ناشطة سورية تكشف عن “مغامراتها الجنسية” دون زواج وتشعل “السوشيال ميديا”.. بعضهم من عارضها من منطلق ديني وقسم آخر اعتبر انها تسيء للحركة النسوية بحصرها حقوق المرأة بقضية الجنس بينما اتهمها البعض بالمعاناة من عقدة

بيروت ـ متابعات: أثار منشور للناشطة السورية “دارين حسن حليمة” تقول فيه إنها مارست الجنس مع رجل، عاصفة من ردود الأفعال والتعليقات.

“نعم مارست الجنس مع رجل صاحب فكر وجسد جميل ولم أشعر بالعار بل بالقوة والاستحقاق. وحسن الاختيار»، هكذا بدأت “حسن” منشورها، قائلة أنها شعرت بالعار عندما كانت متزوجة باسم الشرع من رجل ينظر إليها كجسد، ويروي مغامراته الجنسية أمامها..

“دارين” تساءلت عن التمييز بين الرجال والنساء حول ممارسة الجنس فهو فحولة بالنسبة للرجل، وخلاعة بالنسبة للمرأة، متسائلة عن سبب منع الحديث عن الجنس، مع أنه منتشر في كل مكان، في الواقع وعلى شاشة التلفزة بوجود التحرش ، والاغتصاب،وجرائم الشرف وغير ذلك، حسب “الجديد”.

الناشطة النسوية اعتبرت أن الكتمان سبب ضرراً كبيراً للنساء، داعية من سمته المجتمع الذكوري إلى الصحوة من صدماته النفسية وتقبل أن ممارسة المرأة للجنس لا يجعلها بلا أخلاق بل هو حرية شخصية، لتختم منشورها بالقول «لا أشعر بالعار بل بالقوة المطلقة، ممارسة الجنس في مجتمع ذكوري من قبل شخص قد يبدو نسوي من الممكن أن تعرضك للخطر، هذا المقال ليس دعوة لممارسة الجنس بل للكلام في الجنس الذي هو حق للنساء، ليس غلطة»

تعليقات كثيرة وردت على المنشور، هاجم أكثرها الناشطة “دارين” بشكل شخصي، بعضهم من منطلق ديني،  بينما رأى قسم آخر أنها تسيء للحركة النسوية بحصرها حقوق المرأة بقضية الجنس، بمقابل بعض التعليقات التي رأت أنها تعاني من عقدة، خاصة مع نشرها لبعض تفاصيل علاقتها، إذ ما الفائدة من معرفة هذه التفاصيل بالنسة لهؤلاء، فيما رأى آخرون أنها حرية شخصية، وأثنوا على موقف”حسن” ومسيرتها النسوية، خاصة وأن الجنس يعتبر حاجة طبيعية ولا يجب تحميله صفة المقدس كما قالوا.

الناشطة والمخرجة التي تعيش في هولندا منذ عام 2012، ومؤسسة منظمة “نسوية” التي تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة منذ عام 2014، ردت على منتقديها بأن الهدف من منشورها ليس التفاخر بممارسة الجنس من دون زواج، بل لإعلان سيطرتها على جسدها، ولتحدي وصاية المجتمع الذكوري عليها وعلى غيرها من النساء منذ سنوات، بما يسببه ذلك من عذاب كبير للنساء، معتبرة أن من اتهمتها بالإساءة للحركة النسوية، ليست إلا جاهلة بتاريخ تلك الحركة، وبما فعلته رائداتها للحصول على حقوقهن الجنسية.

وانقسم متابعو دارين بين مهاجم لها ومدافع عنها، في حين تداولت عدداً من وسائل الإعلام المنشور وناقشته بعد أن أثار ضجة واسعة.

