مُحاكمة قريبة في الجزائر لشقيق الرئيس وجنرالين وزعيمة حزب سياسي

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ ربيعة خريس:

نقلت الإذاعة الرسمية عن محكمة البليدة ( 50 كلم غربي العاصمة الجزائر )، أن قاضي التحقيق أنهى التحقيقات مع شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة والقائدين السابقين لجهاز الاستخبارات عثمان طرطاق المكنى “بشير” ومحمد مدين المكنى “توفيق” إضافة إلى زعيمة حزب العمال اليساري لويزة حنون.

وحسب ما نقلته الإذاعة الحكومية فإن قاضي التحقيق أحال ملفاتهم إلى الجهة المخولة بمحاكمتهم، دون أن تكشف عن تاريخ دقيق للمحاكمات المرتقبة.

ويتابع الثلاثي سعيد بوتفليقة وطرطاق ومدني إضافة إلى زعيمة حزب العمال اليساري بتهمتي “المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة”، وتُهما أخرى تتعلق بـ ” الخيانة العظمى” و”التحريض على العنف وضرب استقرار البلاد “.

وبتاريخ 30 مارس / آذار 2019، كشف قايد صالح إنه تم عقد اجتماع من طرف اشخاص معروفين، سيتم الكشف عن هويتهم في الوقت المناسب، من أجل شن حملة إعلامية شرسة في مختلف وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش الوطني الشعبي وإيهام الرأي العام بأن الشعب الجزائري يرفض تطبيق المادة 102 من الدستور “.

وقال إنه ” على ضوء هذه التطورات، يبقى موقف الجيش الوطني الشعبي ثابتا بما أنه يندرج دوما ضمن إطار الشرعية الدستورية ويضع مصالح الشعب الجزائري فوق كل اعتبار “.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here