نتألّم لحريق كنسية نوتردام ولكن لأسبابٍ أُخرى.. لماذا لم تتعاطفوا معنا بالقدرِ نفسه أو حتّى عُشر عندما تعرّضت كنائسنا ومساجدنا لأعمالٍ إرهابيّةٍ في فِلسطين المحتلة وغيرها؟ هل هذه الكاتدرائيّة أكثر قداسةً وأهميّةً من كنيسة المهد مثلًا التي حُوصِرت وجرى تجويع راهِباتها ورُهبانها وقصف أبراجها؟

عبد الباري عطوان

زُرت كنيسة نوتردام في باريس أكثر من مرّةٍ وبهرتني بمِعمارها وبُرجها المُتميّز، وآخر زيارة كانت بصُحبة الشاعر الراحل الصديق محمود درويش الذي كان يحمل عشقًا خاصًّا لها، ويُفضّل الإقامة في فندقٍ صغيرٍ بالقُرب منها بين الحين والآخر، بعد أن رحل عن العاصمة الفرنسيّة عائِدًا إلى رام الله.

شعرت بحُزنٍ كبير، مِثل الملايين غيري، وأنا أرى النّيران تلتهمها، وبُرجها التاريخي الشّامخ يتهاوى، وما خفّف من هذا الحُزن تدفّق أكثر من مليار دولار من التبرّعات لترميمها وإعادتها إلى أبهى صُورها كمعلم أثري ديني يُشكّل أحد أبرز معالم العاصمة الفرنسيّة.

تألّمت أيضًا من جرّاء الهجمة التي تعرّض لها البعض الذي “خرج عن النّص”، وتساءل عن سِر هذا الاهتمام العربيّ والدوليّ بحرق الكنيسة الذي لم يثبُت حتّى الآن أنّه من فعل فاعل، أو نتيجة هجمة إرهابيّة يقف خلفها عرب أو مُسلمين، بينما لا تحظى حوادث مُماثلة تقع في أكثر من دولة عربيّة وإسلاميّة، حتّى لو كانت بفعلٍ إرهابيّ.

هذا البعض يُمارس حقّه في التّعبير أوّلًا، وينطلق في تساؤلاته من وقائع على الأرض ما زالت شاهدةً على هذا النّفاق، وهذه الازدواجيّة العالميّة، والغربيّة تحديدًا في النّظر إلى الأشياء، فلِما هذا الاستهداف، وكَيل الاتّهامات له “بعدم الحضاريّة”، وعلى أساس نظريّة أن خطأين لا يصنعان صوابًا.

***

في نيسان (إبريل) عام 2002، وهو الشّهر نفسه التي تعرّضت فيه كنيسة نوتردام للحريق، حاصرت الدبّابات الإسرائيليّة العديد من المُدن الفلسطينيّة في عمليّة عسكرية اسمها “الدرع الواقي” من ضمنها مدينة بيت لحم، وكنيسة المهد على وجه الخصوص لمُدّة 39 يومًا لأنّ مُقاتلين فِلسطينيين لجأوا إليها، واحتَموا بها، اعتقادًا منهم أنّ حُرمتها وقداستها الدينيّة ستردع الهمجيّة الدمويّة الإسرائيليّة.

جُثث الشّهداء مُتحلّلة مُلقاة إلى جِوار أقبية القديسين، أطفال ينامون في المكان الذي يُقال أنّ السيد المسيح ولِد فيه، مُسلّحون ينزِفون حتّى الموت في بهو الكنيسة، وما يُقدّر بحواليّ أربعين قسّيسًا وراهبًا وراهبةً كانوا داخل الكنيسة لجأوا إليها هربًا من رصاص وبطش قوّات الاحتلال التي كانت تُطلق النّار على كُل من يُحاول مُغادرتها.

نفذ الماء والطّعام، وتعفّنت الجُثث وجُروح الجرحى، وكانت دورات المياه محدودةً، ولانقطاع المياه تحوّلت إلى جحيمٍ لا يُطاق من شدّة الرائحة الكريهة، وسقط ثمانية أشخاص شُهداء، ولم يتم رفع الحِصار إلا بعد مُفاوضات طويلة مع دولة الاحتلال أشرف عليها وسطاء دوليّون، تمُ على إثرها إبعاد المُسلّحين عن الضفّة ونفيهم إلى قطاع غزّة ودول أوروبيّة مع حظر أبدي لعودتهم إلى ذويهم، ما ذكرناه آنفًا هو جُزء بسيط من شهادات المُحاصرين في الكنيسة الذين كانوا شُهودًا على المجزرة الإسرائيليّة، وانتِهاك حُرمات المُقدّسات في واحدةٍ من أطهر بِقاع الأرض.

لم نرَ أو نسمع ربع، أو حتى عُشر، هذا التّعاطف من قبل العالم الغربي مع كنيسة المهد، والقصف الذي تعرّضت له، وحِصار رُهبانها وراهباتها، وتدمير بعض أجزائها، وهي الكنيسة التي يعود تاريخها إلى أكثر من ألفيّ عام على الأقل، وتشرّفت بمولد السيد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، والسّبب أنّها تقع في فلسطين المحتلة، والقصف والحِصار كان من قِبل الإسرائيليين الذين يضعهم الغرب فوق كل القوانين ويُبارك كُل جرائهم حتى لو كانت المُقدّسات المسيحيّة قبل الإسلاميّة.

بدأنا بالحديث عن حصار وقصف وتجويع كنيسة المهد قبل الحديث عن الحرق المُتعمّد الإرهابي للمسجد الأقصى، أُولى القِبلتين وثالث الحرمين، لأننا أردنا أن نُقارن بين كنيسةٍ وأُخرى، ونكشف زيف الازدواجيّة الغربيّة، بل والعربيّة أيضًا في مِثل هذه المواقف.

***

عندما تعرّضت مجلة “تشارلي إبدو” الفرنسيّة السّاخرة لمجزرة، تدفّق العشرات من الزّعماء العرب والأُوروبيين إلى باريس للمُشاركة في تشييع القتلى، ووضع الجميع على صدورهم شعارات تقول “كلنا تشارلي إبدو”، أمّا عندما اقتحم مُسلّح استرالي مسجدًا في نيوزيلندا وقتل 50 شخصًا بدمٍ بارد، فلم نر رئيس فرنسا مانويل ماكرون يطير إلى مكان الحادث للتّعاطف مع أهالي الضّحايا، ناهِيك عن الزّعماء والمُلوك والأُمراء العرب.

اليمن البلد العربيّ الأصيل تتدمّر مبانيه الأثريّة الخالدة، ولا يذرِف أحد دمعة واحدة حُزنًا عليها، أو تعاطُفًا معها، ويجري نهب آثار العراق ومتاحفه في زمن الغزو الأمريكيّ الغربيّ الحضاريّ، ويُدير الجميع وجوههم إلى النّاحية الأخرى، ولا يُريدون أن يسمعوا أو يروا أيّ شيء بهذا الخُصوص، والشّيء نفسه يُقال عن كنائس ومساجد وآثار سورية، والقائمة تطول.

من حقّنا أن نغضب من هذا النّفاق الغربيّ العنصريّ البشِع، وأن نصرُخ وغيرنا من الألم، فنحن والله بشر، وأصحاب حضارة وتاريخ عريق أيضًا، ولكنّنا نعيش في زمن الهوان العربيّ والإسلاميّ، والاستكبار الغربيّ بكُل معانيه.

لا يُمكن أن ننسى، وسط هذا الغضب، أن نُوجّه التّهنئة لكُل أشقائنا النّصارى بمُناسبة أعياد الفِصح المجيد، وكُل عام وأنتم بألف خير.. ونكتَفي بهذا القَدر.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

59 تعليقات

  1. كم انت رائع أستاذنا الفاضل …
    الله يطول بعمرك و يعطيك الصحة والعافية و يحسن ختامك …
    والله احب كما انك والدي!

