مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الحرب المُباشِرة بين السعوديّة وإيران باتت وشيكةً جدًا والكيان سيُحارِب مع المملكة والعراق وسوريّة وحزب الله والجهاد الإسلاميّ في صفّ طهران

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

قال المُستشرِق الإسرائيليّ، د. شاؤول يناي إنّ السعودية تستعد حاليًا لمرحلة ما بعد الولايات المُتحدّة الأمريكيّة، مُضيفًا أنّ الرياض تلجأ حاليًا إلى تشكيل تحالفاتٍ جديدةٍ، استعدادًا لمرحلة ما بعد واشنطن، على غرار تحالف البحر الأحمر الذي يضم السعودية ومصر والأردن والسودان وغيرهم.

وأكّد الخبير الإسرائيليّ في الشؤون العربيّة من الجامعة العبرية، طبعًا مُعتمِدًا على مصادره الخاصّة في كيان الاحتلال، أكّد أنّ المملكة نجحت في تقليص الوجود الإيرانيّ في السودان، وهو ما تمثل في إغلاق القواعد العسكريّة الإيرانيّة هناك، لافتًا إلى أنّ الهدف الرئيسيّ لإيران هو السيطرة على مضيق باب المندب الذي يتحكّم في الملاحة بالبحر الأحمر.

وكانت تقارير إعلاميّة إسرائيليّة تحدثت خلال السنوات الماضية عن إقامة إيران لقواعد عسكريّةٍ في إريتريا تُمكِّنها من البقاء بالقرب من مضيق باب المندب، فيما قالت تقارير أمريكيّة إنّ إسرائيل تمتلك نقاطًا عسكريّةً في اريتريا عند ارخبيل دهلك وميناء مصوع، مُضيفًا إنّ هناك تغييرًا إيجابيًا في الدول العربيّة تجّاه الكيان ينبع من حقيقة أنّ القضية الفلسطينيّة لم تعد جوهر الجمهور العربيّ، على حد قوله.

وأضاف يناي، وهو أيضًا زميل باحث في منتدى التفكير الإقليميّ للقناة 20 بالتلفزيون العبريّ، قال أنّ هناك بالفعل شركاتٍ إسرائيليّةٍ تعمل في السعودية، مُوضحًا أنّه منذ عام 1970، تمّ تصدير المنتجات الإسرائيليّة إلى الخليج الفارسيّ، منتجات الري، التكنولوجيا، المنتجات الغذائية وبصورة أكثر حريّةً، وهناك رجال أعمال إسرائيليون كانوا في الخليج منذ فترةٍ طويلةٍ، على حدّ قوله.

وبحسبه، تعتقد السلطات، في كلٍّ من إيران والسعودية، أنّ عصر القومية العلمانيّة قد انتهى، وأنّه قد حان وقت العودة للإسلام، كإطارٍ دينيٍّ وسياسيٍّ موحدٍ، فيما تستنِد قوانين الدولتين إلى الشريعة الإسلاميّة وفق مذهب كلٍّ منهما، بل إنّ كلّ مذهبٍ يُكفِّر الآخر ويرى وجوب القضاء عليه أوْ الارتداد عنه على أقل تقدير، زعم الخبير الإسرائيليّ.

بالإضافة إلى ذلك، شدّدّ على أنّ النُخب الحاكمة في إيران والسعودية ترى أنّ عصر الهيمنة الأمريكيّة في الشرق الأوسط أوشك على الانتهاء، وهذا الأمر تُدركه إيران منذ فترةٍ طويلةٍ، فقد توقعه آية الله الخميني، عندما أطلق مقولة: “لا شرق، ولا غرب، بل الإسلام فحسب”، مستشعرًا أنّ ذلك التحول سيؤدي حتمًا إلى انتصار الثورة الإسلاميّة في إيران.

