“نتفليكس” تحذف مشهد انتحار بطلة مسلسل “13 ريزونز واي”

متابعات- اعلنت شركة “نتفليكس” لبث المحتوى الترفيهي على الإنترنت في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء أنها قررت حذف مشهد مؤلم مثير للجدل في مسلسلها “13 ريزونز واي” (13 سبباً) يصور انتحار بطلة المسلسل.

ويحكي المسلسل، الذي يستند إلى رواية بنفس العنوان، قصة شابة تدعى هانا تنهي حياتها بقطع شرايين رسغها في حوض الاستحمام في آخر حلقات الموسم الأول.

وأوضحت الشركة عبر حسابها على “تويتر” أنها تلقت نصيحة خبراء في مجال الطب، مضيفةً: “قررنا نحن والمؤلف براين يوركي ومنتجو “13 ريزونز واي” حذف المشهد الذي تنهي فيه هانا حياتها”.

وعلى الرغم من إشادة النقاد بالمسلسل فإنه واجه انتقادات من جماعات من بينها “مجلس الآباء التلفزيوني” الذي يقول إن المسلسل يمجد انتحار المراهقين بحسب موقع العربية .

وقوبل قرار حذف المشهد بالترحاب من “مجلس الآباء التلفزيوني” الذي يضغط على “نتفليكس” لحذف المسلسل تماما من على منصتها.

وفي هذا السياق، قال المجلس: “أقرت نتفليكس أخيراً بالتأثير الضار الذي يلحقه المحتوى القاسي كمشهد الانتحار في “13 ريزونز واي” بالصغار”.

وخلصت دراسة أميركية إلى أن حالات انتحار الشبان الأميركيين زادت قرابة الثلث في الشهر التالي لبدء بث مسلسل “13 ريزونز واي” عام 2017.

لكن الباحثين قالوا إن الدراسة لم تستطع إيجاد صلة مباشرة بين المسلسل وهذه الزيادة في معدلات الانتحار، أو استبعاد دوافع أخرى.

ويحكي المسلسل قصة فتاة مراهقة تنتحر وتترك وراءها 13 تسجيلاً صوتياً تذكر في كل منها سببا دفعها لإنهاء حياتها.

وقوبل المشهد بهجوم من الآباء والأمهات وعاملين في مجال الصحة مما دفع “نتفليكس” في عام 2017 إلى بث تحذيرات إضافية للمشاهدين وتوجيههم إلى جماعات تقدم الدعم للمراهقين.

وطرحت “نتفليكس” الموسم الثاني من المسلسل في مايو/أيار 2018 وجرى الاتفاق على إنتاج موسم ثالث.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here