  2. حليم
    سبق وفعل الشيء داته جده الأكرم محمد الخامس طيب الله ثراه اتجاهكم فهده عادات و تقاليد الأسرة العلوية الشريفة ولن يتنيهم جحودكم عن فعل الخير والمساهمة فيه وقبل ايام قليلة فقط امر جلالة الملك محمد السادس نصره الله بإرسال أموال للمساهمة في ترميم بيت المقدس .
    لكننا لا نمول الجماعات المسلحة ولا نمسح ديون أحد بغية التآمر.
    تحياتي

  3. لن أهدر ولو ذرة من مشاعر في هكذا قضية. لقد حرقوا الأقصى ولم يتحرك احد، ولا حتى المستعربين في منطقتنا ممن وكل الاستعمار أمرنا إليه.

  4. أولا تحية الى شيخنا أحمد الياسيني وتمنياتي له بالشفاء العاجل . الغرب له أوجه عديدة فالمليح منها يظهره عندما تكون له مصلحة مشتركة ولا يهم الحدث والقبيح يظهره للدول العربية والاسلامية وخصوصا اذا لم يكن له مصلحة تهمه في ما يحدث . الدول العربية بحكامها المتخاذلين والمنبطحين لأعدائهم والشعوب العربية الرّاضية بهذا الواقع سواء عن فبول أو غصبا عنها هم الذين يعطون معايير معاملة الدول والشعوب الأخرى معهم!! العالم منفتح والأخبار تصل الى الجميع في لحظتها ولا يستطيع أحد اخفاء الحقيقة عن الناس , الدول الغربية بشعوبها ترى ما يحدث في البلاد العربية من حروب أهلية وقتل ودمار وعنصرية وطائفية وغيرها من وسائل التفرقة وفي نفس الوقت فهي لا ترى حتّة أملا في التقارب وتجاوز المشاكل بين أبناء الشعب الواحد أو الدول العربية وعلى هذا الأساس فإنّ الدول الغربية تعامل الدول العربية بازدراء وفوقية ولا تحسب لها أي حساب . طالما الشعوب العربية راضية بحكامهاوقادتها الأزليون الملهمون التي لم ولن تلد النساء أمثالهم فان الشعوب الغربية تتعامل معهم بدرجة سخافة عقولهم وتصرفاتهم . الأمثلة كثيرة ولأنه تناول الشخصيات فلن أذكرهم ولكن بشكل عام : في مصر ومنذالاطاحة بالملكية قعد الرؤساء جميعهم على كرسي الحكم طيلة حياتهم وتم تعديل الدستور مرات عديدة لهذا الغرض وتم زج المعارضين في السجون غير الاعدامات وكل هذا بمباركة الشعب سواء عن رضى أو غصب عنه ( ما عدى مبارك الذي أقصي بالقوة ) والمسلسل لا يزال مستمرا !! وهذا ينطبق على الدول العربية الأخرى من سوريا والعراق والجزائر وليبيا والسودان والممالك والدويلات العربية !! لذلك لا يوجد احترام من قبل الدول الغربية وشعوبها الى الدول العربية وشعوبها!! الاحترام لا يستجدى ولا يطلب بل يكتسب ويفرض على الآخرين !!!!!!!!!!!!! عندما تحترم الدول العربية وشعوبها أنفسهم وتتعامون وتعمل لمصلحة نفسها وعندما يحترم الحكام والقادة العرب عقول شعوبهم ويتمسكون بالقدر الأدنى من الديموقراطية الجقيقية عندها يفرضون احترامهم على غيرهم وعنها ترى دول العالم تتسابق على ارضائهم والتعاطف معهم عنما يتم حرق كنيسة أو مسجد أو في دولهم أو كما حدث في مجزرة نيوزيلندا مثلما وقف العالم كله مع فرنسا في حرق الكاتدرائية نوترة دام وقضية شارلي أبدو .( يجب أن لا ننسى المناظر القبيحة في سير رؤساء العالم في شوارع باريس في قضية شارلي أبدو ومنها سير الرئيس الفلسطيني عباس بجانب النتن ياهو الذي كان قت قتّل فلسطينيين قبل ذلك بأيام) هذه هي المهازل التي تجعل الغرب يحتقر العرب ولا يقيم لهم وزنا . وعذرا على الكلمات القاسية وتحية الى جميع الناس الشرفاء .

  5. سوريى تنفى حدوث اي نوع اشتباكات في سورية بين قوات ايرانيى ة قوات روسية
    كشفت مصادر عسكرية سورية حقيقة الأنباء التي تناقلتها بعض المواقع ووسائل الإعلام المكتوبة، حول حدوث اشتباكات بين القوات الروسية والايرانية في دير الزور وحلب.

    ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصدر عسكري، القول إن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تنفي جملة وتفصيلا ما ورد فى هذه المواقع والصحف وتؤكد أن الخبر عار تماما من الصحة ولا أساس له على الاطلاق”.

    وأضاف المصدر: “تهيب القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بوسائل الإعلام على اختلاف أنواعها توخي الدقة والمسؤولية بنشر الأخبار وعدم اعتماد أي خبر عسكري ميداني

  6. إلى الأخ … ||||\\ بعيدا عن التشفي .
    ____ شكرا أخي الفاضل على ما تفضلت به في تعليقك الهام عن جامع كتشاوة ، كلام كله صحيح و موثق في كل كتب التاريخ بما فيهم الوؤرخين الفرنسيين . لدي إضافة بناءا على شهادات للتاريخ تقول / بأن السلطات الفرنسية الإستعمارية ، حولت جزء من جامع كتشاوة إلى مركز للتعذيب والإستنطاق ’ . إضافة أخرى هي إختفاء تحف أثرية من جامع كتشاوة و إلى اليوم لا أثر لها .. بما يعني طمسها أو إتلافها ( ؟؟؟ ) .

  7. السلام عليكم لم احزن كثيرا لسبب ان الحكومات الغربيه لن و لم تحزن و تحرك ساكنا ضد جرائم الاحتلال على المقدسات الاسلاميه و المسيحيه في فلسطين و البلاد العربيه و لاني كنت اعلم بان الحكومه و الشعب الفرنسي سوف يرممونها بالسرعه الكافيه باموالهم و اموال العربان فقط كنت اشاهد التلفاز و اتذكر زياره الكاتدرائيه الجميله مع ابنتي الصغيره التي كانت شغوفه لرؤيه الابراج التي ظهرت في افلام الاطفال المسماه احدب نوتردام

  8. أن هذه الازدواجية بالتعامل مع الأحداث التي تجري في دول العالم أصبحت معروفة ومعتادة ولا سبيل لحصرها و على سبيل المثال فأذا وقع هجوم ارهابي في أي دولة ممن يسمونهم العالم الثالث وذهب ضحيته العشرات من الأبرياء بينهم النساء والأطفال كما كان يجري حين كانت المجموعات النكفيرية تضع السيارات المفخخة في ضاحية بيروت الجنوبية وكانت أشلاء الابرياء تتطاير في كل اتجاه ولم نسمع اي ادانة او حتى تعاطف من احد لا فرنسا ولا خالاتها وقد تزامن ذلك مع الهجوم على احد المسارح في باريس حيث فامت الدنيا ولم تقعد وتناقلته وسائل الأعلام وأصبح حديث العالم…لماذا ؟؟؟هل الذين قتلوا في باريس بشر والذين قتلوا في بيروت ليسوا بشر؟؟ أم أن رائحة الموت في بيروت هي رائحة عزرائئيل بينما رائحة الموت في باريس هي رائحة كريستيان ديو وكوكو شانيل ؟؟؟؟..عالم منافق .

  9. هل كتب علينا فعلا ان نقارن بينا ضعنا وما صنع فينا عند حدوت اَي حادثه فاجعه ليس من صنع البشر حدثه نترودام حادثه مئليمه وفاجعه نتألم منها ونحسن منها لانها تمسنا البشر والإنسانية بالكامل فقط نحزن بشده ولا نقاردن باي حوادث اجراميه بحقينا من صنع البشر أنا فقط احزن وابكي واأسف لا غير نقطة وقوف صادهم

  10. يا سيد لزهارى
    فرنسا ستتحمل تكاليف إعادة ترميم مسجد الموصل

  11. ____ نامبر_ وان .. في المشاعر !!! . نامبر _( 0 ) في الأهمية .. البعض يحسبه ( 5 ) !! .. و الحاسود لا يسود !!!
    .

