ناشط كمبودي يواجه عقوبة السجن بسبب الإعلان عن قمصان تحمل نقدا للحكومة

بنوم بنه (د ب أ)- يواجه ناشط من كمبوديا عقوبة السجن لمدة تصل إلى عامين بتهمة الإعلان عن قمصان تحمل صورة لأحد منتقدي الحكومة، الذي كان قد قتل، للبيع عبر الإنترنت.

وأوردت صحيفة “بنوم بنه بوست” المحلية أن محكمة بلدية بنوم بنه اتهمت الناشط كونج رايا مساء الخميس “بالتحريض على ارتكاب جريمة جنائية” .

واعتقل رايا يوم الثلاثاء إلى جانب ثلاثة من أفراد الأسرة، الذين أطلق سراحهم بعد استجوابهم.

وجاءت التهم بعد يوم من منع السلطات مناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة لمقتل كيم لاي يوم الأربعاء، والتي شهدت أيضا القبض على ثلاثة نشطاء آخرين، أفرج عن اثنين منهم في وقت لاحق.

وقُتل كيم لاى، الذي كان معلقا سياسيا بارزا ومعارضا لحكومة رئيس الوزراء المستمر في السلطة منذ فترة طويلة هون سين، في 10 تموز/يوليو 2016 .

ويعتقد الكثيرون من الكمبوديين أن القتل كان ضربة ذات دوافع سياسية، وأن المسلح لم يتصرف بشكل فردي.

وصدر حكم على أويوث آنج قاتل لاي بالسجن مدى الحياة في عام 2017، وذلك بعد أن أبلغ السلطات أنه قتل لاي بسبب دين لم يسدد قدره 3000 دولار الأمر الذي نفته عائلة لاي.

وقبل يومين من مقتله، أجرى لاى مقابلة إذاعية ناقش فيها تقريرا لمنظمة “جلوبال ويتنس” المعنية بمراقبة الفساد يشرح المصالح التجارية لأسرة هون سن، الذي يقود كمبوديا منذ 34 عاما.

وقال المتحدث باسم المحكمة واي رين إن رايا رهن الاحتجازحاليا في انتظار المحاكمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here