نائب زعيم حركة حماس يمتدح الدعم الإيراني للمقاومة الفلسطينية “لا يوازيه سقف آخر”.. وترجيحات بان يكون الأمر ناتج عن رغبة الحركة في فتح صفحة جديدة مع طهران بعد خيبة أملها من “المحور السني”

abu-marzouk66

رام الله – “رأي اليوم”:

في إشادة صريحة من قبل حركة حماس بالنظام الإيراني، رغم استفحال خلاف طهران في هذه الأيام مع “المحور السني”، قال الدكتور موسى أبو مرزوق أبرز قادة الحركة ونائب رئيس مكتبها السياسي أن سقف ما تقدمه إيران للمقاومة “لا يوازيه سقف آخر”.

أبو مرزوق في تصريحات أدلى بها لفضائية حركة حماس “الأقصى” قال ان ما قدمته إيران من دعم للمقاومة الفلسطينية سواء على صعيد الإمداد أو التدريب أو المال “لا يوازيه سقف آخر، ولا تستطيعه معظم الدول”.

وهذه من المرات القليلة خلال الفترة الماضية التي أعقبت خروج قيادة حماس من سوريا، التي تشيد فيها الحركة بهذا الشكل بالنظام الإيراني، خاصة وأن العلاقات بين الطرفين توترت بسبب الخروج على اعتبار أن سوريا من أكثر حلفاء إيران في المنطقة إلى جانب منظمة حزب الله.

وأضاف أبو مرزوق خلال تصريحاته “إن موقف إيران محل شكر وتقدير واحترام، وهو موقفنا مع كل من يدعم قضيتنا ومقاومتنا”.

وأكد أن موقف إيران الداعم والمساند للمقاومة والقضية الفلسطينية “واضح ومعلوم”، وقد وصفه أيضا بأنه “معلن وفوق الطاولة”، وأنه حسب أبو مرزوق “يلتقي مع مواقف شعوبنا العربية والإسلامية وأحرار العالم الداعمة والمساندة للمقاومة”.

وشدد على ضرورة أن تنصب كل الجهود المخلصة في الأمة لتخفيض مستوى التوتر بين مكونات الأمة وفلسطين ومركز ذلك القدس، وليس من مصلحة الأمة حرف البوصلة عن عدوها الأوحد وهو الكيان الصهيوني.

ونبّه نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، إلى ان سياسة حماس قائمة وستبقى على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وأن نبادل التقدير والاحترام والشكر لكل من يناصر قضيتنا ويدعم مقاومتنا، ويعزز صمود شعبنا، لتبقى فلسطين جامعة للأمة رغم حالة الخلاف والتشرذم القائمة، والتي نعمل مع كل الغيورين في الأمة على تجاوزها.

وهذه التصريحات للقيادي أبو مرزوق يمكن قراءتها من زاويتين، الأولى تتمثل في فقدان حركة حماس الأمل في إعادة بناء علاقة قوية كما كانت تخطط مع المملكة العربية السعودية، إذ لم يحدث التقارب الذي توقعه الكثيرون بين حماس والمحور السني، بعد مساندة الحركة للتحالف الإسلامي في اليمن بقيادة المملكة، وما تبعه من زيارة لقيادة حماس للرياض ولقاء الملك سلمان، لم تتبع بأي خطوات على الأرض في سبيل تحسن العلاقة ومن بينها فتح أبواب المملكة من جديد أمام قيادة حماس.

ومن المؤكد أن لا تلاقي هذه التصريحات أي استحسان من قبل المملكة السعودية، ومن شأنها أن تؤثر على أي تقدم إيجابي في العلاقة، في ظل استفحال العداء بين الرياض وطهران.

أما الزاوية الثانية فتتمثل في رغبة حركة حماس وتحديدا أبو مرزوق الذي يطمح في قيادة الحركة خلال المرحلة القادمة التي سيغادر فيها خالد مشعل زعامة الحركة، في إعادة توطيد العلاقات المتوترة والشبة مقطوعة مع إيران، بسبب خلافات الطرفين حول الملف السوري، بعد خروج الحركة من دمشق، وانتقادها للنظام الذي يقوده بشار الأسد، أقوى أحلاف إيران في المنطقة.