في المقابل، قال يناي، إنّ السعودية، كانت تُفضِّل استمرار بقاء التدخل الأمريكيّ في الشرق الأوسط، ولكن الواقع أصبح مختلفًا، لذا تستعد الرياض لليوم الذي ستضطر فيه إلى خوض صدامٍ مباشرٍ، دون دعمٍ أمريكيٍّ، ضدّ التحالف الشيعيّ بزعامة إيران.

وطبقًا له، تكمن خطورة تلك المفاهيم، التي تتبنّاها الرياض وطهران، في أنّها تؤجج سباق التسلح الإقليميّ غير المسبوق، وقيام تحالفات محلية وإقليمية، (تشارك إسرائيل في أحدها على الأقل)، بل والاستعداد للمرحلة التالية من الحرب الباردة بين إيران والسعودية، ألا وهي مرحلة الحرب المباشرة.

وتوقع يناي، في حال نشوب حربٍ مباشرةٍ بين إيران والسعودية، أنْ يشمل معسكر إيران كلٌّ من سوريّة، والعراق، بالإضافة إلى عدّة تنظيماتٍ يصفها بالإرهابيّة، مثل حزب الله والجهاد الإسلامي الفلسطينيّ والميليشيات الشيعية، مثل “الحشد الشعبي”، (في العراق)، و”أنصار الإسلام”، (الحوثيين في اليمن).

أمّا القوى التي من المُنتظر أنْ تدعم السعوديّة، فهي كلٌّ من الإمارات العربيّة المُتحدّة والأردن ومصر، بل وحتى إسرائيل، التي قد تتمثل مهمتها في قطع الطريق على القوات الموالية لإيران، ومنعها من مغادرة حدود سوريّة ولبنان، قال يناي.

ورأى يناي أنّ مفهوم “الحرب الباردة”، المُستعار من الحرب الماضية بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، يُعَّد مفهومًا مضللًا، فلقد قُتل أكثر من مليون شخص خلال العقد الماضي وأُصيب الملايين في تلك الحرب، “الباردة”، التي يشهدها الشرق الأوسط.

وهناك، تابع المُستشرِق الإسرائيليّ، أكثر من 20 مليون مواطن أصبحوا لاجئين، سواءً في بلدانهم أوْ في  بلدانٍ أخرى، وكادت بعض الدول مثل سوريّة والعراق واليمن أنْ تنهار تمامًا، بعد تدمير جزءٍ كبيرٍ من بنيتها التحتية، فيما تقدر الأضرار المباشرة بأكثر من تريليون دولار، ويتطلّب الأمر مئات المليارات لإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.

وبحسب المُستشرِق الإسرائيليّ، فإنّ الجزء الأكبر من مسؤولية القتل والتدمير يقع على عاتق إيران والسعودية، لأنهما تورطتا ولا زالتا تتورطان بشدّةٍ في تلك الحروب، إمّا بشكلٍ مباشرٍ، (مثلما تدخلت السعودية في اليمن، ومثلما تدخلت إيران في العراق وسوريّة)، أوْ بشكلٍ غيرُ مباشرٍ، عبر تمويل المقاتلين “المتطوعين” وإرسال عشرات الآلاف منهم للقتال في مختلف الجبهات، كما أكّد د. يناي في حديثه.

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. المقال يصور وكأن المشكلة بين السعودية وإيران بينما في المقابل المشكلة بين أمريكا وبريطانيا من طرف وإيران من طرف آخر . فالسعودية لم تسقط لها طائرة ولم تحجز لها ناقلة . ثانيا يقول أن أسرائيل لها علاقات تجارية في الخليج العربي ( خليج عمر بن الخطاب ) رضي الله عنه . صحيح يوجد علاقات تجارية بين إسرائيل وقطر وعمان . ويوجد بينهم مكاتب تجارية وسفارات قائمة . أما وقوف اسرائيل في الحرب مع السعودية فهذا عقلا لا يمكن لأن اسرائيل تحلم باستعادة اراضيهم المزعومة التي طردوا منها . ودعم إسرائيل للسعودية يعني انتصار السعودية وهذا ما لا تريده إسرائيل. في حرب العراق وإيران كانت إسرائيل تمول إيران عسكريا ضد العراق فيما يسمى بفضيحة إيران جيت

