ناشيونال إنترست: طائرة “شاهد 129” الإيرانية المسيرة تشبه الامريكية

يشغل برنامج الطائرات بدون طيار الإيراني مجموعة متنوعة من المركبات الجوية بدون طيار (UAVs)، وتعد طائرات “شاهد 129” العمود الفقري لبرنامج الطائرات بدون طيار.

وبحسب موقع “ناشيونال إنترست”، طائرة “شاهد” هي طائرة بدون طيار مسلحة كبيرة الحجم تشبه شكلياً الطائرات الأمريكية “إم كيو-1 بريداتو”، لكن طائرات “بريداتور” الأمريكية هي طائرات أكثر قدرة إلى حد كبير.

كان لدى الجيل الأول من هذه الطائرات جسم أكثر نحافة على شكل قلم رصاص، أما النماذج الأحدث لها انتفاخ واضح، ويُفترض أن تحتوي هوائي رادار ذو فتحة اصطناعية، ونظام رادار عالي الدقة، أو ربما رابط للملاحة عبر الأقمار الصناعية.

أحد أوجه المقارنة أنه يمكن تشغيل طائرات “إم كيو-1 بريداتور” الأمريكية من أي مكان في العالم تقريباً، بينما تعتمد طائرات “شاهد 129” على مشغل أرضي، ويحد الاعتماد على وحدة تحكم أرضية من نطاق “شاهد 129” إلى 200-400 كيلومتر.

على الرغم من أن الطائرات بدون طيار الإيرانية عادة ما تلعب دوراً في المراقبة فقط، بدلاً من الهجوم المباشر، فإن قدرات الطائرات بدون طيار الإيرانية تتحول ببطء نحو دور هجوم جوي أرضي ناري.

في عام 2016، أوحى مسؤول عسكري إيراني بأن إيران كانت في عملية تطوير أسطول الطائرات بدون طيار  لإنهاء اعتمادها على وحدات التحكم الأرضية نحو نظام قائم على الأقمار الصناعية، وقد يكون هذا هو سبب انتفاخات “الأنف” التي ظهرت في النموذج الجديد لـ”شاهد 129″.

إذا كان ما يقوله بعض الإيرانيين حول نظام القابل للملاحة “GPS” صحيحة، فمن المفترض أن إيران لديها القدرة على استخدام نظام الملاحة “جي بي إس” GPS جنباً إلى جنب مع أنظمة الأسلحة الأخرى، وهي الأسلحة البالستية.

(سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآَخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَـمُونَهُمُ اللهُ يَعْلَـمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَـمُونَ

    من سورة الأنفال- آية (60)

  2. هذا انجاز جديد يضاف لدولة إيران الإسلامية ان يكون لديها مصانعها الخاصة للطائرات المسيرة الهجومية وفي خلال سنوات قليلة سوف تكون ايران دولة اقليمية كبري مع تركيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here