وللتذكير لم تستضف إيران مشعل منذ الخروج من سوريا، إذ شهدت العلاقة بين الطرفين فتورا كبيرا، حتى أن وسائل الإعلام المقربة من النظام كثيرا ما قامت بتوجيه انتقادات حادة لحركة حماس خلال الفترة الماضية، وتحديدا لزعيم الحركة خالد مشعل.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

19 تعليقات

  1. حديث ابومرزوق كله مراوقة لا غير.
    قادة حماس هؤلاء كانوا ادري الناس بتفاصيل وخطط ما يسمي الربيع العربي والثورة السورية ومن يقف خلفها ورغم ذلك استمعوا الي قطر واستكانوا لوجود مرسي وحقوق كل اشرعتهم ظنا منهم انهم وصلوا شاطئ الأمان ويسيطر التنظيم الإخواني علي حكم بلاد الربيع العربي بما فيه سوريا. والجماعة من شدة استعجالهم انخرط الكثير من مقاتليهم في قتال الجيش السوري في أطراف دمشق خاصة في مخيم اليرموك ودوما ودداريا والحجر الاسود والغوطة الشرقية.
    أكثر من ذل1ك بدأوا في تدريب الإرهابيين الخبرات القتالية وحفر الإنفاق التي تعلموها من الجيش السوري.
    الجناح السياسي لحماس انتهي ولم يعد له البريق الأول ومهما قالوا من عسل الكلام لن ينالوا ثقة محور المقاومة والحمد لله صدقت توقعاتنا المتواضعة بأن قطر وتركيا وحتي السعودية لن تقدم ولا رصاصة واحدة للحركة وقد كان.
    المهم الإيرانيين طويلي النفس ومواقفهم ثابته لجهة دعم المقاومة ويعرفون الصادق من المنافق.
    برأي أن حماس بنسختها الحالية بقيادة مشعل وابو مرزوق ومحمد نزال وعزت الرشق وأسامة حمدان والبردويل(اشرسهم) والحيةوالحياة غير صالحة وغير موثوقة حتي لو اغتسلوا 10 مرات من البحر.
    أليس هذه الحقيقة يا محبي حماس؟؟؟.وانا كنت واحدا منهم..

  2. حلو الاقتراح يا حسين.لانه جنبلاط سيكون يوم مع السعودية ويوم ضدها ومرة مع قطر ومرة مع تركيا…

  3. أحسنت يا حسين قانصو بالفعل وليد بيك لم يغير مواقفه أبدا إلا قليلا، فقد شتم الأسد ثم ذهب لحزب الله ليتوسط له ثم زار سوريا واعتذر وبعد المآمره إنقلب على عقبيه ، يذكرني بكلام صدام واصفا حسني مبارك بالتلفون العمله ( إش كد ماتنطيه فلوس إشكد ما ينطيك حچي)، أي بقدر ما تعطيه اموال او رشى بقدر ما تجد الكلام والمديح وتغيير المواقف.

  4. القائد الخبير والمحنك ينتقل من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار دون أن يُنال شيء من مبدإه وهذا ما تقوم به قيادة حماس . فبين ايران والسعودية ومصر وتركيا استطاعت حماس أن تبق على نفس المسافة من الجميع وهذا ما يدل على حكمة حماس.

  5. وقال أصيحابي الفرار أو الردى ^ فقلت هما أمران أحلاهما مر.
    أقدر العمل الخارق الذي تقوم به حماس وفي ظروف صعبة وقاسية جداً وهي رأس الحربة التي تدافع عن هذه الأمة الغائبة والمغيبة فهي الفئة القليلة المتماسكة التي حددت الهدف ومشروعها واضح ألا وهو تحرير فلسطين وإنقاذ المسجد الأقصى من براثن الصهاينة . السيد خالد مشعل عندما رأى الظلم الذي يعانيه الشعب السوري من قبل الرئيس بشار الأسد ضاق صدره من هذا الظلم وقال للظالم : يا ظالم واتخذ قراراً حكيماً عندما أكد من خلال قراراته أنه يحارب الظلم ولا يتردد في إدانته سواء كان مصدره من الخارج أو الداخل فالظلم يبقى دائماً ظلماً وبهذا القرار أكدت حماس أن مبادئها لا تباع وهذا يثلج صدورنا. وليس لنا أدنى شك بأن هذا المبدأ النبيل ستتمسك به حماس ولا تستطيع لا مصر ولا إيران ولا السعودية ولا أمريكا أن تنال منه شيئاً. حماس بقيادتها الحكيمة ترفعت عن كل هذه العصبية القبلية التي تفتك بالدول العربية والإسلامية ، أما مساندتها بالمال والسلاح وكل مستلزمات إدارة الدولة (رغم صغر حجمها وستكبر وتتمدد إن شاء الله حتى تصل القدس الشريف) فهذا ليس هبة أو صدقة بل واجب إنساني يجب على كل أحرار العالم أن يبادروا لتحمل هذه المسؤولية وخاصة المسلمين على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم فالكل راع ومسؤول عن كل شبر من أرض فلسطين. وعندما يتعلق الأمر بالقدس الشريف ومناصرة المرابطين فيه وفي أكنافه فلا مكان للطائفية ولا للمزايدة ولا للمتاجرة ولا لسوء الظن بهذه الفئة أو تلك فتحرير القدس لا يمكن أن يختلف فيه إثنان من المسلمين مهما تباعدت مذاهبهم فالقدس يوحد الجميع.