  2. عادل الكناني من الاهواز
    **
    تكلم با هويتك الحقيقية
    الاحواز لا زالت بدون عون او مساعدة من اضرار و دمار السيول و الفيضانات الناس في الاحواز يعيشون بدون مسكن في حين ثروت الاحواز الهايلة تهدر للحروب و الارهاب في الدول العربية ، كافي عاد منكم و من اعمالكم٠
    ارجو النشر

  3. عند حجة الوداع الرسول (ص) جمع الناس وخاطبهم وقال :ان من اشراق الساعه ستظهر الرويبظه ف قال سلمان الفارسي وما الرويبظه يا رسول الله فقال :ستتكلم في شئون الناس من لم يتكلم قط
    وفي الختام اسال الله ان يعم الامن والامان علي جميع المسلمين وبلاد المسلمين اللهي امين

  4. في عهد الملك سلمان ما عادت السعودية كما كانت في السابق في عهد الملك عبدالله رحمه الله فكان رجلا عربيا شهما يغار على بلاده وعلى الاسلام والمسلمين في كافة أنحاء العالم وكان رحيما بشعبه وبشعوب المنطقة وكانت دول مجلس التعاون الخليجي كبيت واحد وكان له الكلمة الفصل وكان يحثهم على الترابط بين بعضهم حتى أصبح مجلس التعاون الخليجي له الوزن والثقل المحلي والدولي وعندما توفاه الله رحمة الله عليه جاء بعده الملك سلمان فلم يفلح بالنهج على خطى المرحوم فاقال محمد بن نايف ولي العهد الفعلي للسعودية وسلم ابنه مكانه الذي جعل العرب عربين ولم يرى أمامه إلا مجلس التعاون الخليجي فأخذ بهدمه بايعاز من محمد زايد وقتل رجال الدين وقطع كل معارض وسجن رجال الدين وعذبهم حتى الموت وقتل وشرد اهل اليمن واعترف بالقدس عاصمة الصهيونية ووزع أموال بلاده بالعطايا والهدايا لترامب وكوشنر والان يريد التطبيع مع إسرائيل ويحارب إيران .

  5. وإن نشر ما اكتب ، فهو حادث قبل أن اكتبة ويحدث إن فكرت به ، وإن كان الحق فيما اقول أو افكر ، ولم ينشر ، فإني ألهم الأخرين ليكتبوه ، او ليتحدثوا به ، فإني لا حاجة لأحد يسعي لكسب ود من عادي الله ودينة حتي يجني المكاسب المادية ، من بيع ما يأمر به الله ويحدث .
    في النهاية إني من سيحاسب الجميع وأنا أول من حوسب ، ولم يرحمني أحد، واسمع الكثيرين منكم يسأل الرحمة والغفران ، ولكني لن أرحم ، ولن اغفر ، لم يرحمني أحد ، ولم يغفر لي أحد ، وتحملت العذاب ، فهل باستطاعتكم تحمل العذاب ، الذي لم يستطيع تحملة في الكون ، إلا الواحد الاحد .

