نائب سويدية تصحب طفلها الرضيع إلى البرلمان الأوروبي

4444444444444

متابعات- راي اليوم

اصطحبت عضوة في البرلمان الأوروبي طفلها الرضيع معها إلى المجلس للتصويت، ودعت لأن تكون أماكن العمل صديقة أكثر للأطفال.

وانتشرت صور السياسية السويدية جيتي غوتلاند مع صغيرها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت إنها أرادت أن تطبّع جلب الأطفال إلى العمل، وبالتالي أن يتمكن الآباء من فعل ذلك عندما يكون ضرورياً. وأوضحت أنها تريد أن يكون الآباء قادرين على ممارسة أبوتهم بغض النظر عن وظائفهم أو واجباتهم، “أعتقد أن علينا أن نكون أكثر صداقة مع الأطفال، وبالتالي يمكن لهم أن يأتوا للعمل، حين يكون ذلك ممكناً”.

وبيّنت أن أعضاء البرلمان الأوروبي لا يحصلون على إجازات أبوة، وفي حال الحصول على ستة أشهر لإجازة الأبوة، فلا يمكن لسياسي آخر أن يحل محله وأن يقوم بالتصويت نيابة عنه.

وقد أثنى مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي على خطاب البرلمانية، وهذه ليست المرة الأولى التي تصحب فيها برلمانية أوروبية طفلاً إلى العمل، ففي مطلع هذا الشهر انتشرت صورة للبرلمانية جولي وارد وهي تحمل ابنها خلال إحدى الجلسات.

ويذكر أن السويد واحدة من أكثر الدول سخاء في مجال الإجازات الأبوية، إذ يمكن للأبوين الحصول على إجازة مدفوعة الأجر تبلغ 480 يوماً، عند ولادة طفل جديد أو تبنيه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here