نائب أردني يتّهم الملقي بِمَنعِه من دُخول “الرئاسة” ويتوعّده بِمَنعِه من دُخول البرلمان

عمان- “رأي اليوم”:

قررت رئاسة مجلس النواب الأردني شطب عبارة لأحد النواب قال فيها أنه سيُطالب بمغادرة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي لقاعة البرلمان ردًّا على منعه من دخول  مقر رئاسة الوزراء.

 وأعلن رئيس مجلس النواب عاطف طراونة بأن الجانب النظامي اتّخذه نائبه خميس عطية بخصوص مداخلة مثيرة للجدل صدرت بخصوص الملقي من عضو مجلس النواب محمد الرياطي.

 واتّهم الرياطي الملقي بوضع اسمه على أبواب رئاسة الحكومة لمنعه من الدخول ومراجعة معاملات المواطنين.

 وقال الرياطي في جلسة سابقة بأن الملقي لو كان موجودًا لطلبت منه الخروج من تحت القبة ردًّا على منعي من دخول الرئاسة.

 وأثار المَوقِف الكثير من الجَدل وهوجم الرياطي بسبب المداخلة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لا يمكن لدوله تعتمد المحاصصة والعشائرية أن تتقدم خطوه إلى الأمام ومطلوب تغليب مصلحة الوطن والمواطن على المصالح الخاصة والمنافع والتي تتمثل فى المكرمات التي تعطى لمن لا يستحقها بغرض شراء الولاءات واستمرار الطبقه المتنفذه الحاكمة في السلطه وتوريث اولادها المناصب والوطن والمواطن هو اخر همهم وتحميل الدوله الديون والمواطن البسيط هو من يتحمل تسديد المليارات المنهوبة عن طريق رفع الأسعار والخدمات.

  2. .
    — الرياطي يريد الدوله دكان وبقاله يقضيها داخل طالع على كيفه بأسلوب استفزازي بدائي ، الحق على الدوله اللي تراخت معه عندما اصر على الدخول مره على مكتب وزير عنوه وانسحب الوزير من مكتبه تجنبا للتصعيد ( فاكر حاله وزير سويسري ) فجلس الرياطي على مكتب الوزير .!!( آخ ، هاي كان بدها وزير من أيامنا )
    .
    — سافر عطوفته لأول مره بحياته على إيطاليا وقابل صياد سياح اول سفره عالقهاوي وعاد للأردن مؤمنا بانه وجد شركه ايطاليه ستصرف المليارات لاقامه خط حديد في الاردن على حسابها وابتدأ تصريحات ولا بيل غيتس ، هيك من اول نزله على إيطاليا ، الله يسترنا من النزله الثانيه .!!
    .
    — حركات مسليه يتحملها الناس لو كان الظرف طريفا لكن البلد تمر بازمه حاده وامثاله يجب ضبطهم ، مع عدم قناعتي بأساليب يحى السعود بالإقناع لكن يبدوا انه فاهم على الرياطي فَلَو الدوله تطلب من السعود يقنعه “مره ثانيه” انه يهدي اللعب بتكون على قلب السعود مثل العسل لانه ( هيك مظبطه بدها هيك ختم )
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here