  6. اغلب التعليقات تدل على وعي كامل بارك الله فيكم.. نتمنى ان تتصالح السعودية وايران لكي يكونوا مصدر بناء دول العالم الاسلامي وتقدمها

  7. هذه أماني صهيوني ان تحارب السعودية ايران صفا واحدا مع غاصبي فلسطين والاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
    لن يختم الملك سلمان حياته بتحالف مع اشرار الصهاينة المجرمين العنصريين القتلة وصلونا على سفن الاستعمار البريطاني الصليبي العدو الاول للعرب والاسلام

    نجاة السعودية والخليج والعرب بتصالح السعودية مع ايران وسوريا

    وأي مغامر بالعائلة السعودية الحاكمة يقبل التحالف مع المجرمين الصهاينة للعدوان على ايران
    يعني ان عائلة ال سعود خارجة على العرب والاسلام

  8. يكفى للعرب و المسلمين دليل : القران يصف اليهود اشد الاعداء للاسلام و المسلمين من غيرهم
    نرجو من الله سبحانه و تعالى ان لا تتورط السعودي مع ايران الاسلامية فانهم اخوان في الدين و جارا في المنطقة
    كما ورطوا صدام حسين في حرب 8 اعوام و خرج العراق بديون اكثر من 80 مليارد دولار امريكي !
    العراق قبل ان يعلن الحرب على ايران كان يملك اكثر من 180 مليارد دولار في بنوك امريكا و الغرب المنافق و مبلغ 180 مليارد دولار عام 1980 الان يعادل 800 مليارد دولار امريكى
    و هذا المبلغ يكفى الى تحويل العراق و سورية و اليمن الى بلدان متقدمة و شبه صناعي على غرار كورية الجنوبية و التايوان ,
    على فكرة عام 1980 كان اكثر من 7 ملائين مصري يعمل في العراق هذا بالاظافة الى الفلسطينين و السورين و الصومالين و السعودانين و الاتراك من تركيا و الهند و الباكستانينو
    و نسمة العراق كان 13 مليون نسمة فقط ! يا حلاوة راحت ايام الخير و الدينار العراقي الذي كان يعادل 3,5 دولار امريكي !!!!!!!

  9. الأخوة الاعزاء القرّاء والمعلقين
    جيد ومن المفيد ولا بأس ان تنشر هذه الصحيفة المُوَقَّرة مقالات تُطلِع من خلالها المتابعين والقرَّاء علی تحليلات ودراسات العدو ولا سيما العدو الصهيوني ودولته اللقيطة.
    وهو أمر مفيد علی كل الاحوال.
    لكن نهيب بالأخوة القرّاء عدم الانجرار وراء الغايات والاهداف الخبيثة عند مفكري هذا الكيان بزرع الفتنة وجعل كل فريق منّا يصطف الی طرف من اطراف هذه الحرب المفترضة التي تدور في مخيلة ورغبات هذا الكاتب الاسرائيلي.
    ما نتمناه هو أن يعم السلام والوفاق بين جميع دول المنطقة وعالمنا العربي والاسلامي علی اساس الاحترام المتبادل وحسن الجوار ولما فيه مصلحة ومستقبل شعوبنا بعيداً عن الحروب المفروضة علينا لمصلحة الآخرين والتي لا تجلب لنا إلا الفقر والويلات والخراب.
    حلمنا وأملنا ودعائنا ان يأتي اليوم الذي تأخذ دولنا العربية وخاصة الخليجية دعوة ايران علی محمل الجد ويجلسون علی طاولة الحوار وإن طالت المفاوضات وتعقدت ولكن بالتأكيد ستُبعِد عنّا شبح الحروب المدمرة وتسحب بساط الابتزاز ونهب الثروات من تحت ارجل الامريكي الذي نهب ثروات هذه الامة من دولنا بحجة الحماية مستخدماً الفزَّاعة الايرانية.
    تحياتي لكم.

