نادال يتعافى بعد الخسارة ويقود اسبانيا لقبل نهائي كأس المحترفين

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-11-04 18:47:31Z | |

سيدني- متابعات: تعافى رفائيل نادال المصنف الأول على العالم من خسارة مفاجأة أمام البلجيكي ديفيد جوفين في الفردي ليفوز في مباراة الزوجي الفاصلة ويقود إسبانيا لقبل نهائي كأس المحترفين للفرق للتنس في سيدني الجمعة، وفق ” رويترز”.

وفاز نادال مع زميله بابلو كارينيو بوستا بنتيجة 6-7 و7-5 و10-7 على الثنائي البلجيكي المتخصص في الزوجي ساندر جيل ويوران فليخن بعد أن تبادلت اسبانيا وبلجيكا الفوز في مباراتي الفردي في وقت سابق يوم الجمعة.

وستلعب إسبانيا مع استراليا المستضيفة في قبل نهائي النسخة الأولى من البطولة بينما ستواجه صربيا، بقيادة نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثاني عالميا، الفريق الروسي.

وقال نادال إنه خاض يوما صعبا باللعب في أجواء عالية الرطوبة في سيدني بعد أن فرض جدول البطولة الشاق على اسبانيا خوض مبارياتها السابقة في بيرث التي تقع في الجانب الآخر من القارة.

وقال نادال عقب الفوز بالشوط الفاصل الذي يتم اللجوء له بدلا من خوض مجموعة فاصلة لتحسم نتيجة مباريات الزوجي في البطولة ”عانيت كثيرا اليوم من الناحية البدنية. بذلت جهدا كبيرا وفقدت طاقتي“.

ورغم أن نادال حقق نجاحا كبيرا في منافسات الفردي قادته للحصول على 19 لقبا كبيرا لكنه أثبت نفسه كلاعب زوجي بفوزه بذهبية أولمبياد ريو 2016.

واحتاج عدة دقائق للاستعداد لخوض مباراة الزوجي بعد خسارته 6-4 و7-6 أمام جوفين في الفردي.

واعتمد جوفين لتحقيق الفوز على الهجوم من الخط الخلفي ليثبت أنه من اللاعبين القلائل الذين يمكنهم الصمود أمام قوة ضربات نادال.

والتقى اللاعبان ست مرات. ورغم تأخر جوفين 4-2 لكن المرتين اللتين فاز فيهما على نادال كانتا على ملاعب ذات أرضية صلبة.

وقال جوفين عقب المباراة التي أقيمت على أرضية صلبة ”حاولت اللعب بسرعة للتغلب على قوة نادال وجعله يركض كثيرا في الملعب“.

* صربيا تتقدم

وكافح ديوكوفيتش في اختبار صعب ضد الكندي الصاعد دينيس شابوفالوف يوم الجمعة ليقود بلاده إلى قبل النهائي بانتصاره 4-6 و6-1 و7-6.

وهذا هو الفوز الخامس في خمس مواجهات لديوكوفيتش على نظيره الكندي البالغ عمره 20 عاما بعدما سيطر شابوفالوف على وقت طويل من المباراة التي اقيمت في طقس حار.

وسبق هذا الفوز انتصار مفاجئ حققه الصربي دوسان لايوفيتش على الكندي فيلكس أوجيه-ألياسيم 6-4 و6-2.

ويبدو أن تشجيع الجماهير لعب دورا مهما في البطولة بعد أن ساندت استراليا صاحبة الأرض يوم الخميس ثم دعمت صربيا يوم الجمعة.

وقال ديوكوفيتش ”الصيحات كانت مرتفعة جدا كان الجمهور متحمسا ولكن في بعض الأوقات كانت الهتافات بصوت عال جدا. كانت مثل أجواء كأس ديفيز“.

وفاز شابوفالوف بالمجموعة الأولى ثم تعثر في الثانية واستعاد رباطة جأشه في المجموعة الفاصلة وتلاعب بمنافسه.

وبعد تبادلهما كسر الإرسال لجأ اللاعبان إلى الشوط الحاسم في المجموعة الأخيرة.

وبدا أن شابوفالوف في طريقه لتحقيق المفاجأة بالفوز على ديوكوفيتش لكن اللاعب الكندي ارتكب عددا كبيرا من الأخطاء خلال الشوط الفاصل ليفوز ديوكوفيتش.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here