ناميبيا تسقط غانا بهدف استعدادا لأمم أفريقيا

دبي (الإمارات)  (د ب أ)- حقق منتخب ناميبيا مفاجأة كبرى بفوزه 1 / صفر على منتخب غانا في المباراة الودية التي جرت بينهما اليوم الأحد بمدينة دبي الإماراتية، في إطار استعداداتهما للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها مصر في الشهر الجاري.

ويدين المنتخب الناميبي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه مانفريد شتاركه، الذي سجل هدف اللقاء الوحيد بعد مرور نصف ساعة فقط على انطلاق اللقاء.

وحاول منتخب غانا إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي للمباراة، لكن محاولات نجومه باءت بالفشل، ليتلقى خسارة مفاجئة قبل خوض مباراته الودية الثانية أمام منتخب جنوب أفريقيا قبل السفر إلى مصر.

ورغم مشاركة عدد من العناصر الأساسية في المنتخب الغاني خلال اللقاء مثل جوردان أيو وعبدالمجيد واريس ومبارك واكاسو وكوادو أسامواه، لكن المنتخب الملقب بـ(النجوم السوداء) ظهر بشكل باهت للغاية في المباراة، ليصيب جماهيره بالقلق قبل انطلاق المسابقة القارية.

ومن المقرر أن يخوض منتخب غانا مباراة ودية أخرى يوم 15 حزيران/يونيو الجاري أمام منتخب جنوب أفريقيا، قبل أن يحط الرحال في مصر للمشاركة في البطولة.

ويلعب منتخب غانا في المجموعة السادسة، التي تجرى فعالياتها بملعب الإسماعيلية، برفقة منتخبات الكاميرون (حامل اللقب) وبنين وغينيا بيساو، حيث يستهل أولى مبارياته في البطولة بمواجهة نظيره البنيني في 25 من الشهر الحالي.

ويطمح منتخب غانا، الذي حصل على المركز الرابع في النسخة الماضية للمسابقة التي جرت بالجابون مطلع عام 2017، في الفوز باللقب للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما سبق له أن حمل الكأس أعوام 1963 و1965 و1978 و.1982

في المقابل، يلعب المنتخب الناميبي، الذي يعود للمشاركة في أمم أفريقيا بعد غياب عشرة أعوام، في المجموعة الرابعة الحديدية، برفقة منتخبات المغرب وساحل العاج وجنوب أفريقيا، حيث يحلم بتخطي مرحلة المجموعات والتأهل للأدوار الإقصائية في البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعدما فشل في اجتياز الدور الأول خلال مشاركتيه السابقتين عامي 1998 و.2008

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here