ناديا مراد الحائزة على نوبل للسلام تطالب بتوفير حماية دولية للأيزيديين

اوسلو – (أ ف ب) – ناشدت الشابة الأيزيدية ناديا مراد لدى تسلمها جائزة نوبل للسلام الاثنين في أوسلو المجتمع الدولي حماية شعبها والعمل على تحرير آلاف النساء والأطفال الذين لا يزالون في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت ناديا، السبي السابقة لدى تلك الجماعة المتطرفة، “اذا كان المجتمع الدولي يريد حقاً مساعدة ضحايا هذه الابادة الجماعية (…) فيجب أن يوفر لهم حماية دولية”. وأضافت الشابة البالغة من العمر 25 عاماً، “من غير المعقول” ان العالم لم يبذل مزيداً من الجهد لتحرير أكثر من 3000 أيزيدي لا يزالون محتجزين لدى “داعش”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here