مُستشرق إسرائيليّ: صفقة الغاز تدفع قدُمًا الشراكة الإستراتيجيّة والسيسي خلافا لمُبارك انتقل للسلام الحّار ووجّه صفعةً لتركيّا

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

اعتبر نائب رئيس جامعة تل أبيب، البروفيسور إيال زيسر، وهو من أشهر المُستشرقين الإسرائيليين، أعتبر أنّ توقيع اتفاق تزويد إسرائيل مصر بالغاز بقيمة 15 مليار دولار، هو خطوة مهمة في تأسيس والدفع قدمًا بالشراكة الإستراتيجية بين الدولتين الآخذة في الازدهار في السنوات الأخيرة، كما جاء في مقالٍ نشره بصحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة.

ورأى أنّ هذه الشراكة تنبع من وجود مصالح سياسيّة وأمنيّة بين إسرائيل ومصر، ووقوفهما في مواجهة تهديد ما أسماه بـ”الإسلام الراديكاليّ” وأيضًا التهديد من جانب إيران، لافتًا إلى أنّ القاهرة انتقلت من مرحلة المُحافظة على السلام البارد إلى مرحلة منح الحرارة للعلاقات مع تل أبيب.

وتابع المُستشرق الإسرائيليّ قائلاً إنّ توترًا كبيرًا يُميّز العلاقات بين أنقرة والقاهرة، وليس فقط بسبب دعم أردوغان العلني للإخوان المسلمين ولـ”حماس″، اللذين تعتبرهما مصر خطرًا على أمنها القومي، بل أيضًا بسبب الخلاف بشأن مسألة استغلال حقول الغاز في الحوض الشرقيّ للبحر المتوسط، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ صفقة الغاز بين إسرائيل ومصر هي بمثابة ردٍّ مصريٍّ على الضغوط التركيّة وعلى الخلاف بين القاهرة وأنقره.

وأشار المُستشرق الإسرائيليّ أيضًا إلى أنّ صفقة الغاز مع مصر، تُضاف إلى الصفقة التي وُقعت مع الأردن قبل أكثر من عامٍ، وكانت هي أيضًا بحجم نحو 15 مليار دولار، لافتًا إلى أنّه فيما يتعلّق بالمملكة الهاشمية، بالإضافة لتعاونها مع الدولة العبريّة في مجاليْ الطاقة والأمن، فهي أيضًا تابعةً لها في موضوع التزوّد بالمياه.

وأوضح زيسر أنّه خلافًا لسلوك حكم مبارك فإنّ حكومة السيسي لا تخشى من الاعتراف بوجود تعاونٍ اقتصاديٍّ وحتى أمنيٍّ مع إسرائيل، وبالإضافة إلى ذلك، فهي تريد تثقيف الشعب المصريّ بثقافة السلام والأمن مع إسرائيل، الأمر الذي لم يتجرأ من سبق السيسي على الإقدام عليه بتاتًا، وهكذا بينما حاولت فضائية (الجزيرة)، بحسب المُستشرق زيسر، تجييش المشاعر في القاهرة، من خلال تصوير الاتفاق الإسرائيليّ  المصري كاتفاق خيانة، وكأنّه مسموح لقطر وحدها التفاوض مع إسرائيل، سارع السيسي إلى الإعلان أنّ المقصود اتفاق يُلبي المصالح المصريّة، أكّد زيسر.

وكال المُستشرق الإسرائيليّ المديح للرئيس المصريّ، وقال في هذا السياق إنّ أسلوب السيسي منذ وصوله إلى السلطة يقوم على عرض الوقائع أمام الجمهور المصري، لافتًا إلى أنّه في الذكرى السنويّة لسقوط نظام مبارك، لم يتردد السيسي عن الوقوف أمام أبناء شعبه والإعلان أنّه سيُضحي بحياته كي لا يتكرر ما حدث في مصر قبل سبعة أعوام، وهو يقصد القول، بحسب زيسر، إنّ الثورة كانت خطأً، وهي التي أدّت إلى عدم الاستقرار والفوضى، والأخطر من ذلك، هي التي أدّت إلى صعود الإخوان المسلمين إلى السلطة، واختتم قائلاً: يُعّد هذا التأكيد نموذجًا جديدًا لسلوك زعيم يجب أنْ يتعلمه زعماء آخرين في المنطقة، وبشكل خاصّ ملك الأردن، على حدّ تعبيره.

وغنيٌ عن القول إنّ زيسر لم يكشف شيئًا جديدًا، بل أكّد ما بات مؤكّدًا، فالعلاقات الإسرائيليّة المصريّة تمُرّ في شهر عسل، ويُمكن استشفاف ذلك من تصريحات الجنرال الإسرائيليّ المُتقاعد، الذي كان ناطقًا بلسان جيش الاحتلال، آفي بنياهو، الذي قال في صحيفة (معاريف) العبريّة، إنّ الرئيس المصريّ عبد الفتّاح السيسي هدية شعب مصر لإسرائيل، لافتًا إلى أنّ تصدّيه للديمقراطية في مصر ضمن استقرار المنطقة، وهذه مصلحة إستراتيجيّة للدولة العبريّة.

ومثال آخر على تساوق المصالح بين القاهرة وتل أبيب نجده في أقوال الباحث في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، أوفير فنتور، الذي أكّد على أنّ تل أبيب حققت إنجازًا كبيرًا بصعود السيسي، لافتًا إلى أنّ هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينيّة والحدّ من مكانتها في الجدل العربيّ العّام، مشيرًا إلى أنّ السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطينيّ بحجة الاهتمام بالشأن المصريّ الخّاص.

بالإضافة إلى ذلك، شدد فنتور على أنّ إسرائيل استفادت من الحرب التي شنّها السيسي على جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، علاوةً على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصاديّ وتكريس التطبيع السياسيّ والثقافيّ.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. قمة قلة الشرف هي الارتماء في احضان من لا شرف لهم ..

  2. كشف الصهاينة عن غبطتهم بما حل في مصر. منذ ان تربع السيسي على العرش. لانهم يعرفون حق المعرفة من هو السيسي . ومن جاء به!!! فلا يظنن احد ان الامور تسير بعباطة . فكل شيء يسير حسب ماهو مخطط له .

  3. الاخ حمدي هويدي . للاسف نجد صعوبه في فهم تعليقك لضعف المامك باللغة العربيه .

  4. مصر مضطره للتحالف مع اسرائيل لكي تتمكن من التصدي لسد النهضه الاثيوبي فمن المعروف ان اسرائيل شجعت ومولت بناء هذا السد للضغط على مصر والسودان عن طريق قطع المياه والاجتماعات بين مصر واثيوبيا فشلت في ايجاد اتفاق على تقاسم المياه وقد نرى في الايام القادمه تفاهم مصري اسرائيلي لتوصيل نسبه من مياه النيل الى اسرائيل مقابل ضمان اثوبيا لكميه كافيه من المياه لسد احتياجات مصر واسرائيل . كذلك مصر كانت مضطره للتحالف مع السعوديه في مسألة اليمن وايران وقطر والخ .. لضمان تدفق المساعدات الماليه الى مصر والرجل قالها بصراحه عندهم فلوس زي الرز .

  5. الى حضرة الباش مهندس السيد شحاتة
    ======================
    الى هذا المستوى العميق الوضيع وصلنا….نصفع و جوه المسلمين بشراء غاز حارقي أطفال فلسطين الصهاينة لتوفير السيولة لهم لشراء مزيدآ من السلاح و قنابل الفسفور…..فإلى الأمام يا بلاد المرحوم ناصر….إصفعوا …. أركلوا …..و أحكموا الحصار على غزة لكي تصفعوا الأخوان المسلمين في الصين و كوبا و بلاد الأفاعي و الجرذان…..هذه الصفعة ستكلف شعب مصر مليارات الدولارات و لكن “كلو في حب صيون بهون”

  6. هههههههههههه كلام فارغ مغزاه تصوير السيسى وكأنه منحاز للجانب العبرى بغرض هز ثقه الشعب فيه وده إسلوب قديم ومتعارف عليه منذ السادات مرورا بمبارك ومرسى حينما سربوا له قوله لرئيس الوزراء الإسرائيلي ( صديقي العزيز )
    حركاتهم معروفه من زمان …. إنتوا بس متخلوش العاطفه والإندفاع تعمى عنيكم
    مسأله الغاز حقيقى في الجون إسرائيل لا تملك محطات إساله فكان خيارها تركيا أو مصر
    مصر ارادت صفع تركيا وطردها من صراع الغاز في شرق المتوسط فبتاخد الغاز من إسرائيل لإسالته وإستخدامه أو إعاده بيعه مع الإستفاده برسوم النقل عبر الأنبوب المصرى و رسوم التسييل أيضا …..
    الموضوع مش محبه ولاد العم بحجم ما هو إراده الصفع على الوجه التركي
    نفهم كويس وبلاش إنفعال و مغالطة

  7. اَي صفقات لإسرائيل مع من لا يملك اَي نقود من يدفع غريب الادعآت بان غاز الخليج وبالأخص القطري يريد الوصول الى البحر المتوسط الغاز الاسرائيلي موجود في البحر المتوسط ولا يجد طريق الى الى مصر وغاز قبرص الذي هم أوروبي يصل الى مصر مصر هي الوحيدة التي تملك مراكز لتحويل الغاز الي غاز سائل لمواصلة تصديره وهذا استطاعت ان تؤمن في مصر ماليا” وإسرائيل وأمريكا وأوروبا لا يستطيعون ماليا” هذا هراء واستخفاف بعقول الناس لا علاقه لذك باي حقائق

  8. مبروك عليكم السيسي تتهنو فيه ……. اما الشعب المصري فهو براء منكم ومن السيسي …………………..

  9. شوف عدوك واقف مع مين وبيساند مين وانت تعرف مين على حق ومين على باطل.

    كم أشعر بالحزن والاسى وانا أرى الشعب المصري قد اصبح جثة هامدة.

    وحسبنا الله ونعم الوكيل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here