ناتشونال إنترست: الرادار الروسي “سترونا -1” تهديد خطير لمقاتلات الناتو

نشر صحفيون من المجلة الأمريكية “ناتشونال إنترست” مقالاً تحدثوا فيه عن مزايا رادار “سترونا-1” الروسي ووصفوه بأنه “قاتل الطائرات غير المرئية” لحلف الناتو.

وصف تشارلي جاو، محطة الرادار “سترونا-1/بارير-إي” بأنها “تهديد خطير لطيران الناتو”. وفقا له، من بين مهام روسيا في المجال العسكري، هو جعل مقاتلات F-35 الأمريكية عتيقة الطراز بالكامل.

تم تطوير محطة “سترونا-1” في عام 1999 في معهد نيجني نوفغورود للأبحاث بهندسة الراديو، والذي يعد جزءًا من ألماز-أنتي. تم تقديم النظام باعتباره “قاتل” للطائرة مع التكنولوجيا الشبح”. الآن يتم نشر محطة الرادار في جميع أنحاء موسكو. لا يمكنها بعد أن تعمل كآلية بحث عالمية، ومع ذلك، تعمل مع الرادارات الروسية الأخرى، فهي قادرة على توفير معلومات حول موقع وحركة طائرة عدو محتمل.

من بين مزايا “سترونا-1” أنه يوجد فيه جهاز الإرسال والاستقبال في أماكن مختلفة، مما يجعل من الممكن للتكنولوجيا اكتشاف “الطائرات غير المرئية”.

تلاحظ المجلة أنه على الرغم من بعض أوجه القصور، مثل ارتفاع منخفض نسبيا ومنطقة كشف صغيرة، يشكل الرادار تهديدا خطيرا للمقاتلات الشبح في تحالف شمال الأطلسي. تتعرض الطائرات المهاجمة من حلف شمال الأطلسي بشكل خاص لنظام سترونا -1 ، حيث إنها مجبرة على الدخول إلى منطقة كشف الرادار نظرًا لسماتها التقنية.

(سبوتنيك)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here