  12. مقدسات فلسطينية عربية اسلامية
    هذا الخلط في الهوية السياسية هو ام المشاكل
    ليس هناك هوية سياسية تسمى عربية او اسلامية

  13. ____ حكاية ’’ مدينة الجن و الملائكة ’’ هي إنطباع لطه حسين .. ترقبوا قريبا صدور ( شارلي إبدو ) عربي !!! ؟ .
    .

  14. ابشروا يا قوووم !!
    امير المؤمنين بكل الاديان حفظه الله و نصره على اعداء نوتردام و من احرقها ..! قدم هبة قيمة لاصلاح ما ثم تدميره في كنيسة الفرنجة ..!؟!
    الله على اخلاقك يا ملك الفقراء ..!

  15. كل الأحداث الكبرى التي. حدثت. من البرجين في نيويورك. وكاتدرائية. نوتردام في باريس. وغيرها من الحروب والخ ،. ورأوها أيادي. سريه. قويه والماسونية. اولها.

  16. ما بدي ازيد شيئ على حديث الاخ عبد الباري المحترم
    لكن انا سمعت عن حرق كنيسة النوتردام وانا بباب الخليل في القدس فاعتقدت انها النوتردام الموجودة في القدس فاسرعت الخطا من هناك الى النوتردام, طبعا لم اسال احد في الطري لانهم اما يهود او سياح اجانب,
    وصلت الى باب النوتردام ووجدت رجل وااقف قرب الباب, فسالته عن الحريق, فقال ما في حريق هي الكنيسة والكلية امامك.
    قلتله بقولوا النوتردام محروقة . قال يا زلمة هدي نوتردام فرنسا مش ابتاعتنا, احما مالنا ومالهم ان شا الله بنحرقوا هم واسرائيل وامريكا وبنخلص منهم

  17. هذه جريمة نكراء في حلقة سوداء ضمن سلسلة دهماء من أعمال الكهرباء العمياء والفتن السحماء.(تقريباً منقول).

  18. الفطره السليمه التي جبلنا عليها نحن كبشر قبل أي شيء… فطره طيبه محبه تتنفس محبه…
    وكلنا كبشر اولاد عائله واحده وابانا واحد وامنا واحده.. خلقنا الله عز وجل بمنتهى الابداع وجعلنا أعظم خلفه… وعلم أبانا آدم الأسماء كلها.. وجعلنا خلفاء له في الأرض.. نحن الإنسان
    قصتنا اننا نفينا عن الوطن وهجرنا بعيدا..ونخن على موعد مع العوده الكبيره ذات يوم إلى الوطن الأصلي
    نحن لسنا وحدنا… كانت اراده الله عز وجل أن يكون هنالك طرف اخر… مخلوق من عالم آخر لك تروق له الامتيازات التي حصلت عليها الانسانيه… وضاق ذرعا بهذا التكريم وما حظي بها الإنسان من تجليات وما أعطاه الله عز وجل له من أسماء وصفات… ورفض السجود لروح الله التي نفخت فينا..
    وقرر المواجهه والتحدي… واخذ على عاتقه إثبات ان الانسانيه لا تستحق.. وانه لم يسجد لها من باب الكبرياء والغرور والحقد والحسد… فكيغ ونحن خلقنا من تراب وهو من نار… وهذه القصه التي ذكرت في قرآننا الكريم… حيث طلب من الله عز جل ان يمهله إلى يوم موعود… سيحاول فيها اضلال البشر وتدمير حياتهم وإثبات عدم اهليتهم لهذا التكريم… وكان له ما أراد… ومن يومها وهو لا يكل ولا يمل محاولا إفساد حياه البشر واغراقهم بالشر… يعمل تحت امرته شياطين ويشرف على تحالفات ما بين شياطين انس وشياطين جن…
    هم وراء كل هذه الفتن والاحقاد والاعمال الارهابيه وبذر بذور الحروب..والتأسيس للعدواه والبغضاء ما بين الشعوب…. انا نحن كإنسانيه ونح المسلمون وبشكل عام… لم يرق لنا احتراق الكاتدرائيه الفرنسيه ونشعر بحزن شديد.. ونتعاطف مع كل إنسان على هذه الأرض يعنيه هذا المبنى التاريخي والقديم ونحن نرى كل هذا الحزن والدموع هكذا علمنا الحبيب المصطفى…. يوم كان يزور يهودي مريض في بيته… ويواسيه رغم انه كان من اشد الأعداء ويستمتع بإيذائه عليه الصلاه والسلام

  19. شيئ محزن ان يعبر عرب ومسلمين وبهذا التعاطف على الكنيسة مهما كانت هذه الكنيسة وقد دمر المسجد العمرى فى سوريا ومأذنة الموصل التى هى اقدم من كنيسة نوتردام ولم نر هذا التعاطف ولم
    نسمع ان ملكا او اميرا سواء اكان عربى او اجنبى تبرع بجزء من الالف الذى تبرع به للكنيسة امير
    خليجى بكى بحرقة على هذا المصاب الجلل واجزم انه لو قصفت الكعبة بمكة ما بكى او حزن على رمز عبادته ليس من العدل ان ننتقد نفاق فرنسا او الغرب وننسى نفاقنا والانحياز لاعدائنا والله ان المرء ليشعر بالخجل من انتمائه لهذه الامة

  20. الى مواطن عراقي من بغداد
    الله لا ينتقم، الله محبة، أنها كوارث تحدث بفعل فاعل أو حادث غير متعمد! البشر عندما يبتعدون عن الإيمان بالله يتقربون الى الشر، وسؤالي أكثر من 16 سنة على غزو العراق ماذا فعل حكام عراق بعد 2003 هل أعادوا إعمار البلد ام زادوهُ دمارا وخرابا وانقساما وفساد وفقرا!! وحدود متنازع عليها،، لماذا لوم الغرب دائما حين معظم الكوارث و حروب العرب ضد العرب من إبتكار العرب أنفسهم، كراهية العرب لبعضهم البعض والتآمر الأنانية، أغنياء العرب لا يمدون يد المساعدة للفقراء منهم رغم امتلاكهم الثروات الهائلة هل هو غضب الله على العرب؟ أم أن الغرب فرضها عليهم.
    تحيات عراقي في المهجر

  21. اليوم كتب واحد دون جدوى
    احفظوا تعازيكم إذا لم يهتم العرب بأنفسهم وتركوا أنفسهم مستعمرين من قبل الغرب ، فهذا ليس خطأ المسيحيين

  22. العم المحترم احمد الياسيني المقدسي الأصيل كل التحيه والاحترام لك… من أخ لك من جبل الخليل..
    شيخنا العزيز… علق واكتب تعليقات وشارك والحركه بركه
    وربنا يعطيك الصحه والعافيه… ويفرحك برؤيه فلسطين محرره والامه العربيه والاسلاميه منتصره

  23. في البداية لم يهتز لي جفن و سارعت لتغيير القناة الفرنسية و هم يتباكون ، لكن بعد مدة خالجني إحساس بالحزن على هذا التراث الإنساني لأن الكنيسة في غاية الإتقان من حيث الفن المعماري الغربي ، طال بناؤها مئات السنين مثل كنيسة كولن الألمانية التي بناها الألمان و الطليان بين سنة 1248 و 1880 أي أكثر من 632 سنة ، بالنسبة للكنيسة الفرنسية تستقبل سنوياً 14 مليون زائر ، و هي خسارة كبيرة للإقتصاد الفرنسي ؛ لكن في ليلة واحدة جمعوا لها 900 مليون يورو لإعادة بنائها ، علينا أن نلاحظ مقدار تضامنهم فيما بينهم ؛ أما نحن فتموت شعوب بأكملها و لا ترى ثري يصرف عليها دينار واحد
    ما يعجبك هو تضامن العربان و الوصفان مع الفرنسيين و المبالغة في التعبير عن حزنهم و بكائهم على المصيبة ؛ أحدهم سالت دموعه ؛ يا خرآآآآآبي هههه