Print Friendly, PDF & Email

33 تعليقات

  1. والله أتعجب لأمر معظم الرجالل الكل يشتهي ممارسة الجنس مع النساء ولا أنكر ربما حتى مع نفس الجنس المهم اشباع الغريزة ولا أظن أنه يوجد يوسف الصديق في عصرنا هذا نساء يغرين الرجال بلباسهن وتمايلهن ورجال يغرون نساءا ورجالا بقصات الشعر التي تثير شهوة الرجل قبل المرأة لا تقل انا دكتور ولا حتى امام مسجد ولا طبيب ولا استاذ و لاعامل نظافة ولاأنت مهنتك تمسح الجزم مع الشهوة انت حتبوس الجزم ولا تكذب عليا ولا تكذب على روحك كلنا نحب نمارس الجنس وكل واحد مايحبش أختو تمارس الجنس
    الكلام واضح والأخت ليها حق في كل اللي قالته وسميني كيف يظهرلك
    احنا قوم نصلي وراء الامام ونمارس الزنا بكل أنواعها هذه هي الحقيقة أحببت أم كرهت .

  2. She is getting revenge for her x husband that is all and found this opportunity in west country. unfortunately she is a victim of free country and freedom and soon or later she will realize she was wrong but tooo late

  3. تسعون في المئة من احاديث الناس تنصب على الجنس والعالم كله بسلمه وحربه وجرائمه اساسه الجنسوهو سبب الوجود ولقد خلق الله الرجل والانثى لبقاء النوع بالجنس والمشكل هو النفاق الذي نتنفسه والحياء الزائف الذي نمثله على بعضنا البعض كل ثانية بينما نجهر بقتل النفس والخراب بغير حق انه مجتمع منافق بلا حدود , ندين علاقة جنسية ونصرخ ونطالب بالحد بينما قتلة البشر ومخربوا الحضارات وناهبوا المال العام يرتعون فيما ينهبون وهم يصرخون ويقهقهون باعلى صوتهم دعوا الأغبياء يهتمون بما لا يعرقل نشاطاتنا التخريبة وطموحاتنا النهبية . ولله في خلقه شؤون

  4. هذه ليست حرية انها فجور وانحطاط ودعوه من هذه الفاجره لبنات المسلمين بالانحطاط والفجور

  5. لقد تصالحت مع نفسها وتصارحت مع المجتمع ، وقد اندمجت بمجتمع جديد ومن عاشر قوم ٤٠ يوما صارمنهم .. لذلك يجب عدم لومها أو انتقادها . عندما يهاجر العربي فانه يصادق النساء ويمارس علاقات حميمه ويتفاخر بذلك أمام أصدقاءه ، بينما الأوروبي يعتبر الموضوع خاص فلا يتفاخر بعلاقاته . ان مجتمعاتنا متناقضة اكثر مما نظن ، فكثير من المحجبات وكثير ممن يدعون التمسك بالدين يمارسون ما فعلته دارين سرا وعلانيه !

  6. أقتبس
    “نعم مارست الجنس مع رجل صاحب فكر وجسد جميل ولم أشعر بالعار بل بالقوة والاستحقاق. وحسن الاختيار»،
    لا ننكر عليها حقها في ممارسة الجنس إذا احتاجت لذلك ولن نخوض معها بشأن الحلال والحرام لكن ليس من حقها إبلاغ عموم الناس بذلك فهذه أمور تحدث في غرف النوم وليست للنشر وإلا لماذا لم تدعو أصدقائها ليشاهدوها أيضا!؟
    كما نفهم من كلامها أن هذه دعوه صريحه لبنات جنسها أنها إذا قابلت رجل صاحب فكر وجسد جميل أن تمارس الجنس معه لأنها تستحق وتشعر بالقوة!!!
    لسنا أنبياء ولا اوصياء على الناس لكن هذه شؤون غرف النوم وخلف الأبواب المغلقة تماماً مثل الشواذ “مثليي الجنس” فلتمارسوا شذوذكم دون أن تقحمونا بالامر وتفرضوا علينا واقعاً جديداً،
    دولنا العربية انتهت كل مشاكلها ولم يستطع أحد إيجاد حل لمعضلة الجنس.

