ناشط حقوقي: تونس استلمت 6 أطفال لإرهابيين قتلوا في ليبيا

تونس/ هيثم المحضي/ الأناضول – قال الناشط الحقوقي التونسي مصطفى عبد الكبير، إن بلاده استلمت 6 أطفال لإرهابيين تونسيين تم القضاء عليهم في الجارة ليبيا.
وأوضح عبد الكبير، للأناضول، “الأطفال أعمارهم تتراوح بين 4 و12 سنة، وكانوا يعيشون منذ 3 سنوات في مركز إيواء فاقدي السند، في مدينة مصراتة الليبية (200 كلم شرق طرابلس) تحت إشراف كل من الهلال الأحمر الليبي والسلطات الأمنية والقضائية بمصراتة”.
وأضاف “تسلمت وزارة الخارجية التونسية هؤلاء الأطفال، ومن المنتظر أن يصلوا إلى مطار قرطاج الدولي (بالعاصمة تونس) مساء الخميس على الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي (19:00 ت.غ)”.
وأشار عبد الكبير، إلى أن المساعي مازالت موجودة لاستلام 36 طفلا آخرا (من أبناء الإرهابيين التونسيين) في ليبيا، 15 منهم موجودون في مركز إيواء بمصراتة، و21 في مركز إيواء بالعاصمة طرابلس.
ولم يصدر عن السلطات التونسية الرسمية أي تصريح حول المسألة إلى غاية الساعة 17:30 ت.غ.
وبحسب تصريحات تونسية رسمية سابقة فإن عدد الإرهابيين التونسيين في الخارج يناهز 3 آلاف عنصر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here