  24. هدا ما خطر ببالي مند الوهلة الاولى لحادث كنسية نوتردام فقد قلت في نفسي ما هده الانتقائية وما هدا النفاق وما هده الازدواجية في التعامل مع الاحداث الدولية والمصائب والكوارث التي تحل بالانسان جراء طغيان اخيه الانسان ان صح التعبير فكلنا اصبنا بالحزن جراء حريق كنسية نوتردام الاثلاية في قلب باريس ولكن لمادا لم يكن هدا التعاطف وهدا الحزن وهده المواساة التي عبر عنها رؤساء وملوك العالم للشعب الفرنسي لم تكن ايضا مع العالم العربي الدي تنزف دماء ابنائه وتدمر اثاره وتسرق في جريمة واضحة المعالم يتحمل الغرب بقيادة زعيمته امريكا وربيبتها الصهيونية الغاشمة الوزر الاكبر وبطبيعة الحال لن ننسى ابدا تواطؤ انطمتنا وتامرهم المشين مع هده الدوائر الاستعمارية في ما يجري من عواصف عاتية في المنطقتين العربية والاسلامية؟ معكم كامل الحق يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان فمن حق اي عربي ومسلم ان يحس بالغضب الشديد وهو يرى بام عينيه هده الانتقائية في اتخاد المواقف من احداث العالم وخاصة ما يجري في جغرافيتنا المنكوبة والمكلومة ولكن هل كنا سنصل الى هدا الانحدار والانحطاط والدل والهوان لو كانت انظمتنا عند المستوى المطلوب؟

  25. ما يحدث في الاراض المحتلة من قتل وتهجير وتدمير هو بالتعاون مع بعض الأنظمة العربية اما بشكل مباشر أو غير مباشر وهذا ما شجع دولة الاحتلال على التمادي في عدوانها

  26. الى الاخ الكريم عابر سبيل وهويته الدليل وسراجه منير
    تحية مقدسية اخوية عطرة
    لقد صدقت فيما نطقت واستميحك عذرا على خطأ مني غير مقصود وليس له في قلبيى ولافي ذاكرتي اي اثر كان
    نحوك بل اخاً كريما وصديقاً عزيزا !
    وابادلك نفس مشاعرك النبيلة رعاكم الله !
    وسبق ان قلت لكم “عفى الله عما مضى ” ألا تذكر ؟
    مع احر تحياتي واطيب تمنياتي
    اخوك احمد الياسيني المقدسي الأصيل
    من على سرير المرض في المستشفى

  27. سامحك الله يا ابو خالد ..

    هل غاب عنك المثل القائل ..

    (يقتل القتيل ثم يمشي في جنازته)

    القاتل هو اول من يمشي في جنازة المقتول ويعزي اهله ..

    المافيا والزعماء العرب قتله ومجرمون ..

    لهذا فهم اول من يتصدر فعاليات ما بعد القتل ..

  28. الحقيقة لم أحزن وانا أرى النار تلتهم جدران واسقف كنيسة نوتردام لسبب بسيط تذكرت لحظتها كل المعابد والكنائس والمساجد و القصور والأحياء والتحف التاريخية التي دمرت في الوطن العربي وخاصة بسوريا والعراق بفعل فاعل اخذ الأمر والتمويل من فرنسا وغيرها لتذق فرنسا مرارة أن تفقد جزءا من تراثها التاريخي اليوم لعلها تعتبر.

  29. يكفي تعليق الأخرين ، فكلماتي لن تكون افضل او اكثر ، انهم مبدعين والسيد عبد الباري اولهم ، انتقوا الكلمات التي يفكر بها الأحرار ومعظم الناس وعندما قراءتها احسست بأني موجود في المكان المناسب الذي لا يرضي بالذل والهوان وظلم الإنسان للأخرين من بني الانسان .
    سلام الله لكم .

  30. من لا يرى ان واجبه معايدة ابن بلده في عيده، لا يحق له المطالبة بحكم الاوطان يا جماعة الاخوان.

  31. للأمانة لم ولن أتألم على هذه الحادثة كأنها ورقة بيضاءإحترقت و موقفي ليس على أساس مذهبي بالعكس أحترم كل المذاهب، ولكن الحرائق و الدمار و قتل النساء و الأطفال الذي تسببت فيه دول غربية كفرنسا بدول العربية و الإسلامية (ليبيا، سوريا، اليمن، فلسطين، لبنان، الصومال …) وعمليات النهب لثروات الدول الإفريقية عموما تجعل موقفي على هذا الأساس

  32. هؤولاء يأستاذ وأخ عطوان يعطون قيمة لحيوان أكثر منا ويهتمون بهم كثيرا عنا أم نحن بالنسبة لهؤلاء الحضاريين والمستوى العالي عنا في البشرية والعلم والتطور والديموقراطية والسياسة في نظام حكمهم والقانون والمعاملات والأخلاق إلخ.. كما ننظر لهم إو نتكهن أو إعتقادنا بهم يتعاطون معنا و يتعاملون معنا وينظرون إلينا وكأننا وحوش أو همجيين أو حيونات مفترسة وقاتلة نصلح أن يفعلون بنا ومعنا كوقود نار وكل شيء و وسائل لتحقيق طموحاتهم والمصالح الذاتية والشخصية وبعد الفضائح والجرائم والأخطاء المدمرة والأحداث المؤسفة والجد حزينة ومؤلمة بنا إطلاق بالقنوات و الصحافات و المؤتمرات والإجتماعات بالأمم المتحدة والمجلس الأمني وغير ذالك بالتعبير عن الحزن أو التأسف أو الغضب والتدخل بالحدث والمواضيع والبلدان من يمكنهم إسقاط أنظمتهم والأخرون دعمهم بالنهاية حتى لو تدخلوا أو قاموا بغزوهم ودمروا البنى التحتية و خربوا كل شيء وقتلوا كثير من أبناء البلد و مواطنيه وشردوا شعبه ومرضوا غالبيتهم. القائد ومن خلفه وزراء ونواب كبار و موظفين المستوى العالي وجنرالات بالعسكر و ظباط الشرطة ومن يخدمونهم فقط ريموت كنترولات لهم في صحة وعافية وأمن وسلامة و القائد ببلد أخر ومن خدموه في نظام حكمه إستطاعوا غزوهم وقتل حتى الزعيم بعيد الأضحى يوم الإنتقام لإمامنا الحسين حفيد الرسول صلى الله عليه وسلم وأهله الطاهرين والصحابة الأخيار المنتجبين وتحقيق العدالة والمساواة لديهم وهذا بعد ٢٠٠٣ غزوهم وإحتلالهم و ذالك بدعمهم وتقديم لهم المعلومات لهم و الصمت عما كان يحدث بالشعب والبلد ومع الدولة وحلفاؤهم من الخارج والداخل العرب الخونة الصهاينة الأمريكان والأم الحالية و المساندة لصهاينة المحتلين لفلسطين وأرض الإسراء والمعراج المباركة. السؤال هل تحققت لمن إستطاعوا القضاء عن النظام البعثي عندهم المستبد بعد الخطوة والعملية والمؤمرة الأمامية مباديء وقيام ما كانوا يعملون لأجلها أو إسترجاعها أحفاد الرسول المظلومين عليهم السلام ولماذا تدخلوا دول ولو ملحدة أو الجهاد الإسلامي البطل بالمنطقة ومن صمت بخصوص الأولى الأعراب وغيرهم بسرعة وحضور قوي بخصوص الثانية.

