نائب الرئيس التركي يرهن عدم ارسال قوات إلى ليبيا بوقف قوات حفتر هجومها على حكومة الوفاق في طرابلس وتراجعها

أنقرة ـ  (د ب ا)- رهن نائب الرئيس التركي فؤاد اوقطاي اليوم الأربعاء عدم ارسال قوات من بلاده إلى ليبيا بوقف قوات حفتر هجومها على حكومة الوفاق في طرابلس وتراجعها.

وشدد فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، اليوم الأربعاء، على أن الاتفاق التركي / الليبي “يصب في مصلحة المنطقة وهو مشروع سلام”.

ولفت أوقطاي خلال مشاركته في اجتماع مع محرري وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية بأنقرة اليوم الأربعاء: إلى أن مذكرة التفويض حول إرسال جنود إلى ليبيا تسري لعام واحد، ويتم إرسال القوات في التوقيت وبالقدر اللازم.

ويعقد البرلمان التركي، غدا الخميس، جلسة طارئة لمناقشة مذكرة رئاسية للحصول على تفويض بإرسال جنود إلى ليبيا.

وأشار اوقطاي في تصريحاته اليوم الأربعاء إلى أن محتوى مذكرة التفويض يتيح كل شيء، بدءا من المساعدات الإنسانية وحتى الدعم العسكري.

واستطرد أوقطاي في السياق”نأمل أن يؤدي ذلك دورا رادعا، وأن تفهم الأطراف هذه الرسالة بشكل صحيح”.

وشدد على أن هدف أنقرة في ليبيا وقبرص، يتمثل في إحباط المكائد التي تستهدف بلاده .

وتابع “أفشلنا مؤامرة حبسنا في مياهنا الإقليمية عبر الاتفاق مع ليبيا”.

وأوضح أن “أي خطة دون تركيا في المنطقة لا فرصة لها للنجاح مهما كان الطرف الذي يقف وراءها”.

وأكد أن الحكومة التركية ستتخذ ما يلزم من تدابير وإجراءات لإحباط المشاريع الموجهة ضدها، حتى وإن كانت هناك مخاطر.

وفي 27تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، وقع الرئيس رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، بشأن التعاون الأمني وترسيم الحدود.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. ولماذا يهتم العثمانيين باحوال العرب … اسالوا اهل حلب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here