م. سليم البطاينة: كورونا وتنظيم المشهد الإعلامي وضبط بوصلة التصريحات الاردنية

 

 

م. سليم البطاينة

التصريحات الإعلامية لها دور كبير في ذروة وقت الأزمات من حيث معالجتها وتناولها من أبعادها المختلفة سعيًا للوصول إلى خطط تنقذ البلاد وحياة الناس فأيًا كانت تلك التصريحات بشأن كورونا لا بد أن يكون لها تاثير وثقة فالإرتباك والتشتّت والإرتجالية تُضيع البوصلة نحو الهدف …. فلا يمكن لأي مجتمع في العالم يعاني من أزمة أن يطمئن ويرتاح دون وجود إعلام مسؤول وقادر …. لأن الشائعات كثيرة وهناك أرضية خصبة لها خصوصاً في وقت الأزمات.

فالإعلام مكون رئيسي من مكونات استراتيجية مواجهة الأزمة وهو أحد الوسائل التي تؤثر في تشكيل اتجاهات الرأي العام …. فالإعلام في ظل هذه الأزمة هو إعلام مواجهة وإعلام طوارىء الأمر الذي يحتّم على الحكومة تناول الأحداث من زوايا مختلفة في وصف مجريات الأزمة ونقل المعلومة بسرعة لإحاطة الناس بما يجري من أحداث …. فالتّنسيق الكامل بين أطراف إدارة الأزمة سيجنب البلاد حالات التوتر والخوف والتشكيك.

فهناك ارتفاع حاد بالحالات وتفشياً مجتمعيًا للوباء في جميع أنحاء البلاد ، والأرقام تفوق نسبتها في الولايات المتحدة الأمريكية قياساً لعدد السكان مما يحتّم علينا ضبط المشهد الإعلامي لخلق فلسفة موحّدة لمواجهة الوباء ، وأن نُقنن من التصريحات فأزمتنا هي أزمة ذات طابع فجائي فالمشهد الآن مضطرب ولا بد أن يتجلّى فيه عامل الثقة …. وليس من خلال سياسة رد الفعل …. فهناك تصريحات لم يفصل بينهما أكثر من ساعتين.

فاللأسف فمعظم الحكومات التي جاءت بالفترة الأخيرة كانت تدّعي أنها تمتلك كثيراً من الخطط والبرامج تؤهلها لإدارة شؤون البلاد بكفاءة عالية …. لكن عند وقوع الأزمات كانت ترتبك بحيث تبدأ بحالة من العشوائية في كثرة تصريحاتها الإعلامية فالخوف بات هو أن نصل لمرحلة من التضارب والتناقض بالمعلومات.

نائب اردني سابق

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. تدخين السجائر و خصوصا التي فيها ال Ammonia و تقريبا كل السجائر موجودة فيها هذه المادة بالإضافة إلى سموم الفئران
    و هيا قاتله الفيروسات بنسبه 99.99 في المائة . مع الاحترام والتقدير إلى الكاتب

    و ملاحظه هل في طبيب يعترض على أن ال
    Ammonia لا تقتل الفيروسات
    ارجو منه التعلق أو التعقيب

  2. جميع حكومات العالم لم تكن عندها خطط وبرامج ،كون الجائحة غير متوقعة وليس فقط الحكومة الأردنية .
    ونحن شعب غير ملتزم بالتباعد الجسدي ، وغير ملتزم بوضع الكمامات.
    شوف الازدحام في معاصر الزيتون ، فما بالك بالازدحام الذي سيحصل عند التصويت في مراكز الاقتراع .
    الخوف أن تقوم المستشفيات الخاصة بفرض اسعار خيالية للمساهمة بالعلاج مما يزيد من الأعباء على الخزينة .
    علما بأن مكافحة الوباء هي عمل وطني بامتياز وتتطلب جهد جماعي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here