نائب وزير الخارجية الروسية: المخطط الروسي الإيراني “النفط مقابل السلع” يعمل والبلدان يتجنبان التعامل بالدولار

موسكو ـ وكالات: أعلن نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف، اليوم الجمعة، أن البرنامج الروسي الإيراني “النفط مقابل السلع” يعمل وبنجاح، ومن المهم أن الدولتين تجنبتا الارتباط بالدولار.

قال ريابكوف للصحفيين، عقب اجتماع لجنة خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، في فيينا: “إذا تحدثنا عن مخطط “النفط مقابل السلع”، فعلينا أن ندرك أن سوق المواد الهيدروكربونية أصبح متوازنا بما فيه الكفاية، ولذلك من الصعب بيع كميات زائدة، هناك بعض المسائل المتعلقة بالتخفيضات والأسعار، وعلى أي حال، فإن هذا المخطط يعمل أيضا، ووفق كل المعايير، هو مخطط تبادلي، والأهم في هذا المخطط، أننا نبتعد عن التهديد المستمر المتمثل في الوقوع تحت رحمة الإجراءات الأمريكية الإدارية للحد من معاملات الدولار، وبشكل عام، فإن الإدراك العام لضرورة الحماية من الدولار يتغلغل بشكل متزايد في المجتمع الدولي”.

وأضاف “نحن نعمل مع إيران منذ فترة طويلة، وبشكل وثيق للغاية في جميع الاتجاهات، وخاصة في إطار التعاون العملي في المجال النووي. نحن نتقدم كثيرا على جميع المشاركين الآخرين في خطة العمل الشاملة المشتركة؛ وبخصوص دعمنا السياسي للحفاظ بشكل كامل على خطة العمل الشاملة المشتركة وضرورة الإبقاء عليها، فهذه حقيقة لا جدال فيها.”

وأشار ريابكوف إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا الاتحادية وإيران آخذ في الازدياد، وأنه لدى الدولتين عدد من المشاريع الكبرى في قطاع الطاقة، والنقل بالسكك الحديدية، وتوريد المنتجات الزراعية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here