ناشطون: الدولة الاسلامية” تقتل وتسجن اجانب في صفوفها حاولوا الفرار

daesh-in-reqa.jpg66

بيروت  ـ (أ ف ب) – تعرض اجانب من تنظيم الدولة الاسلامية الى القتل او السجن على ايدي اخرين في التنظيم المتطرف بعدما حاولوا الفرار من صفوف المجموعة الجهادية ، بحسب ما افاد ناشطون في سوريا وكالة فرانس برس.

وذكر الناشطون ان العناصر الذين عادة ما يحاولون الهروب فور انضمامهم الى التنظيم واتضاح الصورة لهم على ارض الواقع، هم من الشبان الذين يحمل معظمهم جنسيات غير عربية.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن في بريد الكتروني الخميس ان التنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق اعتقل احد مقاتليه الاجانب في الرقة داخل “احد محال الاتصالات في المدينة عقب اتصاله مع ذويه في بلده”.

وتابع “اعتدى عليه رفاقه بالضرب وقاموا بتفتيشه ومصادرة اغراضه الشخصية واقتياده الى منطقة مجهولة”، مضيفا “كان هناك مترجما برفقتهم (…) ابلغ رفاق المقاتل الذي تم اعتقاله بانه يتحدث مع ذويه بخصوص كيفية عودته الى بلاده”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان المقاتل الذي يبلغ من العمر 17 عاما “كان روسيا او شيشانيا”.

واكد ناشطون في مدينة الرقة الشمالية لفرانس برس اليوم ان هذه الحادثة ليست معزولة، مشيرين الى ان “الهروب صعب جدا، ومن تم القبض عليهم تعرضوا للذبح” او السجن.

وذكر الناشط نائل مصطفى الذي يحمل اسما مستعارا ان اعداد هؤلاء الذين يحاولون الهروب “قليلة ومعظمهم من اوروبا الغربية، حيث يمكن ان يواجهوا محاكمات او ان يخضعوا لمراقبة لصيقة لدى عودتهم”.

ويتصف تنظيم الدولة الاسلامية بالوحشية، حيث لا يتردد في اعتماد اسوأ اساليب القتل، وفي سبي النساء، واصدار احكام بالاعدام في حق كل من يعارضه في مناطق سيطرته في سوريا والعراق.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. ماذا تنتظر من هوءلاء الهمج الرعاع غير القتل الاسلام بريء منهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here