  7. .
    — علينا ان نقسم مضمون الفيديو الى قسمين ” تشخيص ” و” علاج ” وتشخيص دارين لتعامل المجتمع بقيم متناقضه بين الذكر والأنثى صريح و صادم لكنه صحيح تماما،
    .
    — اما العلاج فهي تحاول اللجوء للقيم الغربيه الحديثه في التعامل مع موضوع الجنس خارج الزواج علما بان هذه القيم لم تصبح بهذا الانفتاح والتقبل لعلاقات طارئه او شهوانيه الا من نصف قرن فقط بالغرب لذلك من الصعب جدا تقبلها حتى بأكثر المجتمعات العربيه انفتاحا .
    .
    — على اي حال لنا ان نرفض طرح ومفاهيم دارين لكن ليس لنا ان نشتمها ونحن بحاجه لصراحتها لانها تمثل شريحه نراها بيننا ولا نفهمها لان اغلبها تنشط بالسر .
    .
    .
    .

  8. أمة تربت على النفاق، الذكور أفعالهم ( ولا أقول ذنوبهم) مغفورة لأنهم ذكور والإناث ذنوبهم(ولا أقول أفعالهم) غير مغفورة لأنهم اناث. أي فحل فيكم سيتحلى بالاخلاق وسيطبق المحرمات التى نهى عنها الدين والتقاليد إن صحت له الفرصة. كفاكم نفاقا.

  9. سألت امرأة رسول الله (ص ) فقالت: أو تزني المرأة الحرة يارسول الله ،،؟ وهذه المرأة لوكانت حرة لما فعلت ذلك ولما جهرت بالسوء والفحشاء

  10. المشكل ليس في الزنا لانه هذا واقع و طبيعة في البشر الغريزة و الشهوة يعني تذهب بصاحبها الى ارتكاب المعصية سواء هذا ينطبق على الرجل او على المراة لان الله تعالى حرم الظلم على نفسه و جعله محرما على عباده و المقصود من هذا الزنا لرجل او المراة نفس العقاب اذا لم يتب صاحبه توبة نصوح و نسأل الله تعالى العفو و العافية لاننا كلنا معرضون للفتن
    اما بخصوص هذه المراة التي كشفت نفسها بممارستها الزنا هنا المشكل و المنعرج بين امراة زنت او رجل زنا و ستر نفسه و لم يتباها بالمعصية لعل الله تعالى يتوب عليه في يوم من الايام و يصبح اكثر انسان تقي و الله يتوب على عباده انشاء الله اما من لا يستر نفسه و يكشف على معصيته و يتباها بها هنا تصبح المعصية اكبر و من لا يستر على نفسه لا يستره الله تعالى و هنا الاشكال و العيب احذروا من التباهي من المعصية و كذالك احذروا من كشف عورة الناس من ستر انسان ستر الله عليه

  11. لم ينبس معلقو الشرف بكلمة عن تقاعس الانظمة التي يتبارون في التملق لها بمناسبة وبغير مناسبة بالتفوه ببنت شفة عن تقاعس انظمتهم في حماية الاقصى من الاغتصاب.

  12. قال الله تعالى (إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) إن لم تستحي فاصنع ما شئت إنها الرداءة وقلة الأدب باختصار

  13. للأسف هناك فئة من المعلقين تعتبر نفسها آلهه معصومة عن الخطأ وتدين الضحية أولاً وأخيراً، وإن أخطئت الضحية، فلا تنظر إلى الجلاد أبداً. فبعد نظرهم وأفقهم لا يتجاوز رأس أنفهم!

  14. تعليقات القراء ومعظمها غير منصف ولا منطقي ولا علمي. أخص بالذكر تعليقي محمد عايض النقيب الذي يدعو المرأة التي تمارس الجنس خارج إطار الزوجية بالقاهرة وأسأل السيد النقيب: ماذا تسمي شريك هذه المرأة في الجنس؟ هل هو عاهر؟ أم أنه حصان؟
    في بلادنا وثقافتنا العربية والإسلامية تقتل المرأة التي تقترب حتى اقترابا من هذا الموضوع بينما نربت ونطبطب على ظهر الرجل ونقول له أنه رجل حقيقي وحصان وأنه أثبت رجولته. وفي أفضل الأحوال تجبر تلك المرأة على الزواج من هذا “الحصان”. هو يخرج بسمعة صافية ممتازة وهي تدعى بالعاهرة.
    ازدواجية المعايير هي السائدة في مجتمعاتنا التي تتغير بسرعة البرق بسبب الثورة الهائلة في وسائل الاتصال والمعلوماتية ووسائل التواصل الاجتماعي والتحولات الاقتصادية وتحول العالم إلى قرية صغيرة بسبب هذه الثورة.
    نحن لسنا مستعدين لهذه التغيرات القادمة والمتواصلة مستقبلا، بل نحن غير قادرين على تغليب العلم والمنطق ونحن نناقشها. والسبب الرئيس هو تغليب النظرة الدينية لمعظم أمورنا على المنطق العلمي وعدم قدرتنا على مناقشة الأمور الهامة بطريقة منصفة ومنفتحة.

