نبيل بكاني: لقطة فتاة عارية الصدر في مسلسل كرتون على قناة “السورية” حرب الإيحاءات الجنسية القديمة الجديدة.. الصحراء الفلسطينية تتحول على قناة ناشونال جيوغرافيك أبو ظبي إلى صحراء إسرائيلية ومسلسل التطبيع مستمر.. الحكومة تطمئن المغاربة بوفرة البيض والسمك بدل العمل.. الكرم المغربي وكنيسة نوتردام

نبيل بكاني

الأطفال السوريون المصدومون أصلا بمشاهد قاسية من القتل والتقتيل، سواء تلك التي يرونها في الشارع أو ما يعرض أمام أنظارهم في الفضائيات وغيرها من وسائل الإعلام والتواصل، وجدوا أنفسهم هذه المرة أمام صدمة من نوع آخر؛ هي حرب أخرى يستعمل فيها العنصر اللطيف، لكن بإيحاءات جنسانية ايروتيكية، وهذا ما خلف دهشة واسعة في سوريا قبل أيام، وذلك بعد عرض مشهد فاضح/ صادم لا يناسب لا الجيل الناشئ ولا الكبار، في لقطة من سلسلة كارتون يابانية تظهر فيها بطلة العمل عارية الصدر.

قلنا حربا، لأنها هي بالفعل كذلك، وهي حرب ليست جديدة وقد انخرطت فيها شركات أميركية بالخصوص، منتجة لهذا النوع من البرامج الموجهة للأطفال، حيث يتم تمرير رسائل إيحائية تعلق بذهن الطفل ويقوم بتحليلها على نحو لا نفهمه نحن الكبار ولا نقدر خطورته.

تلفزيون “السورية” وجد نفسه ضحية ما قال انه إهمال من طرف ثلاث موظفين رقابيين يعملون بالهيئة العامة للتلفزيون، ولم تتردد هذه الأخيرة، بتقديم الاعتذار للمشاهدين، محملة نفسها المسؤولية، وموجهة اللوم إلى الثلاثة المذكورين.

عندما يمر مشهد فاضح يتجاوز جميع الضوابط الأخلاقية المنظمۃ لحصص الأطفال في التلفاز، ولا ينتبه له ثلاثة موظفين عملهم الرئيسي هو فحص ومراقبة المحتوى قبل العرض، فان الأمر هنا يطرح تساؤلا عريضا، يستوجب من الهيئة العامة للتلفزيون فتح تحقيق بشأنه.

تلفزيون “السورية” مازال يحافظ على قدر مهم من الضوابط الأخلاقية والمهنية، وحتى في أحلك أيام الحرب الدولية في سورية، حافظ التلفزيون على يقظته وانضباطه، سواء في تغطية جرائم العصابات المندسة، أو بحرصه علی تقديم محتوى هادف وذو مغزى، في وقت تحولت فيه تلفزيونات حكومية عربية أخرى إلى مكبات، أو أسواق في أفضل الحالات، للرداءة والخردۃ التلفزيونيۃ، خاصة في شهر رمضان الذي يتحول إلى موسم للانتاجات والدراما وبرامج التسلية، قسم عريض منها يقدم مبدأ الربحيۃ علی قيمة المضمون.

 

 

***

ونحن نتحدث عن التلفزيونات، وإذا كانت القناة السورية قد بادرت إلى الاعتذار والاعتراف بالخطأ، فان نظيرتها “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي” كل ما استطاعت فعله عقب موجة من الانتقادات الغاضبة، هو حذف تغريدتها بعد الشعور بالاستفزاز الذي خلفته لدى متابعيها.

المستفز في تغريدة ناشونال جيوغرافيك المختصة في البرامج الوثائقية، خاصة المتعلقة بالطبيعة، هو وصفها في التغريدۃ، لصحراء البحر الميت بـ“جوديان بإسرائيل”، وهو التعبير الذي دأبت إسرائيل على استعماله رسميا لوصفها للمنطقة، وذلك تعليقا على صورة وضعتها على حسابها بتويتر لزوج من تيس الجبل النوبي في صحراء البحر الميت الفلسطينية تاريخيا.

وصف المنطقة الفلسطينية باستعمال التعبير الذي تطلقه حكومة الاحتلال عليها، والتي تعتبر جميع الحيوانات التي تعيش فيها، ملكا بيئيا لإسرائيل، لو جاء منعزلا، لاعتبره الجميع مجرد هفوة أو خطأ معرفيا غير مقصود، لكن هذه “الهفوات” هي حلقة من ضمن مسلسل التطبيع الذي نتابع حلقاته بشكل شبه يومي، في عدد من الدول العربية التي كانت حكوماتها حتى وقت قريب تخجل من إعلان نواياها التطبيعية مع الكيان الصهيوني أو علاقاتها السرية معه.

اليوم، ما الذي تغير حتى أصبح التطبيع مع الاحتلال على رأس قائمة، ما تتنافس عليه أنظمة عربية، كل واحد منها يكابد لأجل إرضاء الإسرائيليين، وأمس فقط، كُشف عن مشاركة إسرائيل في معرض ايكسبو 2020 في دبي الذي صرفت على البنيات التحتية المرتبطة به حوالي 40 مليار دولار، بعدما تلقت حكومة نتنياهو دعوة رسمية من الجهة المنظمة.