  6. يا أخ حسين قانصو عندها سيسبب الطرفان، وليد جنبلاط وحماس الجنون لبعضهما البعض من كثرة تغيير مواقفهما وقلب مزاجيهما… عل كلٍ، فكره جديره بالفحص!!

  7. حماس قدمت الكثير للسعوديه ،ولكن السعوديه لا تستطيع ان ترفع حصار حليفها السيسي لغزه ،فكيف تتوقع ان تبادر السعوديه وتحل محل ايران في الدعم العسكري اذا لا تستطيع ان تطلب من مصر رفع حصار غزه حتى للامور الإنسانيه والعلاجية ،اعتقد ان على حماس ان تصارح الامه اكثر بما يجري لانه اذا حسنت حماس من علاقتها بايران فان الكثير من الشعوب الاسلاميه سيعودوا بنظره ايجابيه لإيران .

  8. عبارة”المحور السني” التي تكررت في المقاله تثير المشاعر وتبرز مايحصل في المنطقه وكأنه صراع بين السنه بقيادة المملكة السعودية الشيعة بقيادة ايران. ان كانت السعوديه ومن تحالف معها من حكام العرب لاسباب معروفه،ان كان هؤلاء قد شكلوا محورا بتأييد ومباركه من شعوبهم لمحاربة الشيعه عندها يصبح تعبير “المحور السني” امرا واقعا واعترافا صريحا بأن ما يجري من صراع في المنطقه هو فعلا صراع طائفي طرفاه السنة والشيعة

  9. لا ننتظر منكم مدح أو ذم لفلان أو علان ، كونوا صادقين مع أنفسكم و مع الناس و قولوا الحقيقة و فقط ،
    قولوا الحقائق للأمانة و التاريخ ..

  10. MEGA CONGRATULATION FOR ISLAMIC IRAN
    العيب فينا نحن وليس في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه نبراس المقاومه ضد الباطل وضد الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي ..المجرم …
    النشاشيبي
    مهما نشكر الجمهوريه الاسلاميه في نضالها ودعمها لنا فنحن مقصرين بالواجب ….
    نعم الجمهوريه الاسلامبه الايرانيه هي مفخره لكل المسلمين في هذا العصر وذلك من خلال رقيها وتقدمها في جميع ميادين الحياه وخاصه احترام صوت المواطن في اختيار من يخدمه وليس من يحكمه وهذا نفتقده في الوطن العربي للاسف …حيث الأسر الحاكمة تبقي محافظه علي كرسي الاستبداد ..وهذا عيب ….
    AL NASHASHIBI

  11. هناك معادلة أسهل : التحالف مع إيران + الاتفاق معا على دعم حماس

  12. المحور “السني” هو نسخة معدلة جينيا عن المحور الرجعي العربي الذي تآمر مع الاستعمار وأنشأ “كيان اسرائيل” وساهم بقتل وتشريد الشعب الفلسطيني وتمييع عدالة قضيته ،فهذا المحور ميئؤس منه منذ 100 عام ولا رجاء منه وكان على قيادة حماس أن تتعظ بما حدث لها ابان العدوان الصهيوني المتكرر على غزة ودعم هذا المحور المشؤوم لإسرائيل وعدائه الواضح للمقاومة علنا او تحت الطاولة.

