نائب كويتي لبن سلمان: “شيطنة “الإخوان” سيستمر ليصل إلى مهاجمة السلفية والوهابية

 

الكويت ـ متابعات: رد نائب في مجلس الأمة الكويتي على تصريحات ولي العهد السعودي التي تعهَّد فيها بالقضاء على فكر جماعة الإخوان المسلمين.

وقال النائب الكويتي، وليد الطبطبائي، إن ما وصفه بـ”شيطنة” جماعة الإخوان المسلمين لن تتوقف، محذراً من أن ذلك سيستمر وسيتجاوز ذلك ليصل إلى مهاجمة السلفية والوهابية، على حد تعبيره.

جاء ذلك في تغريدة للطبطبائي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، الأربعاء، حيث قال: “كنا نعلم منذ البداية أن الهجوم على جماعة الإخوان وشيطنتهم لن يتوقف عند هذا الحد بل سيتجاوزه للهجوم على السلفية والوهابية، وأن من جعل سيد قطب إرهابياً وحسن البنا خارجياً لن يتردد عن وصف ابن تيمية بالإرهابي، وأحمد بن حنبل بالخارجي، وبالنهاية الهدف هو القضاء على الدعوة الإسلامية”.

وتأتي تصريحات النائب الكويتي رداً على ما ذكره ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مؤخراً، من تعهده بـ”القضاء الكامل على ما تبقى من فكر عناصر جماعة الإخوان المسلمين”، الذي قال إنه “غزا المدارس السعودية”، مشيراً إلى أن “المدارس السعودية تعرضت لغزو من عناصر الجماعة، ولا يزال بعضهم موجوداً، لكن في القريب العاجل سيتم القضاء عليهم نهائياً”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. وسيحل محل الفكر الاخواني الذي غزا المدارس كتب للفكر الماسوني والبروتستنتي ونضريه التطور وكل حثالات الغرب مع بعض الكتيبات عن الاسلام

  2. الى كل من يُتهم الاخوان بالتبعية لبريطانيا
    ما اسهل اتهام الاخر بالعماله فهذا شيء مريح شيطنه الاخر لتبرير القضاء عليه
    اذا كان الاخوان عملاء لبريطانيا فبالتالي حماس عميله لبريطانيا وبما ان باب التخوين بلا منطق او عقل قد فتح
    فلماذا يكون كل من له خط غير إسلامي عميل لابليس الرجيم
    ماهي بقت مولد وصاحبه غايبه

  3. .
    الفاصل احمد عمر ،
    .
    — كلا الحركتين الاخوانية والوهابيه جزء من مخطط بريطانيا في مطلع القرن الماضي لمرحله ما بعد الدوله العثمانيه اذ دعمت بريطانيا انشاء الاخوان واحياء الوهابيه للهيمنه على النهضه الاسلاميه وتحوير مسارها .
    .
    — ارادت بريطانيا الاخوان للسيطره برفق ولين على فكر اهل المدن والريف فمن صبغه اهل المدن والارياف نبذ التشدد وارادت الوهابيه للسيطره بشده وحزم على فكر اهل الصحاري والقفار حيث اهل الصحاري والقفار يتقبلون التشدد لانهم يعيشون شظفا دائماً .
    .
    — تم توزيع الأدوار دون علم أصحابها فتولى الاخوان التعليم برامجا وتدريسا وأنشأوا جيلا يرى الدنيا والدين حسبما تراه الجماعه وأصبح هذا الجيل مهيأ للتطرف ان لزم لتتلقفه الوهابيه وتحوله لسلاح يطلقه الغرب على خصومه .
    .
    — لن تتقدم امتنا الا باعاده التعليم لما نشأ عليه فور الاستقلال من انفتاح فكري وتقبل للاخر وابعاد الفكر الموجه عنه ايا كان نوعه .
    .
    لكم احترامي وتقديري .
    .
    .

  4. الاخوان المسلمين جماعه وسطيه علميه معتدله ليس لها اي علاقه بالارهاب. الوهابيه هي منبع الارهاب وراعيته، وهذا باجماع الجميع. اما السلفيه فهي وهابيه باسم جديد. هناك شبهه ارهابيه حول اخوان سوريا او بعضهم، لكن حركة الاخوان بشكل عام حركه معاديه للارهاب.

  5. الفكر الاسئصالي موجود عند الجميع
    الفرق بين الغربيين انهم يستأصلون فكر الغرباء ويحافظون على لحمه شعوبهم على تشعباتها
    ونحن نستأصل فكر حضارتنا ونتلذذ بالانبطاح للغرب
    فعلا هناك اسياد وعبيد بالخلقة

  6. القضاء على الإسلام وليس الدعوة الإسلامية فحسب. عملاء الغرب يسعون لتنفيذ اجندة الغرب ومخططاتهم.

  7. يبدوا ان النائب الكويتي لا يعلم الفارق بين الاسلام و الارهاب كما انه لا يعرف ان الرجال تعرف بالحق و لا يعرف الحق بالرجال و كل من ذكرهم النائب الكويتي هم ليسواحجة علي الاسلام بل إن الاسلام الصحيح هو الحجة علي ارائهم فما اتفق مع صحيح الاسلام من ارائهم نأخذ به و ما تعارض مع صحيح الاسلام نتركه و نلفظه و من بعد رسولنا الكريم فكل الاراء هي خاضعة للقبول او الرد لانها تمثل قائلها و لا تمثل الاسلام و لكن المشكلة انه طالما هناك من يرددون افكار هذا النائب فيستمرئون تجارة الدين و يقدسون الأشخاص و ليس الاسلام فطريق التغيير لا زال طويلا لكن أحسن ما فعله بن سلمان و اي احد غيره انه نال شرف البدء في طريق تحرير الاسلام مما علق به من أدران الجهل و الارهاب

  8. سيدي الدعوة الإسلامية هي ليست ملكا لأي مما ذكرتهم ، هي ملكا لله قبل كل شيء وهي ايضا تعني جميع المسلمين ولا تعني فقط اناس معينين لهم آراء شخصية وليست مقدسة ولا يجوز فرضها على الناس في كل زمان ومكان حيث الدين الإسلامي دين الرحمة والتراحم والدين الموافق لكل زمان ومكان ولكن من ذكرتهم ارادوه في زمانهم والدليل في ذلك ان ليس لهم رأيا في التقدم العلمي والتكنولوجي الموجود حاليا لأنه لم يكن معروفا لديهم في زمانهم ، وإن اي رأي في هذا المجال هو رأي شخصي وغير مقدس ويتغير بتغير العلوم التي جاءت بإرادة من الله عز وجل وذلك بإستعمال العقل البشري الذي هو نعمة من نعم الله على الإنسان وهذه النعمة يحاول البعض تعطيلها لتبقى السيادة والسلطة لهم فقط

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here