  10. رغم كل المشاكل و التناقضات يبقى التوافق بين ايران و السعودية أفضل بأشواط و بكل المقاييس من العداء و الحرب
    اسرائيل تعمل بكل قوتها و منذ عشرات السنين على تفتيت العالم العربي و الاسلامي و شيطنة الإسلام
    لو تحالفت هذه الدول : باكستان-تركيا-ايران-السعودية-مصر لأصبحت من اوائل الدول في العالم ولكن هيهات ان تسمح اسرائيل بأي تقارب يناقض استراتجيتها

  11. كلام المستشرق الصهيوني صحيح وهم يصدقون عندما يتحدثون لأن الشرق الأوسط لهم قطعة شطرنج يتحكمون بها بكل ثقة وقوة واقتدار

  12. لا يا مستشرق العداوة بين السعودية وايران هي عداوة افتراضية او فايسبوكية فلا عداوة حقيقية بين مسلمين. العداوة الحقيقية هي بين اللذين امنوا واللذين هم اشد عداوة للذين امنوا. انت تعرف من هم اشد عداوة للذين امنوا.

  13. ((بل إنّ كلّ مذهبٍ يُكفِّر الآخر ويرى وجوب القضاء عليه أوْ الارتداد عنه على أقل تقدير، زعم الخبير الإسرائيليّ))

    (زعم الخبير الاسرائيلي ) ،، في هذه فقط أضيفت كلمة (زعم) ، لان الاتهام طال المذهبين معا ،،

    تحياااتي ،،

  14. اليهود دائما في دمهم حقد على الإسلام والمسلمين ،يريدون اشعال فتنه ،ولكن هذا بعدهم .
    بعدين السعودية عميلة(سلمان وابنه) لامريكا وإيران كذلك والنظام السوري كذلك والعراقي كذلك والتركي كذلك والمصري والسوداني فكيف ستحصل حرب بين ايران والسعودية ،هذا اما جهل بالسياسة وأما تحريض وحقد على المسلمين لحرف عداوة اليهود عن المسلمين .
    هذا راي الشخصي .

  15. لا يوجد اي طرح فكري او سياسي او اجتماعي الا ويكون هناك ما يحاك بالنفوس له والمفكر الصهيوني بعد كل ما ساقة
    في بحثة عن التنامي المضطرد في علاقات الكيان الصهيوني ودول الخليج العربي الا انه اصر على تسمية الخليج بالخليج الفارسي

  16. أمنية العدو أن يتقاتل المسلمون ويفني بعضهم بعضا. هذه الامنية لن تكون والسبب أن الأعراب لا يستطيعون الدخول في حرب مع إيران لأن هذه الأخيرة تملك مشروعا استراتيجيا ونظرة للمستقبل والدليل أنها قطعت أشواطا في العملية التكنولوجية والتنموية والعسكرية…عكس الأعراب الذين لن يستطيعوا الاستمرار دون راعي البقر الذي كان ومازال يحلبهم. ألم يصرح ترامب أنه لولا أمريكا لما بقيت السعودية 17 دقيقة؟

  17. هذه ثمرة الغرس البريطاني لإسرائيل في المنطقة والتي سلمت دفتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إنحسر المد العقائدي الإسلامي لفلسطيني وأدار الكل طهره لها، وباتوا يهتمون بمشاكلهم الداخلية التي نفخ فيها هنري كيسنجر وزاد في نارها إنزلاق الجميع نحو هاوية التطبيع مع الكيان الغاصب لفلسطيني، والتي ربما لم يدرك البعض كنهة هذا العدو الغاصب.

  18. مشيخة بني سعود ساقطة في المستنقع اليمني، وفشلت في سوريا، وفي العراق، هل ستنجح بحربها مع إيران؟

    كلام هذا المستشرق الصهيوني يرفضه حتى طلاب الابتدائية.