  13. الاعتراف بالجيا فضيلة والنكران رذيلة ! فهذه ميزة الجمهورية الاسلامية الت لايجاريها منافس فيي ميادين الخير والفلاح ووالعزيمة والوفاء منذ اليوم الاول لقيام ثورتها المباركة والت اعادت الثقة والمل في نفوس الشعوب العربية قاطبة والفلسطيني خاصة ،فالشعب الايراني المسلم اعد الثقة والطمأنينة لنفوس الشعب الفلسطيني في دعم عزيمته بان حقه السليب في فلسطين لن يضيع ابدا واول خطوة في هذا السبيل كان اعداد الجيش الثوري الذي اطلقت القيدة الايرانية الاسلامية الرائدة اسم جيش ( القدس ) والذي هو معقود عليه الامل ان يشارك إخوانه من شعوب الأمة العربية المجيدة النصالية والمقاومة الاسلمية وجيوش الدول الممانعة عندما تحين ساعة نسيير الفيالق والكتائب لتحري ارط الرباط والمرابطن والقدس وقدسات العرب والمسلمين ٠وعسى ان يكون ذلك اليوم قريبا ان شاء الله ،فالمتخاذلون المتشائمون والمهرولون من الاعراب يرونه بعيد ا لكن المثفائلون والمؤمنون بوعد الله يرونه قريبا اليس الصبح بقريب؟
    وفي هذا المقام لا يسعنا ألا ان نشيد بهذا الثناء الذي ابداه الدكتور موسى ابو مرزوق الذ ي اعلن بكل صراحة ووضوح ان ايران الشيعية الفارسة المسلمة تقدم -دون ان تمنً او تتبجّح – مساعدات للشعب الفلسطيني ودعم قضيته ما يفوق كل المساعدت التي لا( يوازيها اي سقف اخر) ويعني بذلك المدى الذي وصل اليه الشعور الفلسطيني من القنوط واليأس من تقاعس وتماطل (المحور السنّي ) الذي تديره وربما تتزعمه السعودية التي فشلت في جهودها لوضع الزعامة الفلسطينية المتنفذة وخاصةحركتي حماس والجهاد السلامي وجركة فتح تحت عباءتها ، وحتى أن محمود عباس وفصيله قدخرجوا من تلك العباءة بعد
    ان تبين لهم ان السعودية تساوم على حق العودة للفلسطينيين في الشتات لتوثيق تنسيقها وتحالفها مع دولة
    العدو الصهيوني .

  14. هل من الممكن ان يتجاسر العرب و يقدموا السلاح الي حماس لتوجيهها نحو الكيان؟ كان من اللازم ان يفكروا قادة حماس بهذا الموضوع قبل ان يخونوا ايران و سوريا

  15. تصريحات ابو مرزوق هو رد غير مباشر على التقارب السعودي الاسرائيلي . قادة حماس توصلوا الى قناعة مفادها ان النظام السعودي يعتبر اسرائيل اكثر اهمية من حماس . السعودية الان امام خيارين صعبين , الخيار الاول ان تترك حماس تسقط في الحضن الايراني مرة اخرى و هذه ستكون ضربة قاسية لها و “للمحور السني” الذي تقوده . اما الخيار الثاني فهو ايجاد حل لمعادلة التوفيق بين “التحالف مع اسرائيل + دعم حماس “. حل هذه المعادلة صعب جداً و قد يستطيع تركي الفيصل و انور عشقي ايجاد حل بالتنسيق مع زملاءهما في تل ابيب .

  16. انها الحقيقة التي يجب قولها من قبل قيادات حركة حماس وهو ان الدعم الايراني يماثله دعم اخرر .
    الدعم الايراني فعال و ريح يعتمد على السلاح بالدرجة الاولى و الوقوف لى جانب الجهاد الحقيقي في فلطين لاجل تحرير فلسطين كل فلسطين و تطهير الاقصى من رعاع الصهاينة .
    اما ان نقول ان الانظم العربية تدعم القضي الفلسطينية فذلك مجرد هراء ليس الا.
    يقولون ان قطر تقف و تدعم كما هو حال السعوديية و تركيا ففتلك ههي اكذوبة العصر.
    الدول المذكورة تربطها علاقات مع الصهاينة و راكعة للامريكان و تابعة للغرب الاستعماري .
    وعلى جمييع الاحرار و المسلمين و العرب الحقييين ان يعترفوا ان من يدعم الشعب الفلسطيني هي ايران و فقط ايران.
    لان لنظام الايراني لا يعترف بوجود كيان سمه اسرائيل و تعمل على ازالته و قف الى جانب المقاومة في لبنان .
    الحمد لله ان ابا مرزوق اعترف مؤخرا

  17. A Long-awaited change and siding with those who are seriously helping the Palestinians and away from those who are flirting with the Zionists.

  18. مع قرب انتهاء قيادة خالد مشعل لحماس وبما ان البحث جاري عن قائد جديد وبسبب سياسات حماس المتقلبة بين ايران وسوريا والسعودية وقطر اقترح تعيين وليد جنبلاط زعيما لحماس فهو خير من يمثلها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here