  15. من الغرابه ان اول شي تعلمناه من الحرية هي خلع ملابسنا والتحدث بكل طلاقة عن الجنس
    شعب اذا ضرب الحذاء به
    صاح الحذاء باي ذنب اضرب

  16. هذه تبحث عن الشهره فقط
    فهي تعلم جيدا بانها اصبحت تسمى عاهره لانها مارست الجنس مع رجل لا تحبه اولا ولا بهدف الزواج بل بهدف الشهوه والغريزه الحيوانيه
    والذي فعلته ترفضه كل الديانات السماويه فهو محرم عند المسلم واليهودي والمسيحي
    وحتى في الجاهليه وقبل الاسلام كانت الحره لا تزني

  17. يبدو ان زوجها الأول شوه سمعة الرجال. فلم يكن رجلا اساسا وكان يتباها عندها بعلاقاته الجنسية بغيرها! يبدوا انها ارادت ان تنتقم منه بجسدها لا غير. إذا ما ارادت من حرية فكرية جعلها عبدة شهوانية لا غير.

    ما ينطبق على النساء ينطبق على الرجال أيضا. وفكرة ان الزنا مباح لدى الرجال ومحرم لدى النساء فكرة خاطئة لا أساس لها.

  18. الانترنت صنعت من التفاهات ثقافة، لا يعني ان تجربتها مع الزواج كانت سيئة ان الزواج سئ، ولا يعني وصولها للنشوة ليلة البارحة ان تخبر العالم بذلك، سطحية وتسطيح واشي بسطح ان يصل منشورها لصفحات الجرائد. اتركوها على صفحتها مع متابيعها فهذا حجمهم ومكانهم

  19. انا صراحة مش عارف اكون رأي بعد واحتاج لفيديو علمي توضيحي لاستوعب كيف يحترمك هذا الرجل دون ان يتزوجك ودون ان يعرف اذا كان سيتزوجك، لا زواج ولا نية زواج في المعادلة … يبقى الجسد والشهوة، وفي حال قررتي بعد فترة انه ليس الشخص الذي ترغبين ستجربين شخص اخر وربما اكثر ، وعندما تجدين من تحبين ستكوني بنظره ساقطة
    المرة الجاي اطلبي فلوس بالمرة

  20. الناشطة والمخرجة التي تعيش في هولندا منذ عام 2012، ومؤسسة منظمة “نسوية” التي تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة منذ عام 2014، ردت على منتقديها بأن الهدف من منشورها ليس التفاخر بممارسة الجنس من دون زواج، بل لإعلان سيطرتها على جسدها،

  21. الهدف من منشورها ليس التفاخر بممارسة الجنس من دون زواج، بل لإعلان سيطرتها على جسدها، ولتحدي وصاية المجتمع الذكوري عليها

    *ما الفائدة من تحدي المجتمع ؟!
    – العادات والتقاليد السائدة في المجتمع قانون
    *كيف يتم الإعلان عن سيطرتها على جسدها ؟
    – بمجامعة الغرباء تفقد السيطرة على الجسد
    *الهدف ليس التفاخر بممارسة الجنس !!
    – إن كان هذا هو الهدف لماذا تفصحين عنه ؟

    الخطأ المبدئي والأخلاقي لا يمكن تصحيحه !