اليوم، تحولت صحراء فلسطين، “صحراء البحر الميت”كما يتداولها الفلسطينيون والعرب منذ القديم، إلى صحراء إسرائيلية، على قناة عربية، وغدا لن نستغرب مهما سمعنا وشاهدنا على هذه القنوات، من تجاوزات على هذا المنوال، ولن نندهش ما إذا طالعتنا إحدى هذه الشاشات، عند أحد المواسم الرمضانية، بدراما إسرائيلية مدبجة، أو برامج وثائقية تزور الحقائق والتاريخ من إنتاج التلفزيون الإسرائيلي..

 

 

***

استهلاك البيض والسمك خاصة السردين، بسبب أنه أرخص أنواع السمك، شائع في المغرب خلال شهر رمضان، ولأن الحكومة قلبها على المواطن، سارع رئيس الوزراء الدكتور سعد الدين العثماني إلى طمأنة المغاربة على وفرة البيض في الأسواق المغربية خلال شهر رمضان.

تصريح العثماني بشأن الاكتفاء الذاتي من البيض خلال الشهر الفضيل الذي لا تفصلنا عنه إلا أيام معدودة، لم يمر دون أن يخلف موجة من التعليقات الساخرۃ على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالبه العديد من المعلقين بطمأنتهم بتوفر مناصب العمل وليس البيض.

 

 

بدوره، غريمه، ومنافسه في الحكومة، والمتطلع لخلافته على رأس الحكومة القادمة، عزيز أخنوش، وزير الزراعة، أطل علينا، ليطمئن بدوره المواطنين، على توفر السردين خلال شهر الصيام، داعيا التجار إلى تزويد الأسواق بكثرة، بالسمك الشعبي.

 

 

نقول للعثماني ورفيق دربه في الحكومة، عزيز أخنوش، أن الفضل كله يرجع إلى الدجاج الذي مازال بيضه لا ينقطع، وكذلك للبحر الذي رغم احتكار معظمه من طرف الأساطيل الأوروبية ضمن اتفاقية الصيد البحري، مازال كريما معطاء ولا ينسى الساكنين على امتداد طوله، أما الحكومة فقد وعدت، ووعدت بأشياء اكبر منها، وكانت في الأخير جميع وعودها دخانا وقد تبعثر في الهواء.

 

 

الحديث عن البيض والسردين وأسطوانة الغاز التي تحدث عنها منذ مدة وزير الحكامة، الحسن الداودي، يأتي فيما مواقع التواصل الاجتماعي لازالت تعج بالتعليقات والتدوينات حول المئتي مليون دولار التي قيل أن الدولة المغربية تبرعت بها للجمهورية الفرنسية لأجل ترميم كنيسة نوتردام التي تعرضت لحريق أتى على الأخضر واليابس فيها، هذا التضامن الحاتمي لم يُسمع به لدى الغرب إبان حرق بيت المقدس وأعمال الحفر التخريبية المتواصلة تحته، وحرق التنظيمات الإرهابيۃ لعشرات من المواقع التاريخيۃ والأرشيفيۃ في العراق وسوريۃ والعبث بمآثرها ومحتوياتها التي ترجع إلي ألاف السنين، وليس مجرد ثمان مئۃ عام، وهو عمر الكنيسۃ الفرنسيۃ المحترقۃ..

هذا الكرم المغربي جاء أياما معدودۃ علی إعلان الحكومۃ حصولها علی قرض من مصرف دولي بثلاث مئۃ مليون دولار. وبدل التبرع لأجل دولۃ صناعية كفرنسا، كان الأولى التبرع بهذا المبلغ الضخم لصالح من تحترق يوميا جيوبهم بلهيب الأسعار التي أمست مثل التنين الصيني ينفث ناره عشوائيا دون هدوء..

 

 

صحفي وكاتب مغربي

[email protected]

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. شفنا كل العجب من الإمارات و السعودية في التطبيع و التطبيل لإسرائيل
    ليش ما يخرجو و يعلنو موقفهم صراحةً
    عاملين مثل اللّي بيرمي الحجر و مستخبي وراء جلباب أمه

  2. يا أخي قصة تبرع المغرب ب٢٠٠ مليون يورو هي ليست اكثر من إشاعة!!! نحن اختصاصيين في تأليف الإشاعات ثم تصديقها!!! الخلاصه لا يوجد تبرع ولا يحزنون!!

  3. ربما من حسن حظ الفقراء ان الدجاج لم يتوقف عن التبييض وهو ارحم بفقراء المغرب لكن مع الاسف فان المغربيات توقفن انجاب الرجال لتخليص الفقراء من سخرية وتهكم العثماني رئيس الحكومة واخنوش صاحب المداويخ الذي اوصى المهنين بتوفير سمك السردين في رمضان فقط وحذار ثم حذار ان يكون هناك سمك آخر من تلك الانواع االتي تزين موائد اللئام

  4. نحن المغاربة أحوج ما نكون لهذه المنحة لترميم مستوصفات ومدارس وطرق و تمويل بناء المنازل و الاسواق التي احترقت سابقا في مختلف مدن المملكة و تقديم الدعم للاسر التي تضررت من حرائق منازلها أو التي تهدمت جراء قدم البنايات
    عندي سؤال واحد : هل هرع الرئيس الفرنسي إلى المساهمة في بناء اي شئ يخص المغرب .؟؟
    ملحوظة: الجامع الكبير في حلب الجريحة عمره 1300 سنة اي ضعف عمر الكاتدرائية وهو الان مدمر بالكامل ولاحد حرك ساكنا من اجل اعادة اعماره.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here