ناشط سعودي ينتج أغنية تتناول تفاصيل مقتل “خاشقجي”

 

إسطنبول/ الأناضول- أنتج ناشط سعودي، أغنية تتعرض كلماتها، لوقائع مقتل الصحفي جمال خاشقجي، في قنصلية السعودية بإسطنبول، مطلع أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

وهذا ثاني تفاعل فني خلال وقت قصير، حيث بدأ الممثل الأمريكي الشهير “شون بن”، في إعداد فيلم وثائقي عن جريمة قتل خاشقجي، حسب وسائل إعلام.

ونشر الناشط السعودي عمر بن عبد العزيز، المقيم خارج المملكة عبر حسابه الموثق بـ”تويتر”، في وقت متأخر من مساء الجمعة، أغنية من أدائه، يهديها لـ”روح الشهيد جمال خاشقجي”، واصفا إياه بأنه “فقيد الشعب”.

ومن كلمات الأغنية التي لا تتجاوز 2:16 دقيقة وحازت تفاعلا عبر منصات التواصل الاجتماعي: “اسمي الذي حاز الخلود.. يا قاتلي إني هنا … لو قطعوني بالحديد… أنا إن طحنت أو نشرت… وإن صهرت غدا أعود”.

وتقول أيضا: “لا تسألوا عن جثتي… فأنا المخلد والشهيد… الكون ضاق بقبحكم وأنا الجمال بلا حدود.. ما ضاقت الدنيا عليّ… وقد نجوت من اللحود… خنقوا حروفي كي تموت… فصرت أغنية الوجود”.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الشعب العربي في بلاد الحرمين شعب اصيل وشعب تحمل الكثير جدا من استبداد ومن حماقات النظام السعودي الذي يحاول سلخ هذا الشعب العربي عن محطيه العربي وذلك عن طريق الاعلام السعودي المضلل كنا نعتقد انهم في بلاد الحرمين لا يكترثون لقضايا العرب وعلى رأسها القضية الفلسطينية ولكن بعد صعود بن سلمان وسيطرته على كل شئ في الدولة ومنعه حرية التعبير تماما وترك زمام الامور في ايدي شلة من البلطجية المحيطين به بعد ذلك بدأ الكثير من الشبان المثقفين بمغادرة المملكة واللجوء الى اوروبا وامريكا وكندا هربا من جحيم نظام بن سلمان واصبح لديهم في الخارج مساحة كبيرة من حرية التعبير فكانت مفاجأة كبيرة لنا انهم مختلفين عما يصورهم الاعلام فأغلب احرار الجزيرة العربية ضد التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يحاول الاعلام السعودي ان يجمله وان يقلب الصورة ويجعل المحتل صاحب حق في ارض فلسطين العربية والتي لا تشبه الا سكانها العرب الفلسطينيين ،،،، تحياتنا لاهلنا في بلاد الحرمين الذين يدعمون عروبة فلسطين وعروبة القدس الشريف ولا نامت اعين الجبناء المستعربيين والمتصهينيين داعمي الكيان الصهيوني العنصري البغيض

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here