ناشطون في إندونيسيا يطالبون بتحقيق في استهداف سيارات الإسعاف وأطقمها خلال الاحتجاجات

جاكرتا  (د ب أ)- وجه خبراء وناشطون الأحد انتقادات حادة ضد أفراد الشرطة الإندونيسية بسبب استهداف سيارات الاسعاف وتعريض حياة الفرق الطبية للخطر خلال احتجاجات فوضوية يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت صحيفة “جاكرتا بوست” الإندونيسية اليوم أنه تم إلحاق أضرار جسيمة بسيارتي إسعاف، وإلقاء القبض على بعض أفراد الفرق الطبية وتعرض بعضهم للإصابة خلال الاحتجاجات أمام مبنى البرلمان في وسط جاكرتا.

وكان آلاف الطلاب الإندونيسيين قد انطلقوا في الاحتجاجات ضد سلسلة من التغييرات المثيرة للجدل في قانون العقوبات في البلاد، التي يقول منتقدون إنها ستهدد الحريات المدنية وتمثل تراجعا في الإصلاحات الديمقراطية.

وطالبت رئيسة فرع شرق جاكرتا في الصليب الأحمر الإندونيسي، إيكي كومالاساري، بتحقيق شامل، حيث أصيب ثلاثة من أفراد الفرق الطبية التابعة للمكتب بكدمات، كما تعرضت سيارة إسعاف لأضرار كبيرة.

وقالت إن العنف البدني ضد أفراد الفرق الطبية وسيارات الإسعاف يعد جريمة خطيرة.

وكان من المقرر أن يمرر البرلمان الإندونيسي مشروع التعديلات على قانون العقوبات يوم الثلاثاء الماضي، لكنه قرر تأجيل التصويت على مشروع القانون بناء على طلب رئيس البلاد جوكو ويدودو.

وأجل النواب أيضا مناقشات حول ثلاثة مشروعات قوانين أخرى مثيرة للجدل، وفقا لما قاله رئيس البرلمان بامبانج سويساتيو للصحفيين.

وبموجب مشروع القانون الرئيسي الجديد، تُفرض عقوبة السجن على من يدان بممارسة الجنس بالتراضي خارج إطار الزواج لمدة تصل إلى عامين، بينما يمكن أن يعاقب الشريكان في حالة العيش معا دون زواج بالسجن لمدة تصل إلى ستة شهور.

ويمكن أن يعاقب أي شخص يدان بإهانة الرئيس أو نائب الرئيس بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات ونصف السنة. وكانت هذه جريمة بموجب القانون الإندونيسي حتى عام 2006، ولكن تم إلغاء تجريمها من جانب المحكمة الدستورية بعد طعن قانوني من المواطنين

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here