نائب رئيس حزب البديل الألماني: على حزب ميركل أن يراجع علاقته بالحزب

برلين  (د ب أ)-طالب نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا، ذو التوجه اليميني المتطرف، الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل، بإعادة التفكير في علاقة الحزب بحزبه.

وتساءل جيورج باتسديرسكيس: “لماذا لا يجرؤ الحزب المسيحي الديمقراطي أن يَحول دون وصول حزب البديل إلى ما يعتبره الحزب المسيحي تطرفا يمينيا”، حسبما جاء في ورقة استراتيجية خاصة بالحزب، تحدثت عنها صحيفة “دي فيلت” في عدد اليوم الخميس.

كما تساءل باتسديرسكيس عن السبب الذي يجعل حزب ميركل لا يحاول جر حزب البديل إلى منطقة الوسط طالما أنه يريد لعب دور حارس الوسط ويرفض مطالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر التي يراها تتجه نحو اليسار، “فلماذا لا يحاول حزب ميركل جر حزب البديل نحو اليمين؟”.

ورأى باتسديرسكيس أن باستطاعة الحزب المسيحي الديمقراطي أن “يحدد النقاط التي لا يمكن أن يتفق فيها مع حزب البديل”.

وتأتي تصريحات باتسديرسكيس في ضوء انعقاد مؤتمر الحزب مطلع الأسبوع المقبل، بمدينة براونشفايج.

وذهب باتسديرسكيس في الورقة التي ضمنها استراتيجية الحزب اليميني المتطرف إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي “…انزلق كثيرا باتجاه اليسار” وأن حزب الخضر “أصبح يراهن بشكل أكثر تطرفا من أي وقت مضى على قرارات الحظر وعلى استنزاف أموال المواطن باسم حماية مبالغ فيها للمناخ”.

تابع باتسديرسكيس: “ولكن الحزب المسيحي لن يبقى في الوسط إلا إذا قبل بأن يكون على يمينه حزب يصلح لمشاركته الائتلاف الحكومي”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here