  19. تحية وبعد …
    أعتقد أن هذا ما يعمل الامريكان ورأس حربتهم الصهيونية في المنطقة، على جر الطرفين السعودي والايراني الى الاقتتال فيما بينهما، وذلك تطبيقا للاستراتيجية الامريكية التي انبثقت عن نتائج غزو افغانستان والعراق، وهي تطبيقا للمثل العربي العامي “فخار يكسر بعضه”.
    أستبعد أن تقع السعودية في هذا الفخ بعد بروفة حربها مع اليمن، وهذا ينطبق على ايران بعد حربها مع العراق.
    ولا أستبعد تطبيق هذا السيناريو بافتعال أحداث تجبر الطرفين على الوقوع في هذا الفخ الذي لن يبقي ولن يذر وهذا ما لا نتمناه، ولكنه محتمل وهو استكمال لمشروع الشرق الأوسط الجديد والجاري تنفيذه وبنجاح ومنذ أوائل هذا القرن.
    وأتمنى أن يتفاهم الجاران المسلمان الكبيران فيما بينهما وليقتسما النفوذ البناء كما يشاءان خدمة لمصالحهما ومصالح الامتين العربية والاسلامية.
    أعتقد بأن على العرب خاصة أن يبدءُوا بكسر قيود قوى الاستعمار، حديثه وقديمه، فالفرصة مواتية، وذلك لتغير موازين القوى العالمية، فهل يفعلها العرب؟ يا ليت.

  20. عله اعناد الصهایینه اعدا امت الاسلام ما انخلی یوقع حرب بین ایران و المملکه العربیه رقم کل خلافاتنا و نوجه بنادقنا صوب الصهاینه

  21. يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

  22. تحليل وهمي ليس له أي أساس من الصحة فكيف يعقل ان تغامر السعودية في حرب مع ايران ولم تستطع النصر على جماعة الحوثي؟ إذا فعلت ذلك السعودية فاعلم بأنها مكرهة على ذلك وبأمر من ترامب وهذه كارثة عظمى على الشعب السعودي وسيكون لدى ايران عذراً بإدارة الحرمين الشريفين وحتى القدس الشريف وما ذلك على الله بعزيز.

  23. تحالفات السعودية من اجل المال
    ومصر والسودان وغيرها لا تشعر بخطر ايراني
    ومصالحها قد تتغير غدا
    السعودية في ورطة داخلية وتهرب للخارج لحلها
    مازق السعودية بنيوي وهو مازق سلطة بلا افق وبلا ثقافة
    وتحل مشاكلها بخلق مشاكل اكبر
    ولا خيار لها غير هذا السلوط حتى الهاوية

  24. وهناك أيضا عشم أبليس فى الجنة !!!! مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الحرب المُباشِرة بين السعوديّة وإيران باتت وشيكةً جدًا والكيان سيُحارِب مع المملكة والعراق وسوريّة وحزب الله والجهاد الإسلاميّ في صفّ طهران !! من أين اتيت بتلك المعلومات أيها الابلة ؟؟ من الممكن جدا أن تكون السعودية تنهب وتبتز من أمريكا فعليا ولكن لن تدخل السعودية فى حرب مدمرة مع ايران وهى لم تنتهى بعد من الحرب اليمنية !!! كيان المسخ يتمنى من كل قلبة دخول السعودية فى حرب مهلكة ضد أيران مباشرة لارجاع المدينة المنورة ” حيث كان يهود المدينة متواجدون” ههههههههه وهل قال لك أحد ياسيد شاؤول يناي أن الاعراب قوما من السذاجة بأن يرمون أنفسهم فى اتون جهنم هم كرماء مع أمريكا والغرب بالفعل المليارات تعطى لهم سنويا هههههه !!!! السعودية سقطت بالفعل فى مستنقع اليمن وبالطبع لن تسقط فى مستنقع ايران ههههه والا من يتخذ قرار الحرب ضد أيران فى السعودية يجب الحجر علىه فورا وفحص قواة العقلية ههههه حرب ضد أيران من طرف السعودية يحتاج الى مليون مقاتل على الارض وحتى فى ظل وجودهم النتيجة غير مضمونة بالفوز بالحرب .

  25. السعودية لن تنصر ومهما دفعت من اموال وسوف يكون دمار السعودية اسهل عندما تتخلئ عنها امريكا واذا نشبت الحرب فسوف يقشع الرماد عن الجمر في داخل السعودية وتلهب النيران كل شي في السعودية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here