نبأ “سيادي” أعلنه بدون تفاصيل إعلامي أردني: التلاميذ سيعودون للصفوف الأحد

عمان – “رأي اليوم”:

 ألمح إعلامي أردني معروف إلى قرار وشيك في غضون الساعات القليلة المقبلة اتخذته أرفع وأعلى السلطات في المملكة بأن ينتهي إضراب المعلمين جذريا مع صباح دوام يوم الاحد المقبل.

ووزّع المذيع المعروف نجم الدين الطوالبة شريط فيديو يتضمن تأكيده وبناء على مصادر خاصة جدا بأن قرارا سياديا سيصدر في غضون يومين بأن يعود مئات الآلاف من تلامذة الأردن إلى الصفوف المدرسية صبيحة الأحد.

 ولم يكشف الطوالبة عن مضمون خطة الدولة والحكومة في هذا الاتجاه خصوصا بعدما نجح الإضراب الذي أعلنته نقابة المعلمين بتعطيل الدراسة الأسبوع الماضي.

وبما أن النقابة أعلنت الأربعاء بأن الإضراب مستمر يلمّح الطوالبة إلى احتمالية صدور قرارات خطيرة ومهمة وسيادية الطابع ضد نقابة المعلمين أو لإجبار المعلمين على العودة إلى الصفوف أو حتى لاستبدال آلاف منهم بطريقةٍ غامضة.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. للامانة انا اعتقد ان كل من الحكومة والنقابة على حق ، الأولى وهي الحكومة لديها كل الحق حيث تم الإتفاق مع المجلس السابق على آلية ال ٥٠% من خلال ربطها بالأداء وهذا حق لنا كاولياء أمور الطلبة ، والنقابة لديها كل الحق لأنها تطالب للمعلمين ليس بالكثير لان رواتبهم جدا متواضعة ولا يمكن انكار حق العيش بكرامة ودون عوز. واستمرار الإضراب اعتقد سيضر بالمعلمين اولا ، لذا اعتقد ان الاوان قد حان للجلوس الطوعي على طاولة مفاوضات الغرض منها إحراز مكتسبات للمعلمين كما أدعوا الحكومة للتعامل المرن مع طلبات المعلمين وتقديم حلول وعروض جيدة تحقق ولو الحد الأدنى لطموح المواطن الأردني للعيش بكرامة.

  2. دائما نسأل أليس فيكم رجل رشيد؟ الحكومة تفكر بكسر ارادة المعلم وهذا اكبر خطأ وقد تنجح الحكومة بحل النقابة او بقرار سيادي ينهي الإضراب لكنها ستبقى غصة في قلب المعلم وكيف سيعلم المعلم الطلاب حب الوطن الذي كسر ارادته وحتى الاعتذار من الحكومة والداخلية لم يحصلوا عليه؟

  3. ان لدى الحكومة القدرة على تحمل التبعات الشعبية وما سيجر له الوطن وقتها ستفعلها… لكن أرجح استجابتها لحقوق المعلمين فهو الحل المنطقي والاسهل والاعدل

  4. القرار السيادي ان صدر بالتأكيد سيكون ايجابي وسيأخذ مجرى ايجابي اتجاه مطالب المعلمين واتجاه اولياء امر الطلبة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here