  22. هذا نوع جديد من المرتزقة والباحثين عن الشهرة
    تعودنا على قلة أدب الذباب الالكتروني وتعودنا على وقاحة الجيوش الالكترونية التي تحتل تويتر وتدافع عن العدو الصهيوني
    والان نحن أمام نوع جديد لنج من المرتزقة الذين يأخذون اجرا على جهرهم بالمعصية وفخرهم بالانحطاط الاخلاقي الذي يغرقون فيه
    للأسف وكانه ماسورة صرف صحي انفجرت وأخرجت لنا أشكال وألوان من المرتزقة المأجورين المنتفعين والتافهين والذين يعملون بطريقة ممنهجة على تدمير كل القيم الاخلاقية والانسانية في مجتمعاتنا العربية المحافظة نوعا ما

  23. لا اريد الاساءة لهذه الناشطة فهي التي اساءت لنفسها ، ولكنني اريد ان أسألها سؤالا جادا لاثبت لها ان مبرراتها خاطئة : في كل لغات العالم كلمة “عاهرة” تطلق على المرأة التي تمارس الجنس مع غير زوجها ، وهذه التسمية تعد اهانة وصفة سيئة جدا في ثقافات كل الشعوب على مر التاريخ ، فما رأيك انت في ذلك ؟ هل تعتبرين هذه التسمية “مسيئة” ام انك تختلفين مع كل شعوب الارض ؟ وهل توافقين ان يناديك احد بهذا الاسم ؟

  24. هذه الناشطة تقلب الحقائق ، فهي تقول (أنها شعرت بالعار عندما كانت متزوجة باسم الشرع من رجل ينظر إليها كجسد) وهذه نظرة خاطئة تماما ، فالعشيق هو من ينظر للمرأة كجسد فقط ولا يريد منها شيئ سوى جسدها كما انه لا يلتزم امامها بشيئ ، اما الزوج فهو لا ينظر لجسدها فقط وانما ينظر اليها كأم لاولادة وكشريك لحياته ويلتزم امامها بالكثير ، يكفيها كل احتياجاتها ويعالجها اذا مرضت ويفديها بحياته اذا تطلب الامر ذلك .

  25. نشر هكذا ترهات هو مساهمة في الترهات في الوقت الذي نعيش فيه حربا معلنة على وجودنا الاخلاقي والمادي

  26. الجنس خلق كما قال العلامه الشيخ الشعراوي من اجل ترغيب. بني ادم على تحمل تبعات التناسل من مشقات وكد وتعب
    من يفعل الجنس مع كل من هب ودب يخالف سنه الله في الكون ويسعى عن جهل او قصد بتدمير أسس انتظام الحياه السليمه من نسل يتمتع بالاستقرار النفسي والمادي

  27. الجنس….. من اكثر المواضيع المحرمة بالتحدث بها في الوطن العربي وان تحدثنا بها فتكون باسلوب الاثارة التجارية او المتعة لااكثر. طبعاهنالك اسباب كثيرة تمنعنا بااتحدث عن الجنس منها: الدينية والاجتماعية والسياسية والعادات والتقاليد واهم نقطة هي المجتمع البطرياركي الذكوري.
    للاسف كثير من الشباب والرجال العرب الذين يتفاخرون بممارسة الجنس هم اول من يبادرون بالنقد والسب والتكفير لاي امرأة تتحدث عن الجنس حتى لو كانت اشرف خلق الله.
    فبدل من ادانة الناشطة السورية يجب دراسة الاوضاع والظروف التى قادتها لتلك الاشياء. فهي بالدرجة الاولى ضحية المجتمع الذكوري العربي.

    من منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر…..

  28. بالله عليكم هل هذا الموضوع يستحق النشر؟ واحده ساقطه وما اكثرهن اليوم في مجتماعاتنا المدمره بفضل تجار الدين والمتصارعين على السلطه تتباهى بممارسة الرذيله لتشجيع الانحراف في مجتماعاتنا. اذا كانت هي فعلا ناشطه ولها مبداء تدافع عنه كان هناك الف طريقه شريفه لتقوم به كالتطوع في المنظمات الخيريه التي تقدم الخدمات للنازحين والخ.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here