  33. مؤلم ايها الاخوان حالنا القدر كامة كان لها ان تكون خير امة اخرجت للناس فاصبحنا بقصد اوغير قصد اتعس امة على وجه الارض سيحتفظ لنا التاريخ بهزائمنا وانبطاحنا ونفاقنا الدي ليس له حدود حتى مع انفسنا فالبعض منا قد يكدب ويصدق نفسه انها مرض الانفصام الشخصي اصاب متاسلمينا في مقتل والله ياخوان غالبية المتعاطفين من حكامنا مع فرنسا اثر حريق نوتردام دو باريس اصخاب شيكات التبرعات لاوجود في قواميسهم للتعاطف والاخوة انسانية كانت ام دينية انما هو تملق وخوف لاغير لقد اعمت الدنيا وملداتها بصائرهم كانهم فيها خالدون اما الغرب بما فيه من الامريكيين والاروبيين فقد علموا بمرضنا واصبحوا يتفننون باحراجنا لهدا فازدواجية المعايير جاءت لسببين الاول ضعفنا والثاني خبثهم ايها الاخوان لهدا لابد من معالجة الاسباب قبل البحث عن الحلول ومن بين الاسباب التي تقف في طريق انعتاقنا ادماننا كشعوب النوم والاعتماد على غير الله في كل صغيرة وكبيرة تاركين العصمة البيضاء التي تركنا عليها سيد البشرية وتشبتنا بسراب ديموقراطيتهم المسمومة فاصبحوا يوزعون علينا الادوار في مسرحية الفتنة التي حدرنا منها الرسول (ص)

  34. كيف يتعاطف الغرب مع العرب إذا كان العرب لا يهتمون ولا يساعدون بعضهم البعض رغم امتلاكهم ثروات اسطورية!!

  35. المقال والتعليقات تعبير عن حالة العقل العربي الجمعي المحزن، كلنا شاهدنا ما حدث في نيوزلاندا وعندما حاول سياسي تسجيل مواقف تم قذفه بالبيض.
    لا تطلب مكافأة لانك انسان، هذا ليس وقت المقارنات
    الحقيقة ان المواقف الرسمية جاءت من باب بروتوكولي، شعبيا لم المس في الشارع الا عدم الاكتراث وبعض التشفي المستتر.

  36. … الى المحترم احمد الياسيني المقدسي الاصيل
    أعوذ بالله من العداوة .. لقد كررت لفظ ( العداوة ) مرتين في رديك السابقين على موضوع سابق ايها المحترم
    ووالله الذي لا اله الا هو .. لم أشعر للحظة .. لثانية أنني أعاديك .. أو أعادي أحدا من الاخوة المعلقين على هذا المنبر الكريم ومهما كان اختلافنا
    (( انما المؤمنون اخوة )) .. ولم نأت الى هذا المنبر لنشتري الكراهية بل لنبيع الحب ، بضاعتنا هي الحب فهل من مشتري وبضاعة (بريتون ترانت) هي الكراهية
    لقد انتشر الاسلام في ربوع اسيا باسم هذا الحب على عكس مايروجه اعداء الامة .
    انا أنظر الى اختلاف ارائنا واراء كتابنا ومعلقينا على أنه ثروة لهذه الامة وأحسبه كذلك ولكن في الحد الذي لايسئ الى ثوابت هذه الامة
    فيما يريد بعضنا أن نكون مثل البيض في سلة واحدة متشابهين حتى في نمط تفكيرنا ( انه حجر حتى على حرية التفكير )
    ( اختلاف الائمة رحمة بالامة ) ولا أضنك تجهل أيها المحترم ما كان بين شيخ الاسلام ابن تيمية وتلاميذه من جهة
    و الشيخ أبوالبقاء السبكي وتلاميذه من جهة أخرى من مجادلات وردود ومشاحنات امتدت لسنوات وقد كان الاول في دمشق والثاني في القاهرة
    كان من نتيجته هذه الثروة من الرسائل الفقهية التي تزخر بها كتب الفقه التي بين أيدينا
    وقد كتب السبكي شهادته في حق ابن تيمية قال فيها (( والله يافلان لا يبغض ابن تيمية الا جاهل أو صاحب هوى ، فالجاهل لايدري ما يقول ، وصاحب الهوى يصده هواه عن الحق بعد معرفته به ))
    هذه العبارة خلدها أحدهم على غلاف كتابه في ترجمته لسيرة الشيخ ابن تيمية ..ولا يحضرني الساعة اسم صاحب الكتاب .
    اسأل الله العلي القدير أن يمتعك بالصحة والعافية ..ودمت اخا كريما .
    هذا رد مكرر

  37. في العصور الوسطى عاش (ألآباء) الغرب في الظلمات والجهل والتخلف ولكنهم في النهاية(الأبناء) غيرو ما بأنفسهم وحرروها من هذه الآفات.
    هذا هو الواقع الذي عاشه (أباؤنا) في العصر الحديث ونعيشه الآن كأمه، فلم التباكي على ما نحن فيه، لن يكن لنا الغرب أو الشرق أي نوع من الاحترام حتى نبدأ بإحترام أنفسنا وهذا صعب المنال. فلنبتهج لما نحن فيه.

  38. والله انا شخصيا لم ولا تالمت لحريق كنسية نوتردام ابدا بل فرحة كثيرا و اعتبر هذا الحدث انتقام من رب العالمين على المجازر التي ارتكبها الغرب المنافق في العراق و تدمير المتحف الوطيني العراق على يد داعش اذناب الغرب المنافيقين , و تاري العراق الذي يعد من اقدم تاريخ في العالم و اكثر من ( 7000) عام تاريخ
    فرنسا شاركة في دعم الكيان الصهيوني اللقيط و بناء المفاعل النووية في اسرائيل ( مفاعل دايمونة) 1950 ميلادي , و دعم الكيان الصهيوني لقتل اكبر عدد ممكن من الفلسطينين و هذا مستمر الى هذه اللحظة و انا اكتب هذا التعليق
    العدوان الثلاثي التي شاركة في فرنسا على الجمهورية المصرية العاربية عام 1956 و تكرر هذا العدوان الخبيث اللئيم المجرم الحيواني على سورية عام 2018 !
    ارفعوا اياديكم الى السماء و قولوا اللهم انتقم من كل من سرق الاراضي العرابية و احتلها و دعم المحتل و كل دعم القاعدة و داعش و التي نحرة خيرة شبابنا و اغتصاب اعراضنا .

  39. أستبعد أن يكون هذا الحريق للكاتدرائية عفوي بل هو إجرامي. هل يُعقل أن يصادف الحريق مع الخطاب الهام المزعوم إلقائه في نفس اليوم للرئيس الفرنسي ماكرون. من المفترض أن يتكلم عن إجراءات مهمة في المجتمع الفرنسي وجاء هذا الحريق ليلغي الخطاب. لا أؤمن بهذه الصدفة واضح أن هذا تضليل للرأي العام.

  40. تحية الى الاخوين حفيظ و taboukar واشاطركما الرأي في كل ما قلتماه .

    و (( من حقّنا أن نغضب من هذا النّفاق الغربيّ العنصريّ البشِع)) هكذا يقول الاستاذ عبد الباري

    احببت هنا أن اعيد نشر ورقة كنت قد نشرتها في زاوية اخرى من هذه الجريدة لتعميم الفائدة وليعرف الاخوة القراء والمعلقين
    حقيقة هذا النفاق الغربي العنصري المقيت الذي اشار اليه الاستاذ عبد الباري مشكورا .
    وبعيدا عما حدث في الصومال .. و في افغانستان .. و العراق و سوريا و فلسطين من تدمير ممنهج متقصد ومدروس
    لمساجد .. وكتاتيب ..ومدارس .. وكنائس ..ومقامات ومتاحف .وكل ما له علاقة بالحضارة العربية الاسلامية
    انه عمل مدروس ومتقصد وهو في الواقع ترجمة لقول منظرهم (( اترك عدوك من دون عمل )) .. من دون عمل تعني ايضا من دون صلاة

    كانت اللازمة في الانشودة التي كانت ترددها الفرقة 77 الامريكية المجوقلة التي كانت تقصف بغداد عام 2003 تقول (( نريدها حرب ابادة )) .

    … واليكم الورقة .

