نتفليكس تسحب حلقة تنتقد السعودية من موقعها بعد تلقي شكاوى من مسؤولين في المملكة بشان قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول

واشنطن- (أ ف ب) –

أكدت نتفليكس الثلاثاء أنها سحبت حلقة من برنامج هزلي تنتقد السعودية، بعد تلقي شكاوى من مسؤولين في المملكة.

وأثار قرار نتفليكس تساؤلات جديدة حول حدود حرية التعبير على الإنترنت.

وفي الحلقة من برنامج “باتريوت آكت” الذي يقدمه حسن مينهاج، حمل الهزلي الأميركي المسلم على السعودية في قضية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

وانتقد منهاج تحديدا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، كما انتقد الحملة العسكرية التي تقودها الرياض في اليمن.

وقالت متحدثة باسم نتفليكس في بيان “إننا ندعم بقوة الحرية الفنية في العالم وسحبنا هذه الحلقة في السعودية فقط بعدما تلقينا طلبا قانونيا طبق الأصول، وامتثالا منا للقوانين المحلية”.

وأوردت صحيفة “فاينانشل تايمز” البريطانية أن نتفليكس حجبت الحلقة بعدما أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أنها تخرق قوانين المملكة المتعلقة بالجرائم الإلكترونية.

وصوت مجلس الشيوخ الأميركي في كانون الأول/ديسمبر على قرارين رمزيين ينص أحدهما على وقف الدعم العسكري الاميركي للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا بوجه المتمردين الحوثيين، ويحمّل الثاني ولي العهد السعودي “مسؤولية” قتل خاشقجي في 2 تشرين الاول/أكتوبر.

– قرار “مشين” –

ورأت كارين عطية المحررة في صحيفة واشنطن بوست حيث كان خاشقجي ينشر مقالات أن قرار نتفلكس “مشين”.

ولم تدل وزارة الإعلام السعودية بأي تعليق في الوقت الحاضر ردا على طلبات فرانس برس.

وما زال من الممكن مشاهدة الحلقة في دول أخرى، كما أنها متوافرة في السعودية على يوتيوب.

وتواجه شركات التكنولوجيا والمواقع الإلكترونية ضغوطا متزايدة وتشكيكا متناميا من الرأي العام في ظل السجالات حول تقاسم المعلومات وانتهاك الخصوصية.

وصنفت منظمة “مراسلون بلا حدود” السعودية في المرتبة 169 في دليلها لحرية الصحافة في 180 دولة الصادر في تشرين الأول/أكتوبر، موضحة أن مرتبتها “ستتراجع أكثر على الأرجح في دليل 2019 بسبب خطورة العنف والتجاوزات على أنواعها بحق الصحافيين”.

كما ذكرت منظمة أخرى لرصد الحريات هي “فريدوم هاوس” في تشرين الثاني/نوفمبر لدى إصدار تقريرها السنوي لحرية الإنترنت في العالم، أن السعودية من الدول التي تستخدم “جيشا من المتصيّدين” على الإنترنت للتلاعب بمواقع التواصل الاجتماعي، وفي حالات كثيرة لكمّ أصوات المعارضين.

وقتل الصحافي الذي كان ينتقد السلطات السعودية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر بأيدي مجموعة سعودية في قنصلية بلده في اسطنبول التي زارها من أجل وثائق إدارية.

وبعدما أنكرت مقتل الصحافي الذي كان ينشر مقالات في صحيفة واشنطن بوست الأميركية، قالت الرياض إنه قتل في عملية لم تكن السلطات على علم بها أدارها مسؤولان تمت إقالتهما.

لكن أنقرة تتهم “أعلى مستويات” الدولة السعودية بينما تشتبه وسائل إعلام تركية وأميركية وكذلك وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان شخصيا أصدر الأمر بقتله.

ومنهاج من الهزليين المعروفين في الولايات المتحدة، يمزج في عروضه بين مساره الشخصي وتعليقات سياسية ساخرة، وبدأ بث برنامجه الجديد “باتريوت آكت” في تشرين الأول/أكتوبر 2018.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الان تشعرون بالحرج لانه الجميع اصبح يسخر منكم يادواعش السعودية ؟ لماذا قمتم بقتل خاشقجي وتقطيع جثته اذا لديكم ذرة احساس او ذرة إنسانية ؟ تخجلون من الامريكان والأوروبيون ولم تشعروا بالخجل من الذي خلقكم ؟ والله ان الملحدين اكثر إنسانية بكثير واكثر شرف من قتلة خاشفجي الدواعش ومن الذي ارسلهم لقتل خاشقجي ومن مشايخ السعودية الذين صمتوا بل وبعضهم دافع عن ابو منشار ياللعار يامن تحكمون بلاد الحرمين ياللعار وانتم محسوبين على الامتين العربية والاسلامية زورا وجورا !!!!

  2. شكرا لكم على نشر الحلقة… لقد استمتعنا بمشاهدتها.
    هذه الدولة التكفيرية ارتكبت أفظع الجرائم في حق شعبها
    وفي حق شعوب المنطقة بشكل عام… وعلى رأسها شعبنا اليمني المحاصر والمظلوم.
    ولكن – بحمد الله ومنه وفضله وإنصافه للمظلومين –
    أصبحت سيرة هذه المملكة البشعة على كل لسان،
    وفضائحها وفظائعها على رؤوس الأشهاد…
    خزي وعار لا تغسله السنون والأيام، مهما تعاقبت الأزمان.

  3. بن سلمان لا يكتفي بتكميم افواه السعوديين وبقتل وتقطيع كل من يعترض على سياسته الداعشية لكنه يريد ان يمنع حرية التعبير في كل العالم لو يمكنه هذا !!! حتى في لبنان ايضا يحاول ان يمنع حرية التعبير يعتقد السيد منشار انه يمكن ان يفعل في لبنان مايفعله في البحرين او في مصر مثلا يعتقد انه يمكن ان يشتري كل العالم ويكمم افواه كل البشر بشراء الذمم وبدفع الرشاوى لنرى ماذا سيكون حال النظام السعودي بعد ان يحلب ترامب هذه البقرة الملعونة ،،، هذا الإعلامي أمريكي مسلم من أصول هندية وله حلقة ساخرة ينتقد فيها جريمة قتل وتقطيع خاشقجي المروعة ويقول انه يشعر بالخجل لانه مسلم ولأنه السعودية تصرفاتها ليس من الاسلام في شئ وينتقد ايضا العدوان السعودي الظالم على اليمن ويقول ان قتل وحصار وتجويع اطفال اليمن مخالف للشريعة الاسلامية ولأنه هذا الإعلامي أمريكي مسلم جن حنون بن سلمان لانه بن سلمان قام بقتل خاشقجي وتقطيع جثته لان خاشقجي كان يفضح سياسة بن سلمان الداعشية في امريكا والان بعدما قتل خاشقجي خرج له مليون خاشقجي في كل العالم يتحدثون عن إجرامه وعن ساديته وعن انعدام انسانيته وعن سلوكه الداعشي والمنافي لكل القيم الاسلامية والانسانية المهم انه تم حجب حلقة هذا الإعلامي الامريكي المسلم عن موقع Netflix في السعودية ولكنه مازال موجود في باقي دول العالم انتم فعلا مساكين ياشعب بلاد الحرمين كيف يصمت الغرب المنافق عن مايحدث في الزنزانة السعودية من جرائم وهم الذين دمروا سورية بحجة دعم الديمقراطية ودعم حرية الشعب السوري بينما حاكم السعودية يقتل مواطنيه ويقطعهم بالمنشار ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here