ناشيونال إنترست تحذر أمريكا… حرب الخليج الثالثة “باهظة الثمن”

قالت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، إن أمريكا لا يجب أن تقع في خطأ إشعال “حرب الخليج الثالثة”، مشيرة إلى أن إيران تمثل تهديدا، لكنه لا يرقى لأن يكون سببا في إشعال حرب ستكون باهظة الثمن.

ولفتت المجلة إلى أن الحرب مع إيران غير ضرورية، وسيكون لها أضرارا على المصالح الأمريكية، مضيفة: “رغم أن إيران تعد عدوا لواشنطن، إلا أنها لا تمثل تهديدا عاجلا لأمريكا كما يصوره الصقور في الإدارة الأمريكية”.

وأضافت المجلة: “بدء حرب استباقية مع إيران سيكلف الكثير من الأرواح والأموال، بينما توجد 3 دول يجب على أمريكا ردعها أولا، وهي الصين وكوريا الشمالية وروسيا”.

وأوضحت المجلة، أن التوترات الأخيرة في المنطقة، يتم استغلالها في واشنطن لتضخيم التهديد، الذي تمثله إيران، واتخاذ ذلك مبررا لإرسال حشود عسكرية إلى الخليج.

واستغلت واشنطن في وقت سابق، تجارب إيران الصاروخية في تبرير الانسحاب من الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5 + 1)، حول البرنامج النووي الإيراني، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن طهران لم تصنع سلاحا نوويا ومازالت لم تفعل ذلك حتى الآن، لأنها تقوم بتصدير 98 في المئة من اليورانيوم المخصب، الذي تنتجه إلى روسيا تحت إشراف وكالة الطاقة الذرية.

وتقول المجلة: “الحرب مع إيران لن يكون لها معنى، وسوف تتناقض مع مصالح أمريكا وما يريده الأمريكيون”، مشيرة إلى أن التهديد الإيراني لأمريكا يحتل المرتبة الرابعة بعد كوريا الشمالية، والصين وروسيا (القوى النووية الثلاثة).

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. وعلى ذلك يجب على أيران أن تتفاوض مع كوريا الشمالية والصين وروسيا (القوى النووية الثلاثة) لعقد أتفاقية دفاع عسكرى مشترك فى حالة اعتداء أمريكا على أيران أن تتكفل تلك الدول بشحن الاسلحة الحديثة الهجومية لصد هجمات أمريكا على أيران.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here