    يقع جامع (( كتشاوة )) في قلب العاصمة الجزائر، وهو من أشهر المساجد العتيقة بالعاصمة،
    وقد يكون بعض الاخوة شاهدوا صوره في بعض زوايا النقل المباشر للفظائيات بمناسبة تظاهرات الحراك الشعبي الحادث في الجزائر ،
    هو تحفة معمارية فريدة من نوعها برغم محاولات المستدمر الفرنسي إقتلاعه من رحم التاريخ إلا أنه لا يزال شامخا يصارع الزمن منذ أكثر من قرنين ، فقد بني هذا الصرح التاريخي في العهد العثماني سنة 1792 م، ويتميز (كتشاوة ) بطابعه العمراني العربي الاسلامي ، حيث أضفت عليه تلك النقوش التي تكسو جدرانه الخارجية المقابلة للواجهة البحرية لساحة الشهداء، مسحة جمالية خاصة. ويتمتع هذا المسجد بمكانة خاصة في قلوب الجزائريين
    يعود اصل تسمية هذا الجامع الى الكلمة التركية كيجي اوى، ”كيجي” وتعني السوق أما ”اوى” فيقصد بها الماعز، سميت كذلك ، كون الساحة المحاذية للمسجد كانت عبارة عن سوق لبيع الماعز، حيث كان الأتراك يطلقون عليها اسم: ”سوق الماعز” او ”كيجياوى” التسمية التي لازمت المسجد العتيق إلى يومنا هذا فصار يعرف بجامع كتشاوة
    تحويل جامع كتشاوة .. إلى كاتدرائية
    ما إن وطئت أقدام الاستعمار الفرنسي أرض الجزائر حتى قام الجنرال (( الدوق دو روفيغو )) القائد الأعلى للقوات الفرنسية بعد خمسة اشهر فقط بمعية قائد الحملة الفرنسية ”دوبونياك” بتحويل جامع كتشاوة إلى كاتدرائية ، وأمر بإخراج جميع المصاحف الموجودة فيه إلى ساحة الشهداء التي كانت تعرف، بساحة الماعز، وقام بحرقها عن آخرها، فكان منظرا شبيها بمنظر إحراق (هولاكو) للكتب في بغداد عندما اجتاحها. وقد قام الجنرال (روفيغو) بعدها بتحويل الجامع إلى إسطبل للخيول، بعد أن قتل فيه من المصلين مايفوق 4000 أربعة آلاف جزائري ، كانوا قد اعتصموا فيه احتجاجا على قرار تحويله إلى كاتدرائية، وكان يقول: ”يلزمني أجمل مسجد في المدينة لنجعل منه معبد إله المسيحيين”، ثم أدخلت عليه الكثير من التعديلات وتم وتحويله إلى كاتدرائية حملت اسم (( سانت فيليب)) ، وأدى المسيحيون فيه أول صلاة نصرانية ليلة عيد الميلاد في 24 ديسمبر 1832 م وبعثت الملكة (( إميلي )) زوجة الملك (( لويس فيليب)) هداياها الثمينة للكاتدرائية الجديدة، أما الملك فأرسل الستائر الفاخرة، وبعث البابا ”غريغور السادس عشر” تماثيل للقديسين.
    وأمام هذا الاعتداء انتفض سكان العاصمة ضد قرار تحويل جامع (كتشاوة ) إلى كاتدرائية من طرف الجنرال” الدوق دو روفيغو” القائد الأعلى للقوات الفرنسية، وكانت ردة فعلهم عنيفة، حيث اعتصم أزيد من أربعة آلاف جزائري؛ داخل المسجد دفاعا عنه، غير أن ”روفيغو”، وأمام إصرار الجزائريين على الدفاع عن مقدساتهم، اقدم على إزهاق أرواحهم والتنكيل بهم في ساحة الشهداء. وبعد مقاومة شديدة سقط المسجد، في يد الفرنسيين في 24ديسمبر عام 1830 .. الى تاريخ طرد الفرنسيين واستقلال الجزائر عام 1962 ..
    وللامانة الورقة منقولة عن موقع ( جزايرس ) بشيئ من التصرف

  41. للأسف لم يعجبني المقال … 1- ما علاقة حريق في كاتدرائية مع القضية الفلسطينية؟ 2- لماذا لم نتعاطف نحن العرب مع مئات الحوادث التي تحصل يومياً في أفريقيا وشرق اسيا ( أنا لا أطالب بذلك بالطبع، فهناك ماسي حول العالم بما يكفي الجميع ) 3- خلق الله البشر بخاصية حبهم لما هو قريب منهم (مكانياً وزمانياً ) حتى لو كان حجراً أكثر مما هو بعيد عن القلب أو العين حتى لو كان بشراً 4- هات دليلاً واحداُ أن الافا من الناس لم يتعاطفوا وتعاطفوا وسيتعاطفون مع القضايا العادلة … نفس هؤلاء الناس يستطيعون ذرف الدموع على كاتدرائية تحترق أو حيوان يقتل أو غابة مطيرة تقتلع … لماذا يريد أن يشعر الناس بخجلهم من مشاعرهم؟ 5- لا أرى في هذا المقال أكثر من تجييش العواطف البدائية لدى القراء والاستمرار في نسق ما … فلا تتوقع منه أن يأتيك بفكرة جديدة خارج الصندوق تدفع القارئ للتفكير بدل الاستقطاب لثنائية معنا أو علينا ….. ودمت.

  42. هذه هي عقدة العرب الأزلية الشكوى وفرضية التآمر ضد العرب!!، ما الذي فعلتموه عندما اعتدى اليهود على مساجدكم في فلسطين عدا تصريحات واستنكار وتهديدات جوفاء لا معنى لها!! 350 مليون عربي غير قادر على مواجهة حفنة من المستوطنين،، معروف عن الغرب أنه يبني يجتهد ويتقدم بينما العرب يهدمون ويدمرون ويتخلفون ولا يهتمون إعمار ما دمر، العرب يملكون ثروات خرافية كان بإمكانهم بناء مجتمعات متقدمة جدا، لكنهم يهدرون ثرواتهم في التآمر والاقتتال فيما بينهم، الجهل الأمية البطالة الفقر فساد الأنظمة الحاكمة،، لماذا يجب على الغرب أن يتعاطف مع العرب إذا كان العرب أنفسهم غير مبالين يهدمون ويفجرون المساجد في باكستان وأفغانستان في العراق وسوريا وبإسم الدين!! العرب يدمرون مدنا بأكملها ويتوقعون من الغرب إعادة بنائها، لا تتألموا لحادثة كنيسة نوتردام تألموا لحالكم وخذوا العبرة فقط اصلحوا حالكم وفرضية التآمر ضدكم.

  43. The answer to your question is that the world is the world of powerful and strong people. The people who has the freedom in advanced research and reliable modern education is the most powerful people, go back to build your political research and education syatems otherwise you will serve as maids to the other people.

  44. ____ رغم أن الحادثة بفعل خلل كهربائي .. سارع العرب _ كعادتهم _ في ’’ إنتخاب ’’ أرقى عباراة المواساة و الحزن .. أكاد القول بأن الكاتب و الأديب الكبير ( فيكتور هيجو ).. لو ما زال حي يرزق على قيد الحياة ما تمكن من قول الأحسن و الافضل .. ، هكذا هو الواقع ، و هكذا هو المشهد ، و هكذا هي الوقفة .. نتضامن و نتألم مع ( حدبة ) غيرنا .. و لا واحد يتألم أو يتضامن مع ( حدبتنا ) أو نكبتنا على الأصح ،.و هذا هو الوجه الآخر .. للبؤس الآخر .

  45. إذا كان العرب لا يعطون قيمة لأنفسهم فكيف تعطى لهم من الأجنبي؟

  46. آااااه يا ابو خالد بالعروبي يالاصيل، شو تذكرنا لا تذكرنا، كل المآسي التي مررنا فيها تبين كم ان هذا العالم مفتري وانه يدعي العدالة ولا توجد فيه اي عداله،
    كلها مصالح وكلها قدرات وفنون شيطانية، تجعل الحق باطل والباطل حق.
    في يوم واحد تم تجميع مليار يورو لاعادة صيانة هذه الكنيسة، والألوف المؤلفة، في هذا العالم تمتطيها الحروب بفعل أولئك الذين يحترمون الفن ولا يحترمون الانسان،
    يحترمون قداسة البنيان ولا يحترمون قداسة الانسان!!؟؟؟
    ماذا نقول يا ابو خالد انك تفتح جروحنا التي لم، وما زالت لا تنضمر، هذه الحضارة التي ستأفل قريباً بفعل الانسان الجاحد، لما خلقه له الله.
    لا نستبعد ان اول الذين تباكوا وتبرعوا لهذه الكنيسة هم حكامنا العرب لأنهم يعيشون في رفاهية الفنون وتقديس الذات.
    اننا نقتل في كل يوم مئة مرة مع صراخ كل امرأة لا تجد حليب اطفال لأولادها في اليمن، ونقتل مئة مرة عندما لا تجد الإمرأة السورية الدفئ لتحتضن اطفالها.
    اننا نموت الف مرة عندما يلعب بنا اللاعبون، وعندما حكامنا باقين في اوطاننا يستبدون ويظلمون.
    ااااه يا ابو خالد نعم افتح ذكريات الجروح وافتح ابواب الكلمات على مصراعيها، عسى ان تفتح هذه الكلمات الحقائق للبشر،
    ليكون الانسان الحر هو الرائد وهو المقاوم وهو الذي لا يرضى بالظلم، ولو ان خلف كل كلمة آلفٌ والاف من الندبات ومن الجروح.

  47. نحن من اكثر شعوب العالم مشاركة الآخرين في مصابهم مهما كانت صغيره او كبيره “”وما جري بكنيسة نوتردام في باريس هو امر احزن الكثير من العالم العربي والإسلامي بسبب ان ديننا يامرنا بذلك ويامرنا بالمساهمه برفع الظلم عن أي مظلوم !!!لكن في المقابل هناك سياسه متبعه في الدول الاوروبيه وفي أمريكا وهي سياسة شيطنة المسلمين والإسلام والامثله علي ذلك كثيره لا حصر لها !! ماجري للصحيفه الباريسيه عام 2015 هو مثال علي ذلك رغم اساءتها برسوم مسيئه لرسولنا الكريم عليه افضل الصلاه “”رغم ذلك انتفض الكثير من زعماؤنا وشاركوا بمسيره تنديدا بمقتل 12 صحفي ورسام بالطبع هذا عمل مرفوض ومستنكر من الجميع

    حريق كنيسة نوتردام هو ماساه ثقافيه بامتياز حيث انها معلم علي الجميع الحفاظ علي هكذا أماكن سواء للمسلمين او المسيحيين او حتي للبوذيين وهنا أتذكر يوم قامت حركة طالبان بتفجير تمثالين لبوذا الجميع استنكر هذا العمل لان ديننا ينهي عن كل مايسئ للاخرين “”حريق الكنيسه ادي الي رفع بعض الأصوات المندده دوما بالمسلمين وحاولوا التشكيك بانه عمل إرهابي حتي تم نفي ذلك من الجهات المختصه فورا !!!
    مظاهر التاييد للحمله التي اطلقها الرئيس الفرنسي لاعادة بناء الكنيسه والتي تم جمع اكثر من مليار دولار خلال ساعات ولا استبعد ابدا تبرعات سخيه من الدول العربيه لاثبات اننا لسنا إرهابيين ولسنا أعداء الديانات الأخرى حيث ان المطلوب من كل المسلمين تقديم الاعتذار عن أي عمل يقوم به مسلم رغم ان القانون يرفض مبدأ التعميم والدين يقول لا تزر وازره وزر اخري “”

    حادثة مسجد نيوزيلاندا لا زالت امام اعيننا هل ذهب زعماء العالم للمشاركه في مصاب خمسون عائله تم قتل أولادهم من متطرف بدم بارد ؟؟؟لم يذهب احد كما حدث مع الصحيفه الباريسيه شاهدناهم وكان كل زعيم فقد عائلته !!!!الا يستحق المسلمون الاعتذار من الدول الغربيه الاستعماريه عن الجرائم التي ارتكبتها اثناء استعمارها لبلداننا ؟؟؟ هنا اخص دولة فرنسا التي قتلت فترة احتلالها للجزائر اكثر من مليون ونصف المليون جزائري وحتي يومنا هذا ترفض تقديم الاعتذار عن جرائمها في الجزائر !! المانيا اعتذرت ولا زالت ومنذ انتهاء الحرب العالميه الثانيه تقدم التعويضات لليهود عن جرائم النازي بحقهم !!! أمريكا اعتذرت لابناء الجاليه اليابانيه عن فترة احتجازهم بمعسكرات اعتقال اثر الاعتداء علي الاسطول الأمريكي اثناء الحرب

    علينا كعرب ان نحترم انفسنا قبل ان نطلب من الآخرين احترامنا !!! كل عمل إرهابي يمس بحياة الانسان أي انسان هو عمل مرفوض ومستنكر لان حياة الانسان اغلي شيء وهبه الله لنا

  48. استاد عبدالباري
    راس النفاق هي فرنسا ..! اينما كانت فاعلم ان ابليس في اجازة ..! نحن نعرفها و خبرناها جيدا , حتى الايطاليون يخبرونك عن دسائسها و استغلالها للدول و ادكاء نار الفتن و الحروب منها ليبيا و سوريا و غيرهم ..!
    الدي حدث للكاتدرائية شيء مؤسف حقيقة ..! لكن ماحدث في فلسطين يدمي القلب و لا بواكي لها ..؟؟ بل يلقون اللوم على اهلها و يحملونهم ظلم الصهاينة و ظلامية العالم في نصرة الحق ..! و سنرى المطبلين من العربان يتبرعون و يبكون على صلب المسيح باثر رجعي ..!
    على كل حال اعيد طرح رايي الخاص هو ان هدا الحريق هو شؤم على فرنسا واوروبا , ستتلوه احداث متسارعة ليست في صالحهم لينهار كل شيء , حينها لا قانون و لا حقوق الاسان و لا مواثيق دولية و لا هم يحزنون فكل من عندهم شيء من هده البضاعة يبلها و يشرب حبرها ..!
    قانون الغاب يرحب بكم ..!
    شكرا

  49. تعاطف الكثيرون مع حريق كاثدرالية نوتردام بباريس فيه العفوي و المُفبرك… التعاطف العفوي جاء من خلال المشاهد التلفزية التي أظهرت العديد من سكان باريس و السياح الذين تواجدوا بكثرة في الشوارع المحيطة بالكنيسة و هم يشاهدون في ذهول النيران تلتهم المبنى. الكثير منهم بكى و صلى و دعا رب السماوات والأرض أن ينقذ هذا المعْلم التاريخي الذي يرتاده أكثر من ١٢ مليون شخص في السنة. الشق الآخر من هذا التعاطف الكوني مع باريس في محنة نوتردام جاء من طرف كثير من زعماء العالم الذين عبّروا عن تعاطفهم مع الشعب الفرنسي. من المفارقات أن المعتوه ترامب كان أول من تفاعل مع حريق الكاثدرالية، عبر التويتر، حيث دعا لإرسال طائرة برمائية لإطفاء الحريق و نسي ان المكان هو وسط باريس المأهول بالسكان و ليس غابات كاليفورنيا. في اليوم التالي إستفاق الجميع على خبر إستعداد الكثير من العائلات الفرنسية الثرية و الشركات الكبيرة التي عبّرت عن استعدادها لتبرع بالأموال اللازمة لإعادة بناء و ترميم الكنيسة المنكوبة. مع العلم أن قانون الضرائب على المداخيل المالية الشخصية يُشجع على التبرع بالمال للجمعيات الخيرية و المعالم الأثرية والتاريخية. حيث يقع إرجاع ثُلُثَيْ المبلغ المُتبرع به إلى صاحبه على شكل تخفيض للضرائب المتخلدة بذمته. الشئ الذي أثار حفيظة الكثير من الفرنسيين الذين عبّروا عن استغرابهم لهذا القانون السّخي الذي يستعمل المال العام لمكافأة هذه العائلة المُتبرعة و التي هي ليست بحاجة لهذا المال إعتبارا للثروات الهائلة التي تمتلكها… في آخر المطاف أكدت هذه العائلات المانحة على استعدادها للتنازل عن حقها في إسترجاع هذه الضرائب… بالأمس وقع تكريم ٤٠٠ شخص من رجال المطافئ الذين ساهموا في إطفاء حريق نوتردام تباعا من طرف الرئيس ماكرون ثم من طرف عمدة باريس… اليوم بلغ إجمالي المبلغ المتبرع به مليار أورو لإعادة بناء كاثدرالية نوتردام الباريسية. السؤال الذي يطرحه الكثير من رجال التاريخ و الأخصائيين في المعالم الأثرية هو “هل نقوم بترميم هذا المَعْلم التاريخي او نبني مكانه كنيسة أخرى حسب المواصفات والمقاييس المعمرية الحديثة؟”… و تلك قصة أخرى.

  50. Mتسابق العربان لتقديم الهبات المالية لدولة فرنسا “الفقيرة”بغية اعادة ترميم الكاتدرائية !! كل على قدر ثروته ، غير أني لم أكن انتظر من ملك المغرب أن يتبرع ب 700 ملبون أورو لفرنسا !!!؟؟؟ أخذتني الدهشة و الحيرة لهذا الفعل و تناسلت عدة أسئلة في رأسي … أليس فقراء المغرب المنسي الذين يموتون في أعالي الجبال من الجوع و البرد أولى بهذ الأموال ؟ هل مستشفيات المغرب على ما يرام ؟ هل البنية التحتية جيدة ؟ أم أن المال السائب لا رقيب عليه ،ومن يجرأ على محاسبة الملك او مسائلته ! شر البلية ما يضحك

  51. اخي الأستاذ ابو خالد
    اسعد الله اوقاتكم بالخير واليمن والبركات
    بالنسبة لمواقف ومشاعر حكام العرب، ف فاقد الشيء لا يعطيه، هم ومشاعرهم متجهين تلقائيا صوب واشنطن وتل أبيب، حتى قصف وتدمير غزة والفلوجة والرقة واليمن وبيروت، لا يعنيهم بشي، المهم، رضا الأعداء عن أدائهم السياسي المنحاز مع قوى العدوان.
    فإذا كان هؤلاء بهذا الموقف والمشاعر الباردة او المفقودة ،وعدم اهتمامهم اصلا، فإنهم يوجهوا رسالة الاخرين بعدم الاهتمام.
    هؤلاء يحاصرون غزة، ويمنعون عودة النظام السوري للجامعة العربية، ويتعاطفون مع قلق العدو ،ومن لا يهتم ويعتني بمناسباته،لا يعتني بها الغرباء.
    بالنسبة للغرب، هو منافق تاريخيا وتلقائيا، متى كان العرب موقف منصف؟؟؟؟ فلسطين قضية عادلة، واضحة، اساس قضيتها الغرب، وسبب استمرارها الغرب وأمريكا خاصة، واي طفل عربي يدرك هذه الحقيقة، ولا اتوقع منهم موقف مختلف.
    نحن أصحاب حضارة، وحق، وانسانية، طلب ابو بكر رضي الله عنه من الجيش الإسلامي ان لا يقطع شجرة، ولا يؤذي راهبا او متعبدا، كما أننا نؤمن بكل الرسل والأنبياء، ولدينا مشاعر فياضة لاننا نعاني ، فيأتي احساسنا مع الآخرين من واقع التجربة والمعاناة اليومية، اما الغرب المنافق، المادي بطبعه وقيمه ،فأصبحت المشاعر عندهم في اخر قائمة الاهتمامات، وشكل من أشكال الضعف
    باختصار:_
    ضعف العرب، و ولائهم وانتاؤهم الاجنبي
    ونفاق الغرب ذو المعايير المتعددة، يفسران الموقف.

  52. The only Arab and Islamic leader who cared about the massacre of New Zealand was King Abdullah where he sent his uncle Prince Hassan to consolidate the victims. The Hashemite family proves day by day their true intentions !! I really started to like this royal family

  53. االأخ المكرم عبد الباري عطوان
    تحية مقدسية عطرك من رحاب الاقصى النضرة
    مع انني اوافقك على ان الهجوم الصهيوني على كنيسة القيامة فيالقدسالشريف وسرقة الايقونة الت تمثل السيد المسيح في بدااية عام الاحتلال الاسرائيلي للمدينة 1967 والاعتصام الكبير لسكان المدينة من مسلمين ومسيحيين وقد شاركت في ذاك الاعتصام حتى اجبرنا ستلطات الحتلال على اعادة الايقونة التاريخية للسيد المسيحو والتي لاتقدر بثمن ،ألا ان بابا الفاتيكان لم يأبه بهذا الهجوم الصهيوني الغادر بل واكثر منذلك كانت البابوية في روما تعمل لمصلحة الدولة الصهيونية لاسيما تبرئة اليهود من دم المسيح عليه السلام وهذا ماجرى بالفعل اذا اعلن بابا الفاتيكان مرسوما بابويا تاريخيا يبرّئ اليهود من تعذيب المسيح ومن دم المسيح ؟
    لكن السؤال المهم هو ان بابا الفاتيكان لم يصدر اي إدانة للدولة اليهردية حين اقدم يهودي استرالي يذور اسراأئيل على احراق المسجد الأقصى المبارك عام 1969;وأتى هذا الحريق على منبر صلاح الدين التاريخي في المسجد مع إحداث اضرار بالغة في الجزء الشمالي الشرقي للمسجد انذاك ، ولم نسمع سوى إدانة خجولة من الفاتيكان في روما دون مستوى البابا ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل
    من على سرير المرص في المستشفى

  54. استاذ عطوان , لك الحق , وأى انسان الحق , فى ان يذرف الدمع على هذه المقامات الصخرية ,والخشبية . ولكن المبدع الذى وهبنا العقل النير يمكن ان يبدع افضل منها . لم نذرف الدمع يوما على التراث الحضارى الذى ابدعه الرواد العرب . تبا لهذه الحجريات الصماء التى لم تردع جشعا , او تطاولا على انسانية الانسان .

  55. بداية أوجه التحية للأستاذ عبد الباري عطوان على حمله لهموم أمتنا سواء في هذ الصحيفة الإلكترونية وغيرها من وسائل الإعلام المختلفة، واستقطابه لهذا الحشد الكبير من القرّاء .
    كما أوجه التهنئة بالسلامة للشيخ أحمد الياسيني المقدسي الأصيل مع أطيب الأمنيات له بالشفاء العاجل ولجميع المرضى.
    تحية خالصة لك على كل حرف جاء في مقالك هذا، فلم تترك لنا شيئا مهما إلا ذكرته، ولكنني أحب أن أضيف شيئا،عَل وعسى أن يجد صدى ولو لدى إنسان واحد.
    أقول لكل من يهمهم أمرنا حكاما ومحكومين، هل تريدون معرفة كيف أصبحنا كغثاء السيل، ببساطة شديدة هذا من صنع أنفسنا، نحن من بيده فرض احترام الجميع لنا، فلننظر لأنفسنا ونصلح ذاتنا، عندها نكسب احترام انفسنا ونفرض على الجميع احترامنا، وليس مع العزيمة والإرادة مستحيل.

  56. عيد فصح مجيد، في ذكرى صعود النبي الفلسطيني يسوع الى السماء.

  57. كل سنة وانتم سالمين يا ابناء هذه الأرض الأصليين.

  58. مبروك لأبناء ارضنا نحن، الذين على ايديهم انتشرت الديانة المسيحية في جميع ارجاء الدنيا ولادة عيسى ابن مريم، سلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here