ناشيونال إنترست: أمريكا تعد لـ”حرب نووية”… القنابل التكتيكية لن تردع روسيا

يسعى الجيش الأمريكي لامتلاك سلاح نووي صغير يمكنه ردع روسيا في الحروب التقليدية، لكن هذه الاستراتيجية لن تجعل روسيا تتراجع، حسبما ذكرت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

تقول المجلة، في تقرير لها نشر أمس الاثنين، إن صانعي القرارات في الولايات المتحدة الأمريكية يخططون لاستخدام القنابل النووية التكتيكية لجعل روسيا تعيد حساباتها فيما يتعلق بالمواجهات التقليدية، التي يمكن أن تحدث بينها وبين حلفاء أمريكا.

وأضافت: “ربما يسعى الأمريكان لاستخدام هذا التكتيك للتأثير على العقيدة النووية الروسية، لكن هذه الخطة لن تكون ذات قيمة بالنسبة للروس، خاصة عندما تشعر الحكومة الروسية أنها في مواجهة خطر كبير”.

وتابعت: “ربما تقود خطة أمريكا للتوسع في استخدام القنابل النووية التكتيكية في دعم وجهة النظر الروسية، التي تعتبر أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لفرض هيمنتها في أية مواجهة تقليدية أو نووية”.

وتقول المجلة: “يخشى الأمريكان من أن تقدم روسيا على استخدام الأسلحة النووية في أية حرب تقليدية لحسم الأمور بالطريقة المناسبة لها، كما يزعمون أن عدم وضع خطة لاستخدام القنابل النووية التكتيكية ضد روسيا ربما يجعل الروس يقومون بمزيد من التصعيد ضد حلفائها في أوروبا”.

وتمنح أمريكا 5 دول غير نووية هي بلجيكا وهولندا وألمانيا وإيطاليا، وتركيا، قنابل نووية تكتيكية طراز “بي 61″، وفقا لموقع “جلوبال ريسيرش الكندي”.

وكانت بيانات خاصة بالأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا يرجع تاريخها لعام 2014 تظهر أن عدد القنابل النووية الأمريكية في تلك الدول هو 180 قنبلة نووية طراز “بي 61 إس” التكتيكية، وأن عدد مواقع التخزين الخاصة بتلك القنابل يصل إلى 87 موقعا بالقرب من القواعد العسكرية التي تستخدمها ومنها قاعدتين عسكريتين في إيطاليا.

وبينما يوجد في إيطاليا 50 قنبلة نووية فإن تركيا تمتلك ذات الرقم من القنابل النووية التي حصلت عليها من أمريكا، في حين يوجد في كل دولة من الدول الأربع الأخرى 20 قنبلة نووية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. في ثمانينات القرن الماضي بعد نجاح الثورة الايرانية بزعامة المرحوم الامام الخميني وتصفية وتفكيك بنية نظام الشاه العميل لأمريكا والغرب واغلاق سفارة اسرائيل بطهران وتسليم مفاتيحها للرئيس ياسر عرفات حيث افتتحت سفارة فلسطين بطهران بالتزامن تقريبا مع افتتاح سفارة اسرائيل في القاهرة السادات؛

    تزامن ذلك ايضا مع اقتحام طلبة جامعة طهران للسفارة الامريكية وكر الجاسوسية في طهران واعتقال جنود المارينزحراس السفارة وتم اخذهم رهائن بعد ان صادرت امريكا مليارات الدولارات الايرنية المودعة بعهد الشاة بالبنوك الامريكية وولا سفيرامريكا هاربا ؛؛؛؛؛
    كان في 1979قد مضى على هزيمة امريكا بفيتنام حوالي اربع سنوات فكان نجاح الثورة الايرانية 1979 هزيمة جديدةلأمريكا بعهد الريس الديمقراطي الضعيف كارتر حيث كان رهائن امريكا المهانين بطهران وعجز امريكا عن تخليصهم منظرا مألوفا للعالم على شاشات التلفزة ودليلا دامغا على ضعف امريكا.
    سقط كارتر بانتخابات الرئاسة 1979ونجح خصمه الرئيس الجمهوري المتشدد ريغان حيث كان شعاره اعادة الهيبة العالمية لامريكا؛؛؛ومن اعماله العدوانية هو انزال قوات الناتو في لبنان لدعم الغزو الاسرائيلي1982 وتحقيق اهدافها السياسية باجلاء قوات منظمة التحرير الفلسطينية عن لبنان الى تونس واليمن والسودان وكذلك محاولة اخراج القوات السورية من لبنان؛؛؛
    الا ان سوريا برئاسة المرحوم حافظ الاسد وقفت صامدة ومقاومة مع ماتبقى من قوات الفصائل الفلسطينية والمقاومة الوطنية اللبنانية وفي مقدمتها الحزب الاشتراكي التقدمي اللبناني بزعامة جنبلاط وفجأة ظهرت المقاومة الاسلامية اللبنانية حزب الله بزعامة العلامة حسين فضل الله الجعفري المذهب؛وانضمت لمقاومة غزو الناتو والصهاينة معا؛؛

    دعم الاتحاد السوفياتي سوريا بقوة وحلفها المقاوم وخاصة بسلاح الصواريخ المضادة للطائرات وبدأ الجيش السوري في لبنان يصطاد الطائرات الاسرائيلية والامريكية وبدء يظهرعلى شاشات التلفزيون العربي السوري اسرى الطيارين الامريكان؛؛؛
    وما هي الا ايام في خريف 1983 الا والعالم كله يستيقظ على اول عمليات استشهادية ضد مقر المارينز الامريكية في بيروت وتدميره بالكامل على ايدي المقاومة الاسلامية اللبنانينة حزب الله وقتل اكثر من 250ضابط وجندي امريكا بضربة واحدة؛؛؛وتزامن ايضا مع العملية عملية اخرى استشهادية ضد مقر القوات الفرنسية ودمرت وقتل بها 50جنديا فرنسيا؛؛؛

    جن جنون امريكا ريغن ضد الاتحاد السوفياتي الذي تسبب لها بالهزيمة بلبنان بدعمه القوي للرئيس السوري حافظ الاسد؛؛؛؛بعد ان ولا من لبنان هاربا لا يلوي على شيء ومعه قوات الناتو.

    قدمنا هذه المقدمة لأنها تناسب مقال جريدة ناشونال انترست الامريكية التي تتحدث الآن عن تفكير امريكا بشن عدوان تكتيكي نووي على روسيا التي تكيل لها اللكمات في جورجيا واوكرانيا وسوريا وفنزويلا حيث ملأت روسيا بوتين الفراغ الذي حدث بعد تفكك الاتحاد السوفياتي في عهد الرئيس السوفييتي الاهوج ميخائيل غورباتشوف الذ تسبب بهزيمة السفييت وتفكيك اتحادهم دون اطلاق طلقة واحدة؛؛؛

    نعم بعد هزيمة امريكا في لبنان1983 اعلن الرئيس الامريكي ريغن ان امريكا تخطط لحرب نووية محدودة ضد حلف وارسو وكان ذلك بزمن الرئيس السوفييتي الحازم يوري اندروبوف؛؛؛

    اتذكر ان الرئيس السوفيييتي اندروبوف في حينه لم يكلف نفسه عناء الرد على الرئيس الامريكي ريغن؛؛؛؛

    بل جاء الرد من رئيس اركان جيوش الاتحاد السوفييتي (حلف وارسو في حينه)حيث وجه خطاب رد على الرئيس الامريكي ريغن من جملة واحدة
    (ايها الرفاق الاشتراكيون كونوا اكيدين ان لدينا من الاسلحة النووية ما يكفي لتبريد الرؤوس الساخنة للامبرياليين في واشنطن)؛؛؛؛
    وبعدها اغلقت امريكا ابواقها عن النعيق بالحرب النووية المحدودة؛؛؛؛؛؛

    نفس الجواب على صحيفة ناشونال انترست الامريكية اليوم كان قبل ما يقارب من سنتين اعلنه الرئيس الروسي بوتين(حيث تجرأ صحافي امريكي على بوتين بعد تدخله العسكري المباشر بدعم الدولة السورية وتحجيم اليمينيين باوكرانيا وضمه للقرم)وسأله هل تظن ان روسيا قادرة على هزيمة امريكا في اي حرب مباشرة؟
    فكان رده صاعقا للصحافي؛؛؛حيث كان رده
    اذا ما نشبت الحرب بيننا وبين امريكا فانه لن تبقى هناك اي حياة على كوكب الارض.
    فاعتقد الوحوش المعششة والمتعطشة لسفك الدماء برؤوس الامبرياليين الامريكيين بالذات تتمنى لويتاح لها الانقضاض على روسيا والصين بالاسلحة النووية بغتة على ان تنجو كما نجت بعد جريمتها بحق الانسانية في هيروشيما ونجازاكي 1945.

  2. تقليديا ؛ مسحوقة أمريكا ؛ نوويا مطحونة وفانية !!! والغطس وحده يقيم “مهارة الغطاس” !!! فاغطس مستر “أحمق” لندرك مدى فعالية “ذبابك النووي”!!!

  3. هناك وجه شبه بين الرئيس الاميركي البائد هاري ترومان الذي ارتكب اكبر جريمة في تاريخ البشرية جمعاء قديما وحديث وأن رلرئيس الاميركي المعتوه الحالي ترامب ليس فقط شبيه له في والخلقة والصورة والشبه في الوجهين الاقبحين منظراً وأنما أيضاً في سياساتهما المتطرفة وميولهما للحروب الاجرامية !
    فالاول هاري ترومان ساعد في اقامة الكيان اليهودي في فلسطين واغتصاب الارض الفلسطينية من اصحابه الشرعيين وتشتيت شعب فلسطين من ديارهم وارضهم فاعطى ارض شعب لشعب لا أرض له شأنه شأن بلفور ووعذه المشئوم !
    والرييس الأ حمق الراهن في البيت الابض يعمل اويريد أن يكمل مابداه االرئيس الاسبق ، ففي اعتقادي ان ترامب يحفظ الدرس اليهودي جيدا بل إنه صهيوني يهودي اكثر من الصهاينة واليهود انفسهم !
    فالزعيم الصهيوني الاكبر ثيودور هرتسل مخطط ومؤسس ومنفذ اقامة الكيان او الوطن القومي اليهودي اصدر مقولة مشهورة في بروتوكولات صهيون :” لامعنى لليهود بدون دولةولامعنى لدولة يهودية بدون شعب وارض والمعنى لارضدون فلسظين ولامعنى لدولة يهودية دون عاصمتها القدس ”
    فالرئيس ترومان كان اول من ساهم في اقامة الدولة اليهودية واول من اعترف بها عام 1945 . ،وبقيت بدون القدس عاصمة لها فجاء الاحمق ترامب ليكمل مابدأه الاسبق فها هو يعترف بالقدس عاصمة للدولة العنكبوتية اليهودية ولو الى وقت قصير جدا ؟
    ترومان اول رئيس في العالم استخدم السلاح الذري النووي بإلقاء قنبلتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي في اليبابان فدمرهما وقتل من الشر مالم يفعله من قبل وربما من بعد لا أنس ولاجان ؟
    وهاهو احمق البيت البيض يهدد وقد لايُستبعد ان يستخدم نفس السلاح النووي ربما ضد روسيا او الصين او ايران اوفنزويلا او في اي مكان لانه يريد ان يهرب من واقعه وفضائحه ومشاكله وحياته المعيبة والاقذر والاسوأ ممايواجهه احد من البشر على سطح البسيطة ً؟
    لكن ترامب يتناسى او يتجاهل ان روسيا ليست اليابان وان هوكيدو ليس بوتين ؟
    فقديستطيع الاحمق ان يسبق بالضربة الاولى لكن سوف لن تكون له الضربة الثانية القاضية ؟
    فهل من رجل رشيد اوحكيم يردع هذا الاحمق قبل فوات الاوان وتثقع الطامة الكبر وكأنترامب يقول به وبشعبه ولاشلُت ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  4. وهل يعتقد هذا الاخرق ترامب بأن روسيا بوتن سترد عليه بالأزهار؟
    فليجرب أن استطاع

  5. امريكا هي الدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت القنابل الذرية لقتل البشر وذلك عندما القت بها على هيروشيما وناجازاكي والكارثة انها لم تكن مضطرة لذلك ولم يكن هناك اي داعي او مبرر مقنع لفعلتها تلك ، ومع ذلك تزعم وبوقاحة ان امتلاك الدول الاخرى للسلاح النووي هو امر غير آمن وانها تسعى للحد من انتشار السلاح النووي حرصا منها على حياة البشرية وبحيث يبقى ذلك السلاح في يدها هي فقط على اعتبار انها اكثر الدول حكمة واتزانا وحرصا على حياة البشرية !!!
    اللي استحوا ماتوا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here