نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يكشف عن تفاصيل استجوابه صدام حسين قبل إعدامه.. الرئيس العراقي اعترف لي بانه اخطأ في تقييم نوايا الرئيس جورج بوش الابن واعتقد أن الولايات المتحدة لن تقوم بعملية برية

واشنطن ـ متابعات: قام جورج بيرو، نائب مدير المكتب باستجواب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وقال أنه علم انه سيجري التحقيق فقط بعد أن قررت الإدارة تعيينه لهذه المهمة في اخر دقيقة.

وكشف بيرو عن تفاصيل الاستجواب، يوم الأربعاء، في مؤتمر للصحفيين الأجانب في واشنطن ورد على أسئلة صحفيين من وكالات روسية.

ويعمل بيرو في الوقت الحالي، نائبا لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، ويرأس قسم العمليات الدولية لهذه الخدمة الأمريكية الخاصة والتي من أهم وظائفها مكافحة التجسس والإرهاب، وبيرو من أصل لبناني ولكنه أصبح أمريكيا في عام 2004، وولد في بيروت، واستجوب الرئيس صدام لعدة أشهر بعد تغيير النظام في بغداد، وكانت الولايات المتحدة قد غزت العراق في عام 2003.

وقال بيرو: “لم أكن لأتوقع أن الإدارة ستكلفني بمهمة استجوابه. اتصلوا بي وقالوا لي لقد تم اختيارك للتو لاستجواب صدام حسين فهل يمكنكم أن تتخيلوا صدمتي ودهشتي”.

واضاف بيرو “عندما قررت الإدارة هذا الأمر أخذت بعين الاعتبار عدة عوامل رئيسية، وكان صدام حسين يتكلم فقط باللغة العربية، لذلك كان يجب على الشخص الذي سيستجوبه أن يعرف العربية لكي يكون هناك فرصة للنجاح”.

وتابع بيرو أن: “كنت في ذلك الوقت واحدا من 12 موظف يعرفون اللغة العربية في المكتب، والعوامل الأخرى هي أنني كنت في العراق ضمن الفريق الأول لمكتب التحقيقات الفيدرالي الذي بعث إلى العراق خلال الحرب ولذلك كنت على علم بتاريخ النظام الذي كان يحكم في ذلك الوقت حزب البعث، صدام حسين وربما كان هناك عوامل أخرى، ولكن كما قلت فقط جاءتني مكالمة هاتفية وذهبت للمباشرة بالعمل”.

وكان بيرو قد أعلن في مقابلة مع قناة “سي بي إس” في يناير كانون الثاني عام 2008 أن الرئيس صدام حسين قييم نوايا الرئيس جورج بوش الأصغر بشكل غير صحيح واعتقد أن الولايات المتحدة لن تقوم بعملية برية، وتابع “قال لي أنه كان مخطئا بخصوص نوايا الرئيس بوش وكان يعتقد أن الولايات المتحدة ستشن ضربة ردا على تلك التي قام بها في عام 1998 ضربة لمدة أربعة أيام من الجو”.

وأضاف بيرو “أن حركة المقاومة التي ظهرت بعد غزو الولايات المتحدة للعراق لم تكن من تنظيم صدام حسين، وأن الرئيس العراقي رفض إثبات أن بلاده لا تملك أسلحة دمار شامل عمدا من أجل خلق انطباع عن العراق بأنها دولة قوية لردع إيران”.

وأعدم صدام حسين في ديسمبر/ كانون الأول عام 2006.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

10 تعليقات

  1. صدام علم الأمة وتاجها لعقود وعقود اتية وسوف تثبت لكم الايام ان شاء الله.. تحياتي

  2. رحم الله الشهيد صدام حسين
    بالنسبة لانه لم يحسب كلام بوش الابن ولم يظن ان الامريكان سيدخلون حرب برية فهذه كذبة بيرو الكبرى
    فالواقع يثبت مقاومة مدينة أم قصر لاكثر من شهر وتم دحر الغزاة فيها وايضا معركة المطار كانت عنيفة بما يكفي لتلقين الغزاة والمعتدين درس لن ينسوة ولو تقولو ببيرو بعض الاقاويل
    وبقول بيرو واسيادة انه لم ينكر امتلاكة لاسلحة هو انكر بل وواجه الغزاة فلم يكن انكارة بالتذلل بل كان يكذبهم بشجاعة وعند مواجهتهم وحربهم كان بطل بماتعنية الكلمة
    رحمة الله
    ولعنة الله على كل عميل

  3. خائن يتطاول على زعيم خالد . تبا للخيانة التي جعلت من الأنذال أبطالا. يخدمون أسيادهم الاستعماريين ، ويدمرون أوطانهم بكل فخر واعتزاز . فلا شيء دمر الاوطان العربية كالخيانة التي تأصلت في بعض بنيها الأوغاد. وصدق شيرشل:
    سئل شيرشل مرة عن رأيه بالشعوب فقال جملة تاريخية:
    – إذا مات الإنكليز تموت السياسة
    – وإذا مات الروس يموت السلام
    – وإذا مات الأمريكان يموت الغنى
    – وإذا مات الطليان يموت الإيمان
    – وإذا مات الفرنسيون يموت الذوق
    – وإذا مات الألمان تموت القوة
    – وإذا مات العرب تموت الخيانة.
    والسلام على كل ذي لب وعقل و ضمير.

  4. رحم الله هذا الرجل حيا وميتا؛ لقد كان فضله على كل العرب الكادحين المقهورين المغلوبين

  5. الكلام سهل ماعليه ضريبه ؟؟ …… فاقد الشيء دائماً لايعطيه …رحم الله أخو هدله

  6. عمييييل .. أنت عميل لا أكثر ولا أقل يا بيرو … كل هذا من أجل الجنسية الأمريكية … كم أنت بائس!

    تقول انهم إختاروك لخبرتك بالنظام العراقي … من أين لك الخبرة يا هذا؟ قضيت كم يوم في فندق تقوم بأعمال سكرتاريا ولربما صنع الهامبيرغر … هل هذا يجعلك خبيرا … لااااا .. هذا يا صاحبي يجعلك عميلااا يا بيرو (إن لم يكن هذا الاسم مستعار) … حبيبي، اسمع، من عاش في العراق لسنوات وسنوات لم يفهم نظامه … انت جئت كسوبرمان وفهمت كل شيء بأيام … ما بيمشي علينا هذا الكلام … انت باختصار عميل وخائن … وغبي كمان مو عارف تحط قصة مثل البشر ..
    ليش اختاروك … يمكن لأنهم عرفوا إنك بلا أخلاق …
    عمييييييييل

  7. احد الضباط الاردنييين شارك في دورة اركان افاد انه خلال التطبيق العسكري الميداني للدورة كانت التدريبات داخل المدن وليس في الصحراء كالمعتاد .عند سؤال القادة افادوا ان التعليمات من القيادة تتطالب التدريب على حرب المدن وحرب الشوارع لان قدوم الجزب الجمهوري للحكم من خلال المعلومات حرب ضد العراق وان التجهيزات الامريكية المعادية تظهر هذه التوجهات .
    الدورة عقدت في بغداد سنة 1996 . يبدو ان حرب العراق ما زالت تجني الكثير من الشهرة والاموال للامريكان

  8. من يثبت كلام هذا المحقق..؟ غياب تام.. صدام مات ولا يوجد شهود عدول والمحقق كذاب لذلك المكتوب غير صحيح

  9. نقطنتین مهمات٠٠٠هل کان صدام مجنون٠٠کیف کان یعتقد ان بوش لن یهاجم العراق٠!!!! افشل واغبی من قیادة صدام فی الامور العسکریه والخارجیه ما في علی الاطلاق٠ ثانیا کیف کان لصدام ان یثبت عدم وجود اسلحه محظوره٠٠! کلام فارغ، لقد سمح صدام بتفتیش غرفة نومه٠٠٠وهناك ملیون تصریح لصدام ولرجاله بعدم وجود اسلحه٠٠٠الموضوع لم یکن موضوع اسلحه اطلاقا٠ الموضوع کان مشروع امریکي لترتیب جدید فی الشرق لاوسط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here