ..( زعماء العصابات العرب )
    فالشعوب لا ترضى بعمل زعماء العصابات
    ستخرج له الشعوب .. في كوابيسه تعلنه